السبت. نوفمبر 16th, 2019

دو كانتو وهاجي هارون يفوزان بسباق نصف ماراثون الخطوط الجوية السريلانكية في ملبورن

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

اختتمت الخطوط الجوية السريلانكية، الناقل الوطني لسريلانكا وعضو تحالف وان ورلد، مؤخراً، فعالية نصف ماراثون السريلانكية في مهرجان ماراثون ميديبنك ملبورن للعام الثالث وسجل الحدث الرياضي رقماً قياسياً جديداً في تاريخ المهرجان الذي يمتد لـ 42 عاماً. وتحرص الخطوط الجوية السريلانكية على دعم الفعاليات والأحداث الهامة، ومنذ تدشين الشركة لعملياتها في ملبورن وهي تحاول دعم مكانتها وتعزيز خدماتها.

Advertisements

وتابع الحدث عدد هائل من المشاهدين لتشجيع ودعم المشاركين وهم يمرون ببعض المعالم الشهيرة في ملبورن مثل محطة “فلندرز ستريت” وبحيرة ألبرت بارك وشاطئ سانت كيلدا وضريح ريميبرانس والحدائق النباتية الملكية وانتهاءً بلفّة ملعب ملبورن للكريكيت الأيقونية.

Advertisements

سابق الأسترالي توماس دو كانتو الزمن والإجهاد لعبور خط النهاية مسجلاً المركز الأول في سباق نصف ماراثون الخطوط الجوية السريلانكية، الذي كان جزءًا من مهرجان ماراثون ملبورن الـ 42 الذي أقيم في المدينة الأسترالية مؤخرًا. وقد تفوق دو كانتو، الذي أنهى اختبار تحمل شاق مسافته 21.1 كم في ساعة و4 دقائق و29 ثانية، تفوق على مواطنه نيك هارمان الذي جاء في المركز الثاني  بزمن قدره 1:04:31 متقدماً على برادي ثيرفالال الذي حلّ ثالثاً.

كما تقدمت ماكدا حاجي هارون في السباق النسائي، لتحتل المركز الأول مسجلة 1.11.15 متفوقة على تارا بالم (1:11:25) ولورا ريد اللتين أنهتا السباق في زمن قدره 1:12:35 في يوم شهد مشاركة قياسية لـ 37,185 عداءً في سلسلة من الأحداث في أكبر مهرجان جري على الطرق  في أستراليا.

في سياق متصل، تمكن الكينيان اسحاق بيرير ونعومي جيبكوجي ماييو من الفوز بلقب سباق الماراثون الكامل للرجال والسيدات، مستلهمين بلا شك من البطولات العالمية الأخيرة التي حققها مواطنهما وعداء المسافات الطويلة إليود كيبشوج، الذي أصبح أول رجل يقطع سباق ماراثون في أقل من ساعتين في فيينا، النمسا. أنهى بيرير السباق متقدما بفارق كبير عن منافسيه مسجلاً زمناً قدره 2:16:31 ، فيما جاء زميله الكيني ويليام تشيبون في المركز الثاني مسجلاً 2:17:59 ليحل الأسترالي ريس إدواردز في المركز الثالث بـ 2:19:00.

تقدمت “ماييو”، التي تتخذ من مدينة “آيتن” الكينية الشمالية مقراً لها، لتحقق زمناً قدره في 2:35:34، فيما لحقت الأسترالية نيرا جارب بزميلتها أوسى مارني بونتون بعد 30 كيلومتراً وتمكنت من تخطيها محققة 2:36.42، لتكون بونتون ثالث الفائزين على منصة التتويج بزمن قدره 02:37:21.

وبعد الحدث علق مدير المهرجان ماركوس غيل على أرقام المشاركة القياسية في عام 2019 وكذلك الأموال التي جمعها المتسابقون للجمعيات الخيرية المستحقة، وقال: “سباق اليوم هو أكبر سباق ماراثون في تاريخ الحدث منذ 42 عامًا، في الواقع سيتم تسجيله الآن في كتب التاريخ كأكبر سباق ماراثون حدث في أستراليا على الإطلاق، حيث تم بيع أربعة من أصل خمسة أحداث للجمهور، بما في ذلك ماراثون ملبورن الكامل، نصف ماراثون الخطوط الجوية السريلانكية لمسافة 21.1 كم، وسباق جريASICS  لمسافة 10 كم، و ويستن لمسافة 5 كم.

وقال غيل:”زادت أعدادنا أكثر فأكثر بحضور نحو 37,000 مشجع على الخطوط الجانبية بينما كان المشاركون يكملون رحلتهم داخل MCG. جمع المشاركون في ماراثون ملبورن هذا العام أكثر من 1,200,000 دولار أسترالي لعدد كبير من القضايا المستحقة على مستوى الدولة، بما في ذلك شريكنا الخيري الرسمي، مركز الشلل الدماغي التعليمي، مؤسسة JMB الخيرية، الصليب الأحمر الأسترالي، Beyond Blue  ومؤسسة القلب “.

Advertisements

وفي سياق متصل، هنأ سامندا بيريرا، مدير التسويق العام من الخطوط الجوية السريلانكية الفائزين وقال إن الشركة ستواصل دعم هذه القضايا في إطار تشجيعها للتفوق الرياضي. خالص التهاني لجميع الفائزين والمشاركين في أكبر مهرجانات ماراثون ملبورن على الإطلاق. نحن في الخطوط الجوية السريلانكية نكرم ونقدر التميز في جميع المجالات وسنواصل دعم التنافس الصحي في جميع المحافل الرياضية.”

تعززت علاقة الخطوط الجوية السريلانكية مع أستراليا ومدينة ملبورن منذ تدشين رحلات مباشرة يومية إلى كولومبو من ملبورن، والتي بدأت في عام 2017. تم تقديم الخدمة على متن طائرة إيرباص A330-300 الحديثة وأثبتت نجاحًا كبيرًا بالنسبة للأستراليين وغيرهم ممن يتطلعون للوصول إلى جزيرة الزمرد فضلاً عن سهولة الوصول إلى المدن عبر شبه القارة الهندية، جزر المحيط الهندي والوجهات في الشرق الأوسط وشرق وجنوب شرق آسيا.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements