الخميس. نوفمبر 21st, 2019

انطلاق فعاليات مؤتمر ومعرض التميز في علاج الأورام اليوم في دبي تحت شعار ” تعزيز الوقاية والحد من مرض السرطان “

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي- الإمارات العربية المتحدة، 17 أكتوبر 2019: تحت رعاية وحضور معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان، عضو مجلس الوزراء وزير التسامح ورئيس جمعية الإمارات للأمراض الجينية، افتتح اليوم مؤتمر ومعرض التميز في علاج الأورام والذي يقام في الفترة من 17-19 أكتوبر 2019 في دبي.

Advertisements

ويقام الحدث الذي يستمر على مدار ثلاثة أيام تحت شعار “تعزيز الوقاية والحد من مرض السرطان” بالشراكة مع جمعية الإمارات للأمراض الجينية.

Advertisements

وخلال كلمته الافتتاحية، قال معالي الشيخ نهيان بن مبارك آل نهيان: “نحن الآن على وشك إيجاد علاج نهائي لهذا المرض من خلال النهج المبتكرة القائمة على الشفرة الجينية. أنكم تدركون مدى أهمية تعزيز الوقاية وإزالة الوصمة الخبيثة المرتبطة به. كما أنكم تبذلون قصارى جهدكم لتحسين آليات الكشف عن السرطان والوقاية منه. وتدركون مدى أهمية التغييرات في أنماط الحياة والبيئة وإجراء البحوثات الدقيقة الشاملة في تسريع إيجاد علاج لمرض السرطان. وقبل كل شيء، فإنكم توافقون أنه على جميع شرائح المجتمع العمل يد بيد لدعم مرضى السرطان وعائلاتهم.”

وأضاف معاليه: “أقف أمامكم اليوم بصفتي وزير التسامح فعندما أنظر إلى الجمع الغفير من الحضور في هذا المؤتمر أتذكر بشكل لافت روح الكرم والتسامح والعدالة بتوفير العلاج الأمثل لمختلف شرائح وأفراد المجتمع، بغض النظر عن ماهيتهم وموطنهم ومسكنهم. وأنتم هنا اليوم تقفون يدًا واحدة من أجل الجميع. وأنا هنا لأدعم جهودكم وروحكم الكريمة المتسامحة.”

ومن جانبها، قالت الدكتورة شاهينه داوود، رئيسة مؤتمر ومعرض التميز في علاج الأورام: “لدينا 3 أهداف رئيسية هذا العام. أولها: تحسين آلية حصول الجميع على المعرفة، وتحقيقاً لهذه الغاية، قمنا بتأسيس “منصة افتراضية لمجلس الأورام الجزيئية لمنطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وشمال أفريقيا” وذلك لتقديم المساعدة والدعم للأخصائين ليكونوا على اطلاع مستمر على آخر المستجدات وتوسيع قاعدة معارفهم وبناء قدراتهم وتطبيق أفضل الممارسات لرعاية المرضى من خلال توفير المعرفة ذات الصلة والقائمة على الأدلة في مجال علم الأورام. كما تتيح المنصة التفاعلية الوصول إلى أحدث المعلومات وآخر الأخبار والمنشورات العلمية التي يتم مناقشتها وطرحها في الندوات والمؤتمرات المهمة.”

وأضافت: “ثانيًا: نسعى جاهدين لتعزيز التعاون على الصعيدين المحلي والدولي، وأنا فخورة بتعاوننا مع جمعية الإمارات للأمراض الجينية على مدار الأربع دورات السابقة في تحقيق أهدافنا تجاه أفراد المجتمع وخاصة المرضى. وبدعم الدكتورة مريم مطر، مؤسسة ورئيسة جمعية الإمارات للأمراض الجينية تم تأسيس المجلس الاستشاري لمرضى السرطان والذي سيعقد ورشات عمل في اليوم الثالث (السبت) برعاية غير مشروطة من شركة فايزر وتهدف الورش الى توثيق تجارب الناجين وتطوير الخدمات من منظور المرضى والعمل على اجراء الأبحاث للتعرف على الطفرات الجينية للأورام وإيجاد أدوات الكشف الجيني المتوافق مع الشفرة الجينية مع مراعاة الأصول والعروق الإنسانية. . وأخيرًا، نهدف في نهاية المطاف إلى تحسين جودة الحياة لجميع مرضانا.”

يعد مؤتمر ومعرض التميز في علاج الأورام منصة شاملة لأكثر من 14 اختصاص في مجال علم الأورام ويجمع تحت سقفه خبراء عالميون من مختلف التخصصات لطرح أفكارهم وخبراتهم ومعارفهم في هذا المجال. ويضم المؤتمر هذا العام أجندة غنية تجمع أكثر من 200 متحدث وخبير من 60 دولة تميزت في رعاية الأورام.

ومن الجدير بالذكر انه استضاف مؤتمر ومعرض التميز في علاج الأورام عددًا من ممثلي مجالس الأورام الجزيئية في منطقة آسيا والمحيط الهادئ والشرق الأوسط وأفريقيا حيث قدموا آخر التطورات وآليات العلاج. ويتيح المؤتمر للمشاركين فرصة الحصول على 55 من ساعات التعليم المستمر معتمدة من هيئة الصحة في دبي.

Advertisements

وعلى هامش المؤتمر، أقيم المعرض المصاحب الذي يجمع تحت سقفه أكثر من 29 جهة عارضة تكشف أحدث أجهزتها وتقنياتها المتقدمة في هذا المجال المتخصص للغاية.

ويقام هذا الحدث العلمي الذي يستمر على مدار ثلاثة أيام بتنظيم من اندكس للمؤتمرات والمعارض – عضو في اندكس القابضة بالشراكة مع جمعية الإمارات للأمراض الجينية.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements