الجمعة. نوفمبر 22nd, 2019

“إيميكول” تسجل 355 ألف طن تبريد خلال النصف الأول في الإمارات

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

 [دبي – الإمارات العربية المتحدة ، 29 سبتمبر 2019] – تمكنت “الإمارات ديستريكت كولينغ المحدودة” (إيميكول)، الشركة الرائدة إقليمياً في مجال خدمات التبريد المركزي والمملوكة بالكامل لشركة “دبي للاستثمار”، من تسجيل 355 ألف طن تبريد عن طريق ربط أكثر من 2,200 مبنى في جميع أنحاء دولة الإمارات العربية المتحدة، وذلك خلال النصف الأول من العام الجاري 2019. وبذلك، تحرز الشركة زيادة بنسبة 12% مقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي.

Advertisements

وبفضل القدرة التشغيلية الإجمالية الحالية التي تبلغ 350 ألف طن من منشآتها الكائنة في مجمع دبي للاستثمار و “موتور سيتي”، توفر الشركة خدمات تبريد المناطق إلى مجمع دبي للاستثمار و “دبي موتور سيتي” و “مدينة دبي الرياضية”، و “أب تاون مردف” و “بلازو فيرساتشي” و “داماك هيلز ” و ” تلال مردف” في دبي، والسوق الليلي ومحطات المترو التابعة لهيئة الطرق والمواصلات في مجمع دبي للاستثمار، وموقع “إكسبو 2020″ ومنطقة إكسبو” في مركز دبي التجاري العالمي، ما أسهم في زيادة طاقات التبريد التي تتمتع بها “إيميكول” في الساعة بنسبة 11% مقارنة بالربع الأول من العام الماضي 2018.

Advertisements

وقال الدكتور أديب مبدر، الرئيس التنفيذي لشركة “إيميكول”: “وفق التقارير الأخيرة الصادرة عن “غلوبال ماركت إنسايتس”، فقد تبين أن حجم سوق التبريد في منطقة الشرق الأوسط سيتجاوز 12 مليار دولار بحلول العام 2024. وعلى ضوء زيادة الاستثمارات في تطوير البنية التحتية، والطلب المتزايد على أنظمة التبريد الموثوقة بكلفة فاعلة، تواصل “إيميكول” تقديم حلول التبريد المصممة خصيصًا لتناسب احتياجات عملائها. إن خطط الدفع المناسبة للعملاء، واعتماد نهج العلاقات المتبادلة بين الشركات من جهة، وبين الشركات والمستهلكين من جهة أخرى، تمثل حلقتين أساسيتين بين العديد من الحلول التي يمكن التوصل إليها من خلال الفهم الشامل لاحتياجات كل مشروع وعميل على حدة، ما يمهد الطريق لزيادة طاقات التبريد سنويًا”.

وتعمل “إيميكول” على تحقيق التحول الرقمي بحلول الربع الأخير من العام الجاري 2019، وسيتولى قسم الأبحاث والتطوير في “إيميكول” تشغيل أول محطة غير مأهولة بالاعتماد على نظم الذكاء الاصطناعي.

Advertisements

ويختتم مبدر حديثه بالقول: “مع تحول أنظمة تبريد المناطق إلى جزء أساسي من تخطيط المباني الحديثة وتصميمها في دبي ، فإن إحصاءات “إيميكول” المتعلقة بالمشاريع والاتفاقيات والعقود في الربع الأول من هذا العام، تعكس وعي المالكين والمطورين إزاء أهمية أنظمة تبريد المناطق الموفرة للطاقة والصديقة للبيئة”.

يشار إلى أن “إيميكول” تخطط للتوسع من خلال تبنيها نموذجًا متقدمًا لخدمة القطاعات السكنية والتجارية والصناعية داخل دولة الإمارات العربية المتحدة، مع تغطية القطاعات خارج دولة الإمارات العربية المتحدة، لتؤكد من جديد جهودها والتزامها إزاء تقديم خدمات تبريد المناطق التي تتمتع بأعلى مستويات الكفاءة، وبما يتناسب مع أفضل المعايير والممارسات الدولية.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements