12 ديسمبر، 2019

بوش لتقنيات الأبنية تكشف عن نظام جديد لتبسيط عمليات إدارة الوصول والتحكم بالدخول

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي- أعلنت شركة ’بوش‘ عن إطلاقها النسخة الجديدة من نظام إدارة الوصول Access Management System 2.0، الذي يزوّد العملاء بحلّ أمني قابل للتطوير يتكامل مع الأنظمة البصرية والمضادة للتسلل التي يمتلكونها ويتميز في الوقت ذاته بسهولة التركيب والاستخدام والتوافر الدائم.

سهولة التخصيص والتركيب والتشغيل

صُمّم النظام الجديد بحيث يؤمّن للعميل السهولة والبساطة بالتركيب والاستعمال، إذ يتوافر بثلاثة أنماط من الحزم البرمجيّة مسبقة الإعداد لتلائم احتياجات الشركات بأحجامها المختلفة:Lite (يغطّي 144 باباً و200,000 بطاقة كحدّ أقصى) وPlus (يغطّي 512 باباً و200,000 بطاقة كحدّ أقصى) وProfessional (يغطّي 10,000 باب و200,000 بطاقة كحدّ أقصى).

ويؤمّن النظام الجديد إمكانية إدخال خرائط الطوابق ضمنه مع إمكانية وضع الأيقونات المشيرة إلى أجهزة التحكّم والأبواب وبقية العناصر في المبنى، عليها. كما يتميز النظام الجديد بسهولة الاستخدام، فعلى سبيل المثال، تم دمج عمليتي تسجيل وتعيين حسابات الوصول ضمن نافذة تحكم واحدة.

أمّا واجهة المستخدم فتتميز بالبساطة وسهولة الفهم أيضاً، كما أن السمة الداكنة للواجهة تقلّل إجهاد العين والتعب ممّا يضمن للمشغّل أن يبقى يقظاً ونشيطاً، بالإضافة إلى انسجام ألوانها مع ألوان تلك الموجودة في أنظمة بوش لإدارة التصوير الرقميBosch Video Management Systems الأمر الذي يقدّم للمشغّل ميزة الاستمتاع بنظام متكامل يسهّل عليه عناء استخدام نظامين منفصلين.

قابلية عالية للتطوير للمراحل المستقبلية

يمكن للمستخدمين أن يبدؤوا باستخدام الباقة الصغيرة، حيث يتسنى لهمزيادة السعة واعتماد الباقة الأكبر حين تتطلّب الحاجة. إذ يمكن للنظام الجديد أن يغطي حتى 10,000 باب و200,000 حامل بطاقة دون الحاجة إلى استبدال أي من المعدّات التقنية، حيث يحتاج المستخدمون إلى تحديث الأنظمة البرمجية فقط مع إمكانية الحاجة إلى وحدات تحكّم وقارئات بطاقات وبطاقات إضافية إن تطلّب الأمر، ممّا يجعل من توسيع النظام عمليّة سهلة وقليلة التكلفة في آن معاً. وبما أن النظام يتلقّى تحديثات تشغيلية بانتظام تتضمّن آخر التحسينات في حماية البيانات، فإنّه يضمن إمكانية الاستمرار باستعماله على المدى البعيد. لذا يعدّ مثالياً للاستعمال في المنشآت الحكومية والمكتبية والتجارية والتعليمية وغيرها.

توافر دائم ومرونة عالية

ولضمان المرونة القصوى وقابلية التوافر العالية، يتضمّن النظام الجديد ميزة “المتحكّم الرئيسي بالوصول” مما يؤمّن خطّاً دفاعياً إضافياً للحفاظ على اتصال الخادم بوحدات التحكّم. إذ يتولّى المتحكّم الرئيسي بالوصول السيطرة على النظام في حال تعرّض خادم النظام لأي عطل، ويضمن بذلك الحفاظ على اتصال وحدات التحكّم مع بعضها البعض والقدرة على مشاركة المعلومات الضرورية من قارئات البطاقات. وبالتالي يمكن الاستمرار في أداء المهام التشغيلية التي تشمل عدّة وحدات تحكّم مثل مكافحة تمرير البطاقات التعريفية ومراقبة دوريات الحراسة.

تعمل خاصية مكافحة تمرير البطاقات التعريفية على منع تمرير حامل بطاقة معيّن لبطاقته إلى شخصٍ آخر بعد دخوله، مما يحد من دخول الأشخاص غير المصرّح لهم. أما مراقبة دوريات الحراسة فهي خاصية أمان موجّهة للحراس الأمنيين تستخدم قارئات البطاقات كنقاط تفتيشية على مسارٍ معيّن لتضمن مرورهم عبرها خلال فترة معيّنة من الزمن. إذ يؤدّي أي انحراف في السياق أو في التوقيت إلى ظهور تحذير في نظام إدارة الوصول الجديد Access Management System 2.0. ممّا يعزز سلامة الحرّاس الامنيين عبر تنبيه زملائهم وفرق الاستجابة الأولية على الفور.

وفي حال تعطّل النظام وميّزة المتحكّم الرئيسي بالوصول في الوقت نفسه، وهو أمر نادر جداً، يمكن لحملة البطاقات الدخول والخروج على أي حال، إذ أنّ قاعدة البيانات مخزّنة بشكل مباشر على وحدات التحكم بإدارة الوصول، وبفضل هذه القدرة التي لا تتطلّب الاتصال بالخادم، يمكن الاستمرار بالعمل حتى في حال حدوث الأعطال.

مستوى عالٍ من الأمان بفضل نظام إدارة مستويات الخطر

يؤمّن وجود 15 مستوى خطر قابلة للتعديل، مثل الإقفال التام والإقفال الخاضع للمراقبة أو الإخلاء، إمكانية البدء المباشر بإجراءات السلامة في الحالات الحرجة كاشتعال النيران أو الهجمات الإرهابية، ويتم تفعيل إحدى حالات الخطر هذه عبر واحدة من ثلاث طرق: من محطة عمل المشغّل، أو زر الطوارئ، أو عبر إدخال بطاقات ’طوارئ‘ معدّلة خصيصاً ضمن القارئات. إذ يمكن لمستويات الخطر المختلفة أن تفتح جميع الأبواب أو تغلقها أو تفتح البعض وتغلق البعض الآخر تبعاً للحاجة. كما يمكن أن تُخصّص بيانات أمنية معيّنة لأبواب محدّدة مما يسمح بوصول مجموعة مختارة من حملة البطاقات.

حماية عالية للبيانات والخصوصية

يؤمّن النظام الجديد الحماية من الجرائم الالكترونية وفقدان البيانات من خلال التشفير الذي تخضع له كلّ من قاعدة البيانات وبيانات الاتصال بين الخادم ووحدات التحكّم عبر جميع المستويات، من خلال بروتوكلات مختلفة مثل بروتوكول الأجهزة المفتوحة الخاضعة للمراقبة (OSDP) v2 الآمن. كما يملكنظام Access Management System 2.0شهادات رقمية موثوقة تؤمّن المصادقة المتبادلة بين الخادم والعميل لمنع التلاعب من قبل العملاء غير المصرّح لهم، ويستخدم أيضاً مبادئ تصميمة آمنة مثل “الأمان الافتراضي” و”مبدأ الامتيازات الأقل”.

إمكانية العمل كنظام أمني مستقل مع القدرة على التوسّع ليصبح منظومة أمنية متكاملة

يعدّ Access Management System 2.0 نظام إدارة وصول مرن وسهل الاستخدام للشركات متوسطة إلى كبيرة الحجم. إذ أنّه سهل التركيب والتشغيل والتوسيع مع إمكانية تطويره ليلائم حاجات العميل،إذ يمكن دمجه مع أنظمة المراقبة البصرية مثل نظام Bosch Video Management Systems(بإصدار 9.0 أو أكثر) وأنظمة من شركات أخرى مثل نظام Milestone’s XProtect.

Advertisements

وسيكون النظام الجديد قابلاً للدمج مع عائلتي B وG من أنظمة كشف التسلل من شركة ’بوش‘ وأنظمة الشركات الأخرى، وذلك اعتباراً من الربع الثاني من عام 2020. وتجعل هذه القدرة العالية على التكامل من النظام أساساً قويّاً يمكن دمج وموافقة أنظمة الأمان المختلفة ضمنه تبعاً لاحتياجات العميل الخاصة.

3 total views, 1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements