13 ديسمبر، 2019

توقعات بوصول قيمة سوق الأمن التجاري في الشرق الأوسط إلى 8.4 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة:كشف أحدث التقارير الصادرة عن شركة ’6 دبليو ريسيرتش‘للأبحاث عن توقعات بوصول قيمة سوق الأمن التجاري في الشرق الأوسط إلى 8.4 مليار دولار أمريكي بحلول عام 2025، بمعدل نمو سنوي مركب يبلغ 16% خلال العقدين والنصف المقبلين.

وجرى التقرير بتكليف من ’ميسي فرانكفورت‘ الشرق الأوسط، الجهة المنظمة لمعرض ’إنترسك‘ التجاري الرائد عالمياً في مجال الأمن والسلامة والحماية من الحريق،وأشار إلى أن هذا النمو يأتي مدفوعاً بالتطوير المستمر لهياكل البنية التحتية والسياسات التنظيمية الصارمة المعتمدة في المنطقة، بما يفضي إلى تعزيز مستويات الطلب على حلول المراقبة والتحكم بالوصول وكشف التسلل الذكية وعالية التطور.

كما أفاد التقرير بتسجيل المملكة العربية السعودية لمعدل الطلب الأعلى في المنطقة (بنسبة 29.9%)، تليها دولة الإمارات العربية المتحدة (24.7%) وقطر (10.2%) والكويت (7.2%). فيما تتجه مستويات الطلب الأكبر حالياً نحو أنظمة المراقبة بالفيديو، والتي أشار التقرير إلى انطوائها على إمكانات ضخمة لاعتماد الحلول التكنولوجية المتطورة.ولفت التقرير إلى أنه “من المتوقع أن يواصل هذا القطاع انتشاره الواسع بالتزامن مع تركيز حكومات المنطقة على اعتماد أنظمة المراقبة بالفيديو.كما سيسهم الاعتماد المتزايد لكاميرات المراقبة التي تعمل وفق بروتوكول الإنترنت IP وأنظمة تحليل مقاطع الفيديو والتخزين الذكي في دفع نمو القطاع خلال السنوات المقبلة”.

Advertisements

وبجانب ذلك، أتت نتائج التقرير لتتناغم من آراء الجهات العارضة المشاركة في معرض ’إنترسك‘ الشرق الأوسط، والمزمع عقده في مركز دبي التجاري العالمي في الفترة الممتدة من 19 حتى 21 يناير 2020.

وبهذا السياق، أفادت ’تيراكوم إس إيه‘، الشركة اليونانية المزودة لحلول تكنولوجيا المعلومات المتكاملة، بأن مجالات الحوسبة السحابية والذكاء الاصطناعي والتكنولوجيا الذكية ستحدث تأثيرات كبيرة على مشهد القطاع.وخلال مشاركتها في ’إنترسك‘، ستستعرض الشركة منصة ’كيو آر – باترول‘ المخصصة للأجهزة المحمولة والقائمة على السحابة، والتي تفيد في تسهيل إدارة عمل دوريات الحراسة بالزمن الحقيقي.

وتعليقاً على ذلك، قال ديمتريوس زاكاراكيس، الرئيس التنفيذي لشركة ’تيراكوم‘: “تتيح المنصة للشركات متابعة مبانيها ومعداتها، فضلاً عن تقديم المساعدة للموظفين العاملين بمفردهم.كما تستند وظائف وتصميم المنصة إلى الخبرات الطويلة التي تتمتع بها شركتنا في مجال برمجيات الأمن، وتعتمد نموذج عمل مشابه لذلك الخاص بمحطات الرصد المركزية.وتُعد المنصة التطبيق الأول من نوعه عالمياً الذي ينطوي على ابتكارات إنترنت الأشياء، من أمثال أجهزة تحديد الموقع (البيكون) والأجهزة القابلة للارتداء”.

وأفاد زاكاراكيس بأن قطاع الأمن التجاري يقف على أعتاب حقبة تغيير جذري سيتم خلالها الاستغناء عن حلول الأمن التقليدية،وأضاف “ما تزال غالبية الشركات حتى الآن تعتمد على الأنظمة التقليدية لتلبية احتياجات الأمن لديها، والتي تنطوي على قيود عديدة تشمل ضعف قدرات التحكم بالزمن الحقيقي والإدارة اللحظية للأزمات.ويزودنا هذا بفرصة استثنائية لدخول السوق بالاعتماد على حل ذكي يعمل بالزمن الحقيقي، بمقدوره تغطية مختلف احتياجات القطاع”.

ومن جانبها، تُخطط منصة إنترنت الأشياء الهولندية AlarmSecur.com للاستفادة من المعرض بغية تعزيز حضورها في المنطقة. وتتخصص المنصة بدمج الأجهزة القائمة على الحساسات مع أنظمة كاميرات المراقبة، ما يتيح إرسال تحذيرات إلى الهواتف الذكية بصورة تسبق انطلاق الحساسات بعدة ثوانٍ.وستعمل الشركة خلال المعرض على إطلاق أصغر الهواتف المرئية المعتمدة على شبكات الجيل الرابع، والتي تدعم خاصية التعرف على الوجه.

وبهذا الإطار، أشار رودريك فان دير تاو، الرئيس التنفيذي لمنصة AlarmSecur.com، إلى أن الحلول التكنولوجية فائقة الذكاء ستهيمن على مستقبل القطاع،وقال: “سينعكس هذا التوجه بحضورٍ متنامٍ للأجهزة المزودة بتقنيات وتحليلات الفيديو وابتكارات الذكاء الاصطناعي، مثل تكنولوجيا التعرف على الوجه.ونشهد حالياً طلباً متزايداً على حلول الفيديو الأمنية الموثوقة وعالية الدقة”.

ومن جانبها، أشارت شركة ’ديجي فورت‘، المزودة لبرمجيات إدارة الفيديو والتي تتخذ من دبي مقراً لها، بأن قطاع الأمن التجاري يشهد حركة تحوّل شاملة في الوقت الحالي.وأفاد توما تشونغ، مدير شركة’ديجي فورت‘، بأن “الموجة الجديدة من حلول وتطبيقات الذكاء الاصطناعي القائمة على التعلم العميق تساعدنا في الوصول إلى فهم أعمق حول أحجام البيانات الضخمة التي نواجهها في الوقت الحالي، وبصورة تتفوق بوضوح على أنظمة الفيديو الأمنية التقليدية.ومن شأن المستويات الجديدة من الاستجابة الاستباقية أن تساعد في تغيير مستقبل عمليات أنظمة المراقبة بالفيديو”.

وستقدم ’ديجي فورت‘ خلال فعاليات المعرض عرضاً تجريبياً لأحدث تقنيات أنظمة مراقبة الفيديو (7.3 VMS)، جنباً إلى جنب مع حلول التعرف على الوجه وتحليل الفيديو والحلول الصوتية.

وبالإضافة لذلك، سيولي ’إنترسك‘ تركيزاً كبيراً على نواحي التوافق التكنولوجي الهادفة لتلبية احتياجات الأمن المستقبلية، وذلك خلال فعاليات منتديات ’إنترسك‘ للذكاء الاصطناعي 2020، والتي تشتمل على العديد من المؤتمرات وورش العمل وحلقات النقاش والعروض التجريبية الحية.

وفي تعليقه على الموضوع، قال أندرياس ريكس، مدير معرض ’إنترسك‘: “ستفيد قمة ’إنترسك‘ لأمن المستقبل في تسليط الضوء على مسار التحول الذي يسلكه القطاع، من خلال استعراض جهود الخبراء في تحليل التهديدات الأمنية الحساسة، وفحص الثغرات الأمنية القائمة في قطاع الأعمال، فضلاً عن مناقشة إمكانية تخصيص الابتكارات التكنولوجية المتطورة بهدف تلبية الاحتياجات الأمنية المتنامية.وستمثل الفعالية أول معارض ’إنترسك‘ في العقد الجديد، حيث سنحرص على الخوض عميقاً في آليات عمل التكنولوجيا الذكية، بما فيها الذكاء الاصطناعي وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات، واستعراض السبل الكفيلة بضمان أقصى درجات الأمن ضمن أماكن العمل المستقبلية”.

Advertisements

وتجدر الإشارة إلى أن الأمن التجاري سيكون ثاني أكبر الأقسام من حيث التمثيل من قبل العارضين خلال ’إنترسك‘، حيث من المتوقع أن يضم 375 من أصل 1,200 مؤسسة مشاركة في المعرض.فيما سيحل قسم الحرائق والإنقاذ في المرتبة الأولى من حيث التمثيل بـ430 جهة عارضة، يليه قسم السلامة والصحة (140 جهة عارضة)، وأمن المعلومات (120 جهة عارضة)، والأمن الداخلي والشرطة (90 جهة عارضة)، والأمن البدني والمحيطي (50 جهة عارضة).

5 total views, 1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements