السبت. نوفمبر 16th, 2019

مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث يطلق جدول البطولات التراثية للموسم الجديد 14 بطولة وحدث خلال الموسم الجديد

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

المنافسات تقام بين ديسمبر ومارس المقبلين وتعزيز الانتشار على مستوى الدولة

Advertisements
  • سعاد إبراهيم درويش: تعبيراً عن تراث فكري وحضاري ومعرفي نطلق النسخ الجديدة منرياضاتالصيد بالصقور والسكتون والسلق والهجن والغوص الحر

28 اكتوبر 2019: أطلق مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، جدول البطولات التراثية للموسم الجديد 2019-2020، والذي سيكون حافلاً ومتنوعاً ويغطى انتشاره أغلب مناطق الدولة ليتوج مسيرة 19 عاماً من النجاحات والإقبال والتطور المشهود له، تحققت بفضل دعم وتوجيهات كريمة من سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، ولي عهد دبي، حفظه الله،لصون تراث دولة الإمارات العربية المتحدة، ليبقى حيا نابضا لأمس حاضر في مستقبل أبنائه.

Advertisements

جاء الإعلان ليكشف النقاب عن موعد كل بطولة على أجندة إدارة البطولاتليتأهب المتنافسونفي عرض مهاراتهمفي مضامير السباقات التي ينظمها ويشرف عليها المركز كل عام، وتم اعتماد مواعيد البطولات الثمانية الرئيسية التي تشمل منافسات في الصيد بالصقور وسباقات السلق والهجن والغوص الحر “الحياري” ورماية السكتون، لتقام بالفترة بين شهري ديسمبر ومارس المقبلين، وذلك في مواقع رئيسية في دبي، وفي مناطق أخرى على مستوى الدولة في الشارقة وعجمان وغيرها.

بهذا الصدد، عبرت سعاد ابراهيم درويش، مدير إدارة البطولات في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث عن فخرها بمرور تسعة عشر عاماً على بطولات فزاع من تاريخ أول بطولة أمر بها سمو ولي عهد دبي، وهي بطولة فزاع لليولة، الأمرالذي يؤكد ديمومة هذه المسابقات الإماراتية على مدار عقدين من الزمن ويجعل منها وجهة لعشاق الرياضات التراثية ومضماراًيذكر بأصالة الموروث المحلي وقالت: “تعبيراً عن تراث فكري وحضاري ومعرفي يليق بدولة الإمارات العربية المتحدة ويرسخ دبي منارةً لهذا الفكر، يستمر المركز في تنظيم 14 بطولة رئيسية وحدث ضخم لهذا الموسم ليجمع آلاف المتسابقينويحثهم على استعراض النسيج الثقافي والإنساني المتنوّع في ذلك الفضاء الحضاري التفاعلي المرتبط بجذورنا التاريخيةويواكب جوهر رؤية دبي الثقافية، وحرصنا على وضع الجداول المبدئية للموعد المحدد لكل بطولة خلال الموسم 2019-20، آملين ألا تؤثر العوامل الجوية وتتسبب في تأجيلأي من المسابقات المدرجة”.

وأضافت سعاد ابراهيم: “نحرص على اختيار الأوقات الأنسب للمسابقات المأخوذة عن نموذج “القنص” أو سباقات العدو ليتمكن المشاركون من تحقيق أرقامجديدة في السرعة وتحطيم رقم البطولة. كما حرصنا علىتطوير أحدث الوسائل التقنيةوالاستفادة من الذكاء الاصطناعيلنرتقي في إدارة الحدث وخدمة المشاركين وتحقيق أعلى مستويات الرضا”.

وفيما سيتم الكشف عن تفاصيل بطولة فزاع لليوله لاحقاً، فقد تم الإعلان عن تفاصيل ومواعيد بقية البطولات.

بطولة نادي الشارقة للصقارين “التلواح”

يبدأ التسجيل للنسخة الثالثة من بطولة الشارقة للصقارين “التلواح” والتي ينظمها ويشرف عليها مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث بتاريخ 14 ولغاية 17 ديسمبر المقبل، على أن تقام البطولة الرئيسية من تاريخ 18 ولغاية 21 من الشهر نفسه.

ورحب عبد العزيز سلطان آل علي رئيس اللجنة المنظمة، بالمشاركين في النسخة المقبلة من هذه البطولة التي اعتبرها باتت تشكل متنفساً لعشاق هذه الرياضة التراثية العريقة، سواء في “الإمارة الباسمة” أو من يتوافدون من مختلف مناطق الدولة، لتكتمل الصورة الناصعة والجميلة لأبناء الوطن وهم يتنافسون للفوز بأغلى الألقاب وتقديم أروع المستويات من الصقارين الذين نفتخر بمستوياتهم القوية على مستوى المنطقة.

وأكد أن أبواب المشاركة مفتوحة للجميع، وسط توقعات بزيادة هذا العام بالنظر لحجم الإقبال والتنافس الذي شهدته النسخة الماضية.

بطولة فزاع وفخر الأجيال للصيد بالصقور التلواح

تعد بطولة فزاع للصيد بالصقور التلواح واحدةمن أعرق وأكبر البطولات من نوعها، وهي التي ستدشن نسخة جديدة في الفترة من 2 إلى 18 يناير 2020، وستعمل إدارة البطولات في المركز على فتح باب التسجيل في وقت مبكر قبل البطولة، وسيتم الإعلان عنه لاحقا، لتّمكين المسابقين من معرفة الأشواط ونوع المسابقات التي تلائم مقدرة صقورهم المشاركة في المنافسات.

أما النسخة الثامنة من بطولة فخر الأجيال، فموعدها مثل كل عام في الأول من فبراير، حيث ستقام البطولة على أرض الروية بدبي، بالفترة من 1 إلى 16 فبراير المقبل.

وتعرف فخر الأجيال بكونها مسك الختام لموسم بطولات الصيد بالصقور، وتعتبر فرصة إضافية لجميع الصقارين لمعاودة التنافس وتدريب الصقور، لتشهد سماء الروية عروضا بارزة وقوية تبرز الحرفية العالية لجميع المتسابقين، وفي نهاية بطولة فخر الأجيال تقام بطولة “النخبة” وتتوج أصحاب اللقب الحقيقي لنخبة الصقارين الإماراتيين.

وكشف محمد عبد الله بن دلموك، مدير إدارة الدعم المؤسسي في مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث، إنه سيتم استخدام الحلقة الذكية الجديدة التي تعد النسخة الثانية الأكثر تطوراً، والتي تمكنهم من مراقبة الصقور المشاركة وضبط سرعتها بصورة أكبر دقة، إلى جانب كونها ذات متانة أكثر، علماً أن هذه الحلقة ذات عمر أطول وغير قابلة للتلف سريعاً.

وأشار أن هناك آلية جديدة في عملية فرز الطيور لفئة الشاهين والحر، وهي خاصة بالحكام، من خلال برنامج يمكن كل حكم امتلاك المعلومات الكاملة لكل طير ومدى اهليته للمشاركة في كل شوط بحسب المعايير المعتمدة، وذلك لاختزال الوقت الزمني في هذه العملية واختصار النقاش بين الحكام للوصول إلى نتيجة سريعة وإقامة الأشواط في فترة زمنية أقصر.

بطولة راشد بن حميد للصيد بالصقور التلواح

تنطلق النسخة الرابعة من بطولة راشد بن حميد للصيد بالصقور التلواح في 25 يناير 2020 وتستمر ليوم واحد، لتشهد فيها ساحة المسابقات في عجمان منافسات حامية بين المتسابقين القادمين من كافة انحاء الإمارات، وسيتم الإعلان عن موعد فتح باب التسجيل قبل البطولة.

بطولة السلق

واحدة من أهم بطولات سباق السلق على مستوى الدولة، وهي تمنح الفرصة للهواة والمحترفين، وستقام التصفيات للنسخة الثالثة عشر يومي27 و 28 يناير 2020، فيما ستقام بطولة السلق النهائية بتاريخ 20 فبراير 2020 في دورة المرموم بدبي.

وكشف جمعة المهيري، رئيس اللجنة المنظمة لبطولات السلق، أن الموسم الحالي سيشهد استخدام “الظبي الآلي”، وهو عبارة عن ظبي متحرك من أجل تحفيز السلق خلال السباق، وذلك في مبادرة جديدة.

فيما أكد المهيري، أن التوقعات هي مشاركة خليجية وأجنبية بأعداد أكبر، وذلك في ضوء الترتيبات والتنسيق على المواعيد مع البطولات الرئيسية في الدولة والمنطقة من أجل إتاحة المجال أمام المتخصصين في هذه السباقات للمشاركة في الروزنامة الحافلة على مدار الموسم.

ماراثون اليوم الوطني للهجن

تستعد اللجنة المنظمة لاستضافة النسخة الخامسة من ماراثون اليوم الوطني للهجن الذي يقام سنوياً بالتعاون مع نادي دبي لسباقات الهجن. وعلى غرار النسخة الماضية، سيقام الماراثون بالتزامن مع مهرجان سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد بن سعيد آل مكتوم، ولي عهد دبي، للهجن العربية الأصيلة وسيتم الإعلان عن الموعد في وقت لاحق.

من جهته، أفاد السيد/ علي بن سرود، المدير التنفيذي لنادي دبي لسباقات الهجن بأن بشائر الموسم قد أهلّت مع السباقات التمهيدية للهجن، بالتزامن مع العد التنازلي للحدث الأكبر في العالم “إكسبو 2020″، ليجعل منه موسماً متميزاً، وأضاف بن سرود: “كل هذه السباقات والافكار المتجددة والدعم السخي مستمر بفضل توجيهات القيادة الرشيدة، ونوجه دعوة خاصة لكل المشاركين والزوار للمشاركة والاستمتاع بكافة الفعاليات المصاحبة للسباقات والاستعداد من الآن لماراثون الهجن الذي سنعلن عن موعده”.

بطولة فزاع للغوص الحر “الحياري”

تطلعاً لاستكشاف وتقديم المزيد من المواهب الواعدة في رياضة الغوص الحر “الحياري”، ينظم مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث النسخة الرابعة عشر منبطولة فزاع للغوص الحر “الحياري” في مجمع حمدان الرياضي، وستقام التدريبات بالفترة من 1 إلى 4 مارس المقبل، على أن تقام البطولة الرئيسية بالفترة من 5 إلى 7 من الشهر نفسه، على أن تشمل البطولة 3 فئات.

وأكد حمد الرحومي، رئيس اللجنة المنظمة للبطولة، أن الإقبال من الأبطال العالميين يجعلنا نترقب في كل نسخة تحطيم أرقام قياسية ومتابعة مستويات قوية، لكن الأهم دائماً هو تحفيز الناشئين ورؤية أجيال جديدة من أبنائنا يشاركون في هذه البطولات ويتعرفون على واحدة من الرياضات التراثية التي تنمي الكثير من الجوانب الإيجابية لديهم وتعلمهم مهارات تعود عليهم بالفائدة بالسباحة والتنفس والصبر والتركيز.

بطولتا الرماية بالسكتون

ستقامالتدريبات التي تسبقبطولتا فزاع للرماية بالبندقيةالسكتون لمدة ثلاثة أيام وذلك من تاريخ 15 حتى 17 مارس 2020، وذلك في ميدان رماية مركز حمدان بن محمد لإحياء التراث في منطقة الروية بدبي.

وبعد التدريبات مباشرة، ستقام النسخة العشرين لبطولة فزاع للرماية المفتوحة للجنسين بالبندقية السكتون من 18 ولغاية 21 مارس 2020، لتتوج ابطالا جدد، وتتحدى أصحاب اللقب من كافة الجنسيات.

من جهة أخرى، ستقام بطولة فزاع للرماية بالبندقية السكتون للمواطنين من 22 ولغاية 25مارس المقبل في نفس ميدان الرماية التابع للمركز بالروية في دبي.

Advertisements

وتضم مسابقات البطولتين 6 فئات، هي: الرجال، كبار السن، الناشئين، الناشئات، السيدات وإسقاط الصحون، ويملك مواطنو دولة الإمارات العربية المتحدة فرصتين في الحدث، وهما المشاركة في البطولة المفتوحة للجنسين وبطولة فزاع للرماية بالسكتون للمواطنين.

وعبر العميد محمد عبيد المهيري رئيس لجنة بطولات فزاع للرماية بالسكتون، عن تطلعه لموسم جديد وناجح في ظل ما تحققه بطولات فزاع عموماً من دور مهم على المستوى المجتمعي ليس فقط الإماراتي ولكن على صعيد المنطقة بأكملها، وهو ما ينعكس على بطولات السكتون، التي وصل عدد المشاركين فيها العام الماضي لأكثر من ألفي مشارك من عدة دول مثل سلطنة عمان والكويت واليمن وكندا وإنجلترا، ويتوقع أن تكون المنافسة أقوى هذا العام في ظل تطور المستويات بصورة تصاعدية في كل نسخة.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements