الجمعة. نوفمبر 22nd, 2019

جامعة أبوظبي و “في بي اس للرعاية الصحية”ترفعان الوعي بسرطان الدم بين الطلبة

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة30 سبتمبر 2019:أطلقت جامعة أبوظبي، بالتعاون مع “في بي اس للرعاية الصحية”ومدينة برجيل الطبية، حملة للتبرع بالدم وورشة تعريفية بسرطان الدمورفع الوعي بأكثر من 130 نوعاًلسرطان الدم والاضطرابات المرتبطة به، بما في ذلك اللوكيميا، سرطان الغدد الليمفاوية والورم النخاعي، والتي تعتبر أكثر أنواع السرطان شيوعاً في دولة الإمارات العربية المتحدة والمنطقة.

Advertisements

وعلى هامش حملة التبرع بالدم، قدم الدكتورعرفان الحق، استشاري الأورام في مدينة برجيل الطبية، لطلبة الجامعة وأعضاء هيئة التدريس نظرة عامة حول أنواع سرطان الدم التي تؤثر على إنتاج خلايا الدم ووظيفتها، قبل أن يستعرضأبرز الأعراض وكيفية التشخيص والعلاج من هذا النوع من السرطان،مسلطاً الضوء على عوامل الخطورة المحتملة لسرطان الدم والأورام اللمفاوية، والسبل الممكنة للحد من احتماليات الإصابة بالمرض.

Advertisements

وحول أهمية رفع الوعي بمثل هذه الأمراض، قال الدكتور الحق: “يتم سنوياً تشخيص الآلاف من حالات الإصابة بسرطان الدم، وبالرغم من قسوة هذا الواقع، إلا أنه حقيقة يجب علينا اتخاذ ما يلزم تجاهها.”

وأعرب الدكتور الحق عن اعتزازه بتعاون “في بي اس للرعاية الصحية” ومدينة برجيل الطبية مع جامعة أبوظبي وبنكالدم لاستضافة حملات وندوات التبرع بالدم لزيادة الوعي بهذا النوع من السرطان.

أضاف الدكتور الحق: “نحن على يقين من أن رفع وعي أفراد المجتمعبأعراض سرطان الدم وسبل التشخيص والعلاج وعوامل الخطورة، سيسهم بشكل كبير من رفع مستويات الكشف المبكر، كما أن التثقيف بالمرض يساعد في رفع معنويات وعزيمةمرضى سرطان الدم وأسرهم.”

وتمكن الطلبة وأعضاء هيئة التدريس في جامعة أبوظبي من التبرع بحوالي 50 وحدة لبنك الدم في أبوظبي.

من جهتها، قالت دينا الصوري، مساعد عميد كلية العلوم الصحية في جامعة أبوظبي: “نحن سعداءبتنظيم حملة التبرع بالدم باعتبارها المبادرة المجتمعية الأولى لكلية العلوم الصحية الجديدة، حيث نعي أن نقص الإمدادات في بنوك الدم هو تحدي كبير على مستوى العالم، إذ يعاني العديد من المرضى من الحاجة الماسة للدم.”

Advertisements

وتمتد مدينة برجيل الطبية، التي من المقرر افتتاح هذا العام،على مساحةتبلغ 1.2 مليون قدم مربع وتضم 400 سرير، وهي أحدث منشآت “في بي أس للرعاية الصحية” وتقع في مدينة محمد بن زايد. ووفقاً لدائرة الصحة أبوظبي، يعد السرطان المسبب الثانيللوفاة في الإمارات، حيث تمثل حالات الإصابة بسرطان الدم 18٪ من إجماليحالات السرطان في الدولة.

يُذكر أن عدد المتبرعين بالدم حتى يونيو 2019 قد بلغ أكثر من 12,000 متبرع بالدم في دولة الإمارات، فيما يشدد الأطباء على أهمية مواصلة التبرع بالدم لسد الحاجة المتزايدة نظراً للتقدم الطبي وارتفاع أعداد المنشآت الصحية والتطور في برامج زراعة الأعضاء.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements