الأحد. يناير 19th, 2020

عش حياة ملكية في أحد القلاع الفندقية التاريخية مع Hotels.com

Advertisements
شارك اصدقائك في :

إذا كنت قد حلمت يوماً بالعيش في قلعتك الخاصة المحاطة بالأراضي المملوكة لك، فقد أصبح هذا ممكناً الآن مع ما يوفره لك الموقع الإلكتروني Hotels.com®، من إقامات فندقية فيما كان في الماضي البعيد قلاع وحصون تركت بصمتها الواضحة في كتب التاريخ.

وهنا، يمكنك الاستمتاع بكونك –ولو لفترة وجيزة- ملك أو أمير حقيقي، وأن تعيش في عظمة الأيام الخوالي بينما تتجول وسط الحدائق الواسعة لهذه القلاع والحصون التي خط الزمن آثاره على حجارتها العتيقة. ستجد نفسك كذلك محاطاً بالتصاميم الداخلية والتحف الفنية والأثاث والمفروشات المنتمية إلى ذلك الزمان. وقد اختار لك Hotels.com® عدداً من أفضل القلاع التي يمكنك فيها قضاء عطلة تبقى في ذاكرتك لوقت طويل.

ونبدأ رحلتنا في أرجاء القلاع التاريخية بفندق آبل باي كاستل، حيث يمكنك أن تغمر وسط تجربة ملكية بكل تفاصيلها, ويبعد الفندق الذي يتربع بشموخ وسط وادي إدين، على بعد 15 دقيقة من منطقة البحيرة الإنجليزية. وتمتد جذور هذه القلعة عميقاً في التاريخ الملكي البريطاني، حين اختارتها الليدي آن كليفورد مقراً مفضلاً لإقامتها في القرن السابع عش. ويضم الفندق 12 غرفة فندقية مصممة ومؤثثة بكافة تفاصيل الحقبة التاريخية التي ظهرت فيها القلعة، فضلاً عن مطعم يطل على الموقع، ليمنحك إقامة استثنائية مطعمة بفخامة العصر الملكي القديم.

وغير بعيد عن إنجلترا، وفي مقاطعة مايو الإيرلندية، يتمدد ببهاء فندق آشفورد كاسل على مساحة 350 فدان. وهنا، يمكنك التمتع بالغرف الفندقية الفسيحة والفراش الوثير والتصميم الداخلي البديع المزين بتحف الأثاث التاريخي، والتفاصيل الموحية في كل ركن من أركان الفندق. وتُعد قلعة أشفورد جزءاً أصيلاً من التاريخ الإيرلندي، ويعود زمن بناؤها إلى العام 1228، حيث كانت المنزل المخصص لعائلة غينيس الشهيرة. يضم الفندق ثلاثة مطاعم راقية، وملعبين للتنس، وسبا يقدم قائمة كاملة من الخدمات. وعليك أن تطمئن إلى أن إقامتك في هذه القلعة بارعة الجمال، ستترك في نفسك شعوراً مريحاً بالتميز لن تنساه.

أما فندق بوزادا كاستيلو دي أوبيدوس – هيستوريك هوتلفيقع بمنطقة فيلا دي أوبيدوس، وهو عبارة عن قلعة وجدت طريقها إلى النقش على صفحات تاريخ القرن التاسع عشر، بفضل مظهرها الخلاب، وملامح القرون الوسطى الأثرية البادية عليها، ويُعد أحد العجائب السبعة في البرتغال. وكانت القلعة هدية زواج من الملك دي دينيس لزوجته الملكة سانتا إيزابيل، واشتافت حفل الزواج كذلك. ويضم هذا الفندق الفريد من نوعه 17 غرفة، ومطاعم مجهزة بشكل كامل لإشباع رغبات الضيوف، وهو حافل بكل التفاصيل التي من شأنها أن تضخ الدماء الملكية في عروقك.

وفي إيطاليا، وبعمره الذي يضرب سحيقاً في القرن السادس عشر، يقف بشموخ فندق ريليه كاستيلو بيفيلاكوا، الذي كان يوماً قلعة إيطالية شهيرة، ليصبح اليوم وجهة الباحثين عن التجارب الرومانسية التي لا تنسى.

Advertisements

وقد قامت عائلة بيفيلاكوا الشهيرة نفسها بتشييد هذه القلعة البديعة التي تقبع في ممر الزمان بين الماضي والحاضر، بمظهرها المهيب المحبب. وتضم هذه القلعة الرائعة سبع غرف فندقية فقط، تحظى كل منها بأطقم بديعة من الأثاث المواكب للحقبة التاريخية التي ينتمي إليها الفندق، جنباً إلى جنب مع اللوحات الفنية الراقية. ويحظى الفندق كذلك بوجود صالة لياقة بدنية داخلية، وخدمة ليموزين حصرية، والفندق بحق هو الوجهة المثالية التي يمكنك التعبير فيها عن أرستقراطيتك المفتقدة.

2 total views, 2 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements