الأحد. يناير 19th, 2020

“مول الإمارات” يصدح بأصوات الفخر في اليوم الوطني

Advertisements
شارك اصدقائك في :

  • الإماراتيون، والمقيمون، والسيّاح مدعوون للاجتماع وغناء “عيشي بلادي” احتفالاً بتأسيس دولة الإمارات
  • نجمٌ إماراتي لامع سيفاجئ الحضور ويشارك معهم في إلقاء النشيد الوطني

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 27 نوفمبر 2019: سيجمع اليوم الوطني 48 أصوات الفخر في مركز تسوق “مول الإمارات”، حيث تدعو وجهة التسوق المميزة الإماراتيين والمقيمين والسياح للاجتماع في هذه المناسبة الوطنية الكبرى وغناء النشيد الوطني سويةً.

وفيما تتحد البلاد للاحتفال بذكرى تأسيس دولة الإمارات، ستصبح “الغاليريا المركزية” نقطة تجمع لمجتمع الإمارات من أجل الاحتفال بالقيّم التي توحد الدولة، وذلك من خلال غناء نشيد “عيشي بلادي”، والتعبير من خلاله عن قيّم الاتحاد والمحبة. وسيعيش زوار مركز التسوق روح الاتحاد متجسدةً في التناغم بين الأصوات المختلفة، فيما يتشاركون إحياء اليوم الوطني لدولة الإمارات.

كما يدعو مركز التسوق ضيوفه للنظر حولهم بتمعن، كي يشهدوا مشاركة “صوت الإمارات العربية المتحدة”؛ الشخصية المفاجئة التي ستشارك في غناء النشيد الوطني مع الجموع. هذا النجم الإماراتي الذي ذاع صيته كمغني وملحن وشاعر، كان واحد من المطربين الإماراتيين الثلاثة الذين شاركوا في حفل افتتاح كأس آسيا لكرة القدم 2019 التي استضافتها الإمارات، وأُقيمت في يناير الماضي في ملعب “مدينة زايد الرياضية” في أبو ظبي.

وستكون حاضرة مجموعة من الإماراتيين المؤثرين على وسائل التواصل الاجتماعي، إضافةً إلى عدة وسائل إعلام مختارة لتغطية الاحتفال بواحد من أهم أيام السنة في الإمارات العربية المتحدة.

وتبدأ هذه الفعالية الساعة 7:30 مساءً يوم 2 ديسمبر في “الغاليريا المركزية”، وسيحيط “مول الإمارات” ضيوفه بالديكورات البديعة والحيوية الخاصة باليوم الوطني، حيث ستتدلى الأنوار من السقف حاملةً ألوان الأحمر والأسود والأخضر والأبيض؛ ألوان علم الإمارات العربية المتحدة.

و قال حسين موسى المدير التنفيذي في “مول الإمارات” في ماجد الفطيم: “يشرّفنا أن نستضيف فعالية بهذه الأهمية، ويسعدنا أن ندعو كافة أطياف المجتمع للانضمام إلينا احتفالاً بدولتنا الحبيبة وبتأسيسها. نعتبر أنفسنا في ‘مول الإمارات‘ جزءاً من النسيج المجتمعي لهذه المدينة، ولا يمكننا أن نكون أكثر امتناناً لاستقبال السكان المحليين كل يوم. احتفالات اليوم الوطني، بما تحمله من فرصة مذهلة للتعبير عن الفخر بهذه البلد، ليست إلا تعبيراً متواضعاً عن تقديرنا لدولة الإمارات العربية المتحدة، وتبرز التزامنا بإنشاء أكبر قدر ممكن من اللحظات الممتعة التي توحدنا”.

إضافة إلى الغناء الجماعي للنشيد الوطني، سيتسم مركز التسوق بطابع احتفالي مع تقديمه للترفيه بطابع إماراتي كل يوم أثناء احتفالاته باليوم الوطني.

عن “ماجد الفطيم”

تأسست شركة “ماجد الفطيم” عام 1992، وهي الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق، والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا.

وتحفل قصة نجاح “ماجد الفطيم” بالعديد من الإنجازات، التي جاءت نتيجة رؤية أسسها السيد ماجد الفطيم، الذي حلم بتغيير مفهوم التسوّق والترفيه لتحقيق “أسعد اللحظات لكل الناس، كل يوم”. وقد بدأت ملامح تلك الرؤية تتجسّد عبر العديد من مراكز التسوّق الحديثة والمبتكرة، تم افتتاحها أولاً في دولة الإمارات العربية المتحدة، لتتوسّع بعدها عبر 15 سوقاً حول العالم ويعمل بها أكثر من 43 ألف موظف. وقد نالت المجموعة أعلى درجة استثمارية (BBB) للمؤسسات الخاصة في منطقة الشرق الأوسط.

تمتلك وتدير “ماجد الفطيم” اليوم 25 مركز تسوّق و13 فندقاً وأربعة مشاريع مدن متكاملة بالإضافة إلى العديد من المشاريع قيد الإنشاء. وتتضمّن مراكز التسوّق التابعة لشركة “ماجد الفطيم”، “مول الإمارات”، و”مول مصر”، ومراكز “سيتي سنتر”، ومراكز التسوق المجتمعية “ماي سيتي سنتر”، بالإضافة إلى أربعة مجمّعات تسوّق بالشراكة مع حكومة الشارقة. كما أنّ للشركة امتياز الاستخدام الحصري لاسم “كارفور” في 37 سوقاً على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وآسيا. وتدير
“ماجد الفطيم” أكثر من 280 متجراً.

كما تدير “ماجد الفطيم” أكثر من 400 شاشة سينما في صالات “ڤوكس سينما” التابعة لها، بالإضافة إلى 36 مركز ترفيه عائلي “ماجيك بلانيت” في المنطقة، والعديد من المنشآت الترفيهية المبتكرة مثل “سكي دبي” آي فلاي دبي و”سكي مصر”، وغيرها.

Advertisements

و”ماجد الفطيم” هي الشركة الأم لشركة “نجم” شركة خدمات التمويل والمتخصصة بإصدار البطاقات الائتمانية الاستهلاكية، وشركة وشركة متخصصة بالأزياء و المفروشات المنزلية و الديكورات الداخلية تدير عدداً من أبرز الأسماء والعلامات التجارية في عالم الأزياء والمنزل مثل “أبيركرومبي آند فتش” و”أُول سينتس” و”لولوليمون أثليتيكا” و”كريت آند باريل” و “ميزون دو موند”. هذا وتشغّل “ماجد الفطيم” شركة إدارة المرافق “إنوڤا” من خلال مشروع مشترك مع شركة “ﭬيوليا”، العالمية الرائدة في مجال إدارة الموارد البيئية. وتمتلك المجموعة حقوق متجر “ليغو” و “أمريكان غيرل” المعتمد في منطقة الشرق الأوسط كما أنها تعمل في قطاع الأطعمة والمشروبات من خلال شراكة استثنائية مع “غورميه غلف”.

1 total views, 1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements