الخميس. نوفمبر 21st, 2019

لا كلوزيري دو بارفيومز، الآن في الإمارات العربية المتحدة

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

أعلن مؤخراً داس إيليت الموزع الإقليمي للعطور الفاخرة عن انطلاق لا كلوزيري دو بارفيومز في الإمارات العربية المتحدة. مجموعة رائعة من العطور الفاخرة، استوحيت اسمها من الحدائق البارسية التي تجمع بين تحسينها للحواس وإطلاق العنان للخيال.

Advertisements

تتكون مجموعة لا كلوزيري دو بارفيومز من سبعة عطور، وتقدم هذه الإبداعات الفريدة رحلة شمية رائعة لكل من الرجال والنساء. وصممت هذه العطور خصيصاً لتحتضن المشاعر وتُضفي لمسة حانية رقيقة على البشرة، لتقدم لعشاق العطور أفضل تجربة جمال ممكنة للتقاليد الفرنسية في العطور الشخصية. إن القوامات اللطيفة للعطر وقدرته المذهلة على الثبات التي لا يمكن تصديقها هي الطريقة المدهشة لاصطحابك في رحلات وجولات حول العالم من خلال مختلف الروائح والعطور ولدعوة الآخرين للدخول في الحلم في مكان ما بين الإغواء والهروب.

Advertisements

“لابد أن نطلق العنان لخيالنا للابتكار والإبداع قدر الإمكان”، كما وضحت فاليري مدريد، “دون وجود أية حدود، وللتقريب بين الرحلات الشمية المختلفة العالقة في الذهن.” وعادةً ما كان سعي فاليري وراء التميز مصاحباً باختيار أجود المواد الخام المنتقاة بعناية شديدة. وبين الالتزام بالتقاليد الفرنسية في صناعة العطور والرغبة في الإبداع وتحقيق الأحلام البعيدة أطلقت فاليري العنان لخيالها لتبتكر مجموعاتها الجديدة بمفهوم بسيط: الجمع بين أثمن المواد والتوابل حول العالم.

إن رحلة صناعة العطر تبدأ باختيار المواد الخام، والمواد الأساسية وتحديد بنية العطر وتركيبته. ويجب أن يكون جوهر العطر مهيباً يدل على عظمة العطر نفسه. ويفيض نبله من عبقه الذي يدوم طويلاً، وتؤكد أناقته تميزه. فهو أشبه بقطعة كنفا شمية تساعد التوابل في حياكتها وإظهارها. ولم يكن الجمع بين هذه المواد بمحض الصدفة أبداً. فهناك بعض المواد التي يمكن إضافة التوت إليها، بينما تشعر بنفحات من الجنة عند الجمع بين اللحاء والمواد الأخرى. وهكذا تجول الروائح في رحلة حول العالم لتُشكل تحالفات سرية، ومَلاذات معطرة. ليكون كل عطر بمثابة عمل فني فريد.

تُعد عائلة مدريد المؤسسة لا كلوزيري دو بارفيومز عائلة عاشقة للعطور وللفن الفرنسي. فمجموعة لا كلوزيري دو بارفيومز هي مشروع جميل تُقدم فيه تقاليد صناعة العطور ولكن بأسلوب عصري حديث. ومنذ أن تم إطلاق المجموعة في عام 2018، تشوق الكثيرون إليها على المستوى العام والمهني من داخل فرنسا وخارجها. فهي بداية واعدة لمنافسة شرسة لمجموعة عطور نيتشي الفريدة من نوعها. تؤمن فاليري مدريد أن “العطور الغنية بالتوابل والنفحات الحادة تثير دهشة الناس وفضولهم. فما يميزنا هو تفردنا وبصمتنا الاستثنائية التي لا مثيل لها، وهو ما يجب الحفاظ عليه ومشاركة الجميع له.”

عطور المجموعة:

روز كاردموم بيتال – زهري، حاد، فاكهي: يأتي هذا العطر ليكشف عن قوى الهيل وغواتيمالا المثيرة. فهو يصحبك في رحلة طويلة إلى قلب الآلاف من الباتلات الرقيقة المنعشة الفاكهية والحلوة لوردة روزا سنتيفوليا. عناية شديدة فاخرة لعطر مناسب لبشرة ملفوحة بأشعة الشمس.

روز موسكاد بوا – عبير زهري، حاد، خشبي: حلم لبخار العنبر وقطراته المتساقطة في حركة غير مستقيمة، يبدأ بنفحات جوزة الطيب الحادة الإندونيسية، فهذا العطر الحسي يكشف عن النفحات القوية الثمينة للوردة الدمشقية. يقظة دافئة متوهجة لنفحات رقيقة أنيقة تُحيط بك لتحضنك.

روز كانيل سويد –زهري، حاد، جلدي: كنوز الوردة الدمشقية. أريج فاكهي، غني بعبق العسل والمنغمسة بالترف والتي تصحبك في رحلة بعيدة إلى قلب القرفة السيرلانكية وتنتهي بك في قلب العبق الرقيق والجلدي للعنبر والأخشاب. عطر بكاريزما آثره قوي ولكن مع احتفاظه بنعومته ورقته الجذابة.

عود كانيل أمبري- شرقي، حاد، عنبر: أريج العود المُحاط بنفحات من الجلد، عطر يجمع بين عالمين. عالم باعث على الراحة ومُحاط بعبق الفانيلا. والأخر أكثر عمقاً يتكون من درجات حسية للقرفة والمر. تباين غامض وأسر.

عود سافرون بوا – شرقي، حاد، خشبي: عطر قوي نابض بالحياة. تأتي نفحات الزعفران القوية من اليونان مع نفحات خشبية وجلدية رقيقة مما يُضفي المزيد من الأناقة إلى العود. عطر به العديد من النفحات الدخانية المعززة بنعومة الورود.

Advertisements

عود باي روز سويد – شرقي، حاد، زهري: عطر مفعم بالحيوية مغلف بالنفحات الرائعة المختلفة. يُفتتح العطر بأريج فواح للفلفل الوردي الباعث على الطاقة والنشاط. ثم يأتي قلب العطر غنياً بنفحات الورود التي تُغازل جمال الشرق، هذا إلى جانب نفحات أشعة الشمس الأنيقة، ليجتمع كل ذلك ويشكلا عطر لن يمكنك الاستغناء عنه ما حييت.

عود كاردَموم تاباك – شرقي، حاد، دخاني: يُفتتح العطر مع هيل جواتيمالا والشيح المغربي، ليكشف عن التوازن المثالي بين الثراء الخشبي والحسي لأريج العود والنفحات الدخانية لخلاصة التبغ البلغاري. إنه الأثر المضيء لعطر جسور غنى بنفحات متباينة مكثفة.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements