الخميس. نوفمبر 21st, 2019

“كن معنا”..حسين الجسمي و ’ويل آيآم‘ يعرضان أبرز لحظات الحدث الأروع في العالم

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

  • النجم الإماراتي وسفير إكسبو 2020 حسين الجسمي يحتفي بأبرز إنجازات البشرية وابتكاراتها المستقبلية
  • مغني الراب الأمريكي والمنتج العالمي، ويل آي أم، يؤدي النسخة الإنجليزية
  • الفيديو الجديد يُعرض قبيل حدث سنة لننطلق الذي يحتفي بسنة متبقية على انطلاق إكسبو في 20 أكتوبر2020

دبي، 14 أكتوبر 2019 يمنح نجم الغناء العربي وسفير إكسبو 2020 دبي، الفنان الإماراتي حسين الجسمي، صوته للفيديو الجديد من إكسبو 2020، “كن معنا”، الذي يحتفي بتاريخ الإنجازات البشرية المبهر ويستشرف ما سيتحقق من إسهامات مستقبلية في مجالات الفنون والموسيقى والأزياء والعلوم وغيرها من ميادين الفكر والإبداع البشري.

Advertisements

ويوضح فيديو “كن معنا” الطرق التي يخطط بها إكسبو 2020 للإسهام في هذا الإرث الإنساني الهائل، ويتضمنلقطات سينمائية سريعةتسرد العديد من المحطات التاريخية في رحلة الإبداع البشري مثل اكتشاف قوانين الجاذبية، وبناء الأهرام، وتمكن الإنسان من التنقل بالطائرات.

Advertisements

وبعد الانتهاء من عرض اللحظات الرائدة في ماضي البشرية، يدعو إكسبو 2020 الجميع ليكونوا موجودين ليشهدوا الموجة المقبلة من الإبداع البشري عندما يفتح الحدث الأروع في العالم أبوابه في 20 أكتوبر 2020.

وسيؤدي صوت النسخة الدولية من هذا الفيديو، التي تُعرض باللغة الإنجليزية، مغني الراب والمنتج العالمي “ويل آي آم”، الحاصل على سبع جوائز غرامي وجائزة الموسيقى الأمريكية ثماني مرات وأحد مؤسسيفرقة ذا بلاك آيد بيز.

وعن هذا الفيديو، قال نجيب محمد العلي المدير التنفيذي لمكتب إكسبو 2020 دبي: “يجسد الفيديو روح العزم والنبوغ الإنساني التي قادتنا إلى ما نحن عليه اليوم، وإلى الاختراعات والابتكارات التي ستشكل مستقبلنا. هذه العاطفة وهذا الشعور المتفائل بالضبط هو ما نتطلع إلى تحقيقه في إكسبو 2020 دبي – لجمع العالم وإلهامه ابتداء من 20 أكتوبر 2020”.

“نحن متحمسون للإفصاح عن تفاصيل أكثر بشأن ما سيشهد الزوار عندما يأتون إلى إكسبو 2020 دبي. نسعى إلى تشجيع الناس من جميع أنحاء العالم على المجيء إلى هنا ليتعلموا ويكتشفوا كيف يساعد التعاون وروح الابتكار في جعل العالم مكانا أفضل.”

وإكسبو 2020 دبي،وهو أول إكسبو دولي يقام في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وجنوب آسيا، ستستضيفه مدينة دبي المبنية على التفاؤل بالمستقبل.

وسيمنح إكسبو 2020، الذي يقام على مدى ستة أشهر، تحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل”، ملايين الناس الفرصة لزيارة 192 بلدا والتعرف على شتى التقاليد والثقافات والإنجازات، واستكشاف حلول واقعية للتحديات العالمية الحالية المتصلة بمواضيع الفرص والتنقل والاستدامة، في مكان واحد.

Advertisements

وسيخوض زوار إكسبو رحلة فريدة من الاكتشافات، من خلال المعارض التفاعلية والعروض الحية والأنشطة الترفيهية والنقاشات البناءة والمنتديات التعليمية التي تسعى لتغيير أفكارهم وتحفيزهم ليصبحوا صناعا للتغيير الإيجابي، ويشاركوا في صنع مستقبل مستدام للأجيال المقبلة.

وسيكون إكسبو 2020 دبي أكبر إكسبو في التاريخ من حيث عدد الزوار الدوليين، حيث من المتوقع أن تأتي 70% من الزيارات الـ25 مليون المرتقبةله من خارج دولة الإمارات العربية المتحدة.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements