1 ديسمبر، 2019

الإعلان عن أجندة مؤتمر الإمارات الخامس لجراحة التجميل

Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي- الإمارات العربية المتحدة، 25 نوفمبر 2019: تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي، وزير المالية، رئيس هيئة الصحة بدبي، عقدت اللجنة العلمية المنظمة لمؤتمر الإمارات الخامس لجراحة التجميل صباح اليوم مؤتمراً صحفياً للإعلان عن أجندة المؤتمر الذي سيقام من 16-18 يناير 2020 في فندق الرافلز بدبي تحت عنوان “الجراحة التجميلية والترميمية: ما بين العلم والفن”. وترأس المؤتمر الصحفي الدكتور زهير الفردان رئيس شعبة التجميل في جمعية الإمارات الطبية وأستاذ الجراحة في جامعة الإمارات، كلية الطب والعلوم الصحية، وذلك بمشاركة مجلس الإدارة المكوّن من الدكتور عمر العامري، نائب الرئيس، والدكتور جمال جمعة، الأمين العام، والدكتورة صبا المروش، مسؤولة اللجنة الثقافية، والدكتور سانجاي باراشار، رئيس اللجنة العلمية في مؤتمر الإمارات الخامس لجراحة التجميل 2020، وذلك بحضور عدد من الأطباء والمسؤولين والإعلاميين.

وأعلنت اللجنة عن أجندة المؤتمر التي ستركز على مواضيع متعددة وجلسات متخصصة بالجراحة التجميلية والترميمية ومنها شد الوجه، وشد الرقبة، وشفط الدهون – السلامة والفعالية، والتقنيات الجديدة في نحت الجسم، وطب التجديد في أمراض النساء التجميلية: ما الجديد في عام 2020؟ واستراتيجيات في طب التجديد والجراحة، ومعالجة الندبات باستخدام الليزر، كما سيشمل المؤتمر على العديد من ورش العمل المتخصصة التي تتناول موضوعات هامة مثل الجراحة التجميلية للوجه وجراحة الأنف، وجلسة خاصة عن الحقن، والجراحة الترميمية، والجراحة القحفية الوجهية، وإعادة بناء اليد والأوعية الدموية الدقيقة وإعادة بناء الوجه وورشة عمل عن العناية وعلاج الجروح. وسيحظى المشاركون بفرصة الحصول على ما يقارب 30 ساعة من ساعات التعليم المستمرة المعتمدة من هيئة الصحة بدبي وجمعية الإمارات الطبية والجمعية العالمية للجراحة التجميلية.

ومن المتوقع أن يستقطب المؤتمر خلال العام القادم أكثر من 500 مشاركاً وزائراً من أكثر من 25 دولة حول العالم، وسيضم الحدث أكثر من 20 متحدثاً من الولايات المتحدة الأمريكية، وأوروبا، وأمريكا الشمالية، وآسيا وأمريكا اللاتينية أضف إلى أكثر من 10 متحدثين إقليميين من المملكة العربية السعودية، وعُمان، والكويت، وإيران، والعراق، والبحرين، والهند. وستضم الأجندة 100 محاضرة علمية تتناول أهم الموضوعات في مجال الجراحة التجميلية والترميمية بالإضافة إلى تقديم ملصقات علمية تسلط الضوء على الأبحاث الجديدة في هذا المجال التخصصي.

Advertisements

وقال الدكتور زهير الفردان رئيس شعبة التجميل في جمعية الإمارات الطبية وأستاذ الجراحة في جامعة الإمارات، كلية الطب والعلوم الصحية، خلال المؤتمر الصحفي: “يتميز مؤتمر الإمارات الخامس لجراحة التجميل 2020 بالشمولية، حيث سيضم جميع فروع جراحة التجميل والترميم، وهي عبارة عن خمسة فروع تشمل الجراحة التجميلية والجراحة الترميمية وجراحة الكف وجراحة الحروق والندب الجراحية. إننا نحرص في جمعية الإمارات الطبية، والتي تضم شعبة التجميل والترميم، الشريك الاستراتيجي، إلى جانب الهيئات الصحية في الدولة، على تقديم أفضل الخدمات الصحية للمرضى وضمان سلامتهم أولاً، ولهذا يشكل المؤتمر منصة علمية متخصصة تستقطب أفضل الخبراء والجراحين المميزين لعرض آخر التطورات والمستجدات في هذا المجال”.

وأضاف: “تتميز أجندة المؤتمر بانعقاد العديد من الحلقات العلمية وورشات العمل التجريبية، أضف إلى انعقاد ورشة عمل تقدمها الهيئة الأمريكية لاعتماد العيادات وخاصة مراكز جراحة اليوم الواحد والتي ستناقش موضوع (كيفية اعتماد هذه المراكز والشروط المطلوبة) بما يتماشى مع سياسات الهيئات الصحية في دولة الإمارات العربية المتحدة. كما سيتضمن المؤتمر مناقشات لعمليات جراحية حية من قبل أطباء عالميين مميزين، وأيضاً ورشة عمل عن العناية وعلاج الجروح وأحدث التقنيات العلاجية”.

وأشار: “لقد تم استقطاب أشهر الجراحيين العالميين في جراحة التجميل والترميم بالإضافة إلى دعوة رؤساء تحرير ثلاث أكبر مجلات علمية تخصصية في مجال جراحة التجميل والترميم، بما يساعد الأطباء في دولة الإمارات وخارجها على إبراز آخر البحوث العلمية في مجال جراحة التجميل والترميم وعرضها أمام رؤساء التحرير للمناقشة حولها. كما يتميز هذا المؤتمر بوجود عدد كبير من الشركاء العلميين ومن ضمنهم: الجمعية الأمريكية لجراحة التجميل والترميم، والجمعية العالمية للجراحة التجميلية، والجمعية السعودية لجراحة التجميل والحروق، والجمعية الأردنية لجراحة التجميل، والجمعية السورية لجراحة التجميل، والجمعية العراقية لجراحة التجميل، والجمعية البحرينية لجراحة التجميل، والجمعية الإيرانية لجراحة التجميل، والجمعية الهندية لجراحة التجميل، ويمكن للأطباء من المشاركة في المؤتمر عن طريق الانترنت عبر البث الحي والحصول على ساعات التعليم المستمرة ليكون هذا المؤتمر هو أول مؤتمر يبث بشكل حي في دولة الإمارات، ونشكر الهيئات الصحية في الدولة لدعمهم مؤتمرنا وشراكتهم الاستراتيجية لنجاح المؤتمر ومتابعتهم للمادة العلمية المقدمة”.

وقال الدكتور سانجاي باراشار، رئيس اللجنة العلمية في مؤتمر الإمارات الخامس لجراحة التجميل: “يركز مؤتمر الإمارات الخامس لجراحة التجميل على جميع جوانب الجراحة التجميلية، ويعد هذا المجال تخصصاً كبيراً يشمل الجراحة الترميمية والجمالية (المعروفة باسم الجراحة التجميلية). ستتناول أجندة المؤتمر مختلف الجوانب مثل الجراحة القحفية الوجهية (التعامل مع تشوهات الجمجمة والوجه إما عند الولادة أو التشوهات المكتسبة والأورام) وجراحة الوجه التجميلية مع التركيز بشكل خاص على الطرق الحديثة لرفع الوجه وتجميل الأنف. في حين، ستركز موضوعات جراحة نحت الجسم والثدي على سلامة عمليات زرع الثدي وفوائدها النفسية عندما يتم تطبيق التقنيات الحديثة مثل تقنية الجيل الرابع من الفيزر والترددات الراديوية الموجهة بالبلازما للاستخدام في نحت الجسم”.

وأضاف الدكتور سانجاي في تعليقه على أحدث الاتجاهات في الجراحة التجميلية: “طور جراحو التجميل طرقاً تدريجية في إدارة القضايا الطبية، بدءًا من النظر في طريقة العلاج غير الموسعة أو الحد الأدنى من التدخل الجراحي سواء كان العلاج بالليزر للوجه أو حتى باستخدام أحدث أنواع التكنولوجيا لتجديد بشرة البلازما (PRP). يعد طب التجديد أحدث استخدام في مجال الجراحة التجميلية حيث يتم أخذ خلايا خاصة من دهون الجسم أو نخاع العظم وتستخدم لعملية الاستبدال أو هندسة أو تجديد الأنسجة لاستعادة شكل ووظائف الجسم. ويستخدم الطب التجديدي بشكل واسع في إعادة بناء الثدي، وإدارة الجروح وكذلك علاجات الوجه”.

وفي معرض تعليقه على كيفية مساعدة الجراحة التجميلية للمرضى الذين يعانون من احتياجات متنوعة، أشار الدكتور سانجاي: “لا يزال هناك عدد كبير من الأشخاص المهتمين بشكل أجسامهم إما بسبب زيادة الوزن أو الخوف من الشيخوخة. في حين تم تحقيق العديد من التطورات التقنية بشكل فائق وسريع. لقد تطورت التقنيات السريعة لكسر الخلايا الدهنية من داخل الجسم وخارجه على نحو سريع، ولكن يبقى المعيار الأساسي لنحت الجسم هو شفط الدهون وذلك بسبب كفاءة هذه التقنية وفعاليتها وإدخال التقنيات الحديثة لجعلها أكثر أماناً. كما تتطور الإجراءات الخاصة بمكافحة شيخوخة الوجه بشكل أكبر نحو الأساليب غير الجراحية والأدنى حدًا من التدخل الجراحي مثل حقن مادة البوتولينوم ومواد الهيالورونيك والليزر والترددات الراديوية والأجهزة فوق الصوتية”.

وبالتوازي مع المؤتمر، يعقد المعرض المصاحب الذي يضم أكثر من 20 شركة عارضة من داخل دولة الإمارات وخارجها. وسيوفر المعرض فرصة فريدة للمشاركين من عرض خدماتهم وأحدث التقنيات الحديثة في مجال الجراحة التجميلية والترميمية. أضف إلى ذلك، يشكل المعرض منصة رائدة للتفاعل والتواصل بين المشاركين والأطباء والخبراء للتعرف على آخر التطورات في هذا المجال.

Advertisements

ويقام مؤتمر الإمارات الخامس لجراحة التجميل بتنظيم من شعبة جراحة التجميل تحت مظلة جمعية الإمارات الطبية بالتعاون مع أمانة المؤتمر، شركة اندكس للمؤتمرات والمعارض، عضو في اندكس القابضة.

47 total views, 1 views today


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements