الأثنين. نوفمبر 18th, 2019

مكتبات جامعة أبوظبي تضم أكثر من 360 ألف كتاب تغطي مختلف المجالات الأكاديمية

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، 28 سبتمبر 2019: أنجزت جامعة أبوظبي خطة تحديث وتطوير شاملة لقطاع المكتبات في مقراتها في أبوظبي والعين ودبي شملت الكتب والمراجع والأدلة والأنظمة التقنية المستخدمة للاستعارة إلى جانب تجديد وتوسعة اشتراكاتها في أرقى قواعد بيانات المكتبات الرقمية العالمية والمجلات العلمية المتخصصة وتزويد المكتبات بمرافق متطورة تهيء للطلبة بيئة مكتبية متميّزة.

Advertisements

وتضم مكتبات جامعة أبوظبي في كل من أبوظبي والعين ودبي أكثر من 360 ألف كتاب من بينها من 120 ألف دورية تتوزع في مجالات عدة تغطي القانون والهندسة والأدب والعلوم والصحة والتعليم وغيرها من المجالات.

Advertisements

وقام طلبة الجامعة خلال العام الدراسي الماضي 2018-2019 باستعارة واستخدام أكثر من 60 ألف كتاب، فيما قاموا بأكثر من 210 ألف زيارة للمكتبات.

وتعتمد مكتبة جامعة أبوظبي في الحرم الجامعي الرئيسي على نظام “مركز المكتبة الرقمية العالمي” الذي يمكن من إدارة المقتنيات المكتبية المطبوعة أو الإلكترونية من خلال نظام رقمي موحد، ويمثل النظام فهرساً عالمياً يضم أكثر من 400 مكتبة حول العالم.

وأكد عمر عباس مدير مكتبة جامعة أبوظبي: “لقد ساهم هذا النظام في تسهيل عملية البحث عن المصادر من قبل الطلبة، فضلاً عن وضع أسس أكثر سلاسة لإعارة الكتب، حيث أصبح بإمكان الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية حجز الكتاب الذي يرغبون في الاستفادة منه أو طلب تجديد الكتب المعارة عبر البوابة الإلكترونية المخصصة لذلك.”

وأضاف عمر عباس أنه تم إعداد أكثر من 750 دليل موضوعي مرتبط بالمواد الدراسية المطروحة بجامعة أبوظبي، وذلك بهدف تيسير استيعاب المواد الدراسية من خلال توفير العديد من مصادر المعلومات ذات الصلة بالمقررات الدراسية.

وتكون الأدلة عبارة عن كتب أو مقالات علمية ذات صلة أو أفلام قصيرة تدعم المقررات الدراسية. وتحتوي الأدلة على روابط لمواقع إلكترونية تمكن الطلبة وأعضاء هيئة التدريس من توسيع نطاق المعلومات التي يحصلون عليها.

وتستعد جامعة أبوظبي خلال العام المقبل إلى افتتاح حرمها الجامعي الجديد في مدينة العين والذين يضم مكتبة بمساحة إجمالية تبلغ 900 متر مربع تحتوى على منطقة مخصصة للقراءة إضافة إلى مستودع الكتب وقاعات للمناقشة. وتستند المكتبة الجديدة إلى أحدث التقنيات العالمية بما في ذلك حواسيب فائقة السرعة وتقنيات الطباعة ثلاثية الأبعاد وغيرها، كما تضم 10 قاعات نقاشية و4 قاعات للمؤتمرات.

Advertisements

وتزود مكتبة جامعة أبوظبي طلبتها بالمصادر العلمية اللازمة لتمكينهم من تحقيق أعلى مستويات التفوق الأكاديمي وتعزيز الإنتاج البحثي في مختلف المجالات من خلال اشتراكها في أهم قواعد البيانات العالمية الخاصة بالمكتبات الرقمية للجمعيات المهنية ومنها في مجال الهندسة مثل الجمعية الكيميائية الأميركية ACS، معهد مهندسي الكهرباء والإلكترونيات IEEE، الجمعية الأميركية للمهندسين المدنيين ASCE، الجمعية الأميركية للمهندسين الميكانيكيين ASME، جمعية صانعي الحاسبات  ACM، وفي مجال إدارة الأعمال تملك المكتبة اشتراكات فى العديد من قواعد البيانات العالمية مثل: (ProQuest – Springer – JSTOR – Emerald – EBSCO)، كما تتوفر أيضاً قواعد البيانات باللغة العربية مثل المنهل، التي تضم العديد من الكتب الإلكترونية والمقالات العلمية المحكمة وأعمال المؤتمرات، وكذلك “محامو الإمارات”، التي تضم جميع تشريعات وأحكام الدولة.

وتصنف جامعة أبوظبي ضمن أبرز جامعات المنطقة من حيث التنوع الطلابي باحتضانها لأكثر من 82 جنسية مختلفة. وتوفر الجامعة أكثر من 50 تخصصاً مختلفاً للدراسات الجامعية والدراسات العليا في خمس كليات. وتدرس النسبة الأكبر من الطلبة في كلية الهندسة التي تعد إحدى أكبر كليات الهندسة في دولة الإمارات العربية المتحدة. وكانت الجامعة قد أطلقت مؤخراً كلية العلوم الصحية التي توفر برنامجي بكالوريوس هما: بكالوريوس العلوم في الصحة العامة وبكالوريوس العلوم البيئة والصحة والسلامة وتستقبل الطلبات لثلاثة برامج جديدة وهي تحاليل المختبرات الطبية، وعلم الوراثة الجزيئية والطبية، والتغذية والحميات (قيد الموافقة من هيئة الاعتماد الأكاديمي).


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements