الجمعة. نوفمبر 15th, 2019

بعد فوزه ببطولة العالم للوزن الخفيف في المصارعةعرض أسماء نطاقات مخصصة لحبيب نور محمدوف للاستثمار في الإمارات

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

الإمارات العربية المتحدة-دبي:
بعد فوزه ببطولة الفنون القتالية المختلطة UFC 242 بأبوظبي مؤخراً وبمناسبة عيد ميلاده في الأسبوع الماضي، يُعرض للاستثمار حالياً أسماء نطاقات Domain Names مخصصة لبطل المصارعة العالمي في الوزن الخفيف، حبيب نور محمدوف.

Advertisements

وقال رمزي المبارك، أحد مؤسسي “فان رايد سبورتس”، المبادرة الخاصة بتأجير الدراجات الهوائية في أبوظبي والتي تمر حالياً بمرحلة تحول بعد دخول وتوسُّع شركة “كريم” في قطاع تأجير الدراجات الهوائية،: “كان لاستقبال صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، لحبيب نور محمدوف أثراً كبيراً في محبي هذه الرياضة التي تحظى بشعبية واسعة في الإمارات.”
وأوضح المبارك أن أسماء النطاقات Domain Names المعروضة للاستثمار؛ khabib.ae و khabib.abudhabi، تحظى باهتمام محبي محمدوف،خصوصاً بعدما صرَّح بطل الفنون القتالية المختلطة UFC عن إمكانية عودته إلى أبوظبي مرة أخرى في العام 2020.

Advertisements

وقال المبارك ” تزيد أسماء النطاقات Domain Names المنتهية ب ae. و abudhabi. من شعبية الدولة على الصعيد العالمي، وجهودها الدائمة في تشجيع الشركات والهيئات على تحويل مواقعها على الإنترنت على شبكة ae واعتزازها بها.”

وخلال ال 12 شهراً الماضية، حقق اسم ” حبيب محمدوف” ما يُقدَّر ب 1.2 مليون زيارة على محرك بحث جوجل، بحسب المبارك، ما يعني “أنه يُمكن تحويل اهتمام هذا الحجم من محبي محمدوف والباحثين عنه على الإنترنت إلى أسماء النطاقات khabib.ae و khabib.abudhabi ، للاستثمار بهما وترويجهما وتحقيق قيمة عبرهما. يصب هذا في صالح مالكي أسماء النطاقات هذه وبالتأكيد أبوظبي أيضاً.”

Advertisements

كما أشار المبارك إلى أن توقيع هيئة الثقافة والسياحة في أبوظبي على عقد شراكة مدته 5 سنوات مع بطولة UFC 242، سيُعزز من مكانة الرياضة في الإمارات، وسيزيد من الاهتمام بها.
وستُساهم هذه الاتفاقية، وفقاً للمبارك، أيضاً في تعزيز مكانة الإمارات الدولية في عدة مجالات، حيث ستُساعدها على إظهار إمكاناتها الكبيرة في المجالات الإبداعية والابتكارية الخاصة بتقنية المعلومات.

وأضاف المبارك: “قادني الشغف الشخصي إلى الدخول في العالم الرقمي، ويؤشر وصول حركة البحث العالمية عن حبيب نور محمدوف وأبوظبي إلى 1,5 مليون بحثاً شهرياً في محرك بحث جوجل، بحسب “وورلد تراكر” إلى القيمة العالية لأسماء النطاق المعروضة للاستثمار.”
وقال : “هذه الخطوة الهامة ستضع الإمارات في مركز دولي رائد، بل وتُلبَّي الأهداف الوطنية الطويلة الأمد للدولة والخاصة بقطاع التكنولوجيا والابتكار، و المتطلبات الرقمية المستقبلية.”


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements