الجمعة. نوفمبر 15th, 2019

ارتفاع في الطلب على المنتجات البيروفية في السعودية

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

جدة، المملكة العربية السعودية، ( “ايتوس واير”) – تستعد “بيرو”، إحدى أسرع بلدان أمريكا اللاتينية نمواً في العالم، لزيادة حجم صادراتها من المنتجات والسلع إلى المملكة العربية السعودية، في خطوة تنسجم مع تنامي الصادرات البيروفية إلى منطقة آسيا كلها. وفي هذا الإطار، تعتبر السعودية واحدة من أهم الوجهات ضمن الخطة الرئيسية الأحدث للصادرات البيروفية.

Advertisements

ومن بين أهم السلع المستوردة من بيرو إلى السعودية منتجات العنب وغيرها من الفاكهة الطازجة، ودقيق السمك، والكينوا، والحلوى والسكاكر. وتشتمل الواردات الأخرى أيضاً على الخضار الطازجة، والقهوة، والمكسرات الطازجة والزجاج المقاوم للكسر.

Advertisements

وتعتبر بيرو واحدة من مورّدي الأغذية العشرة الأوائل  في العالم، ولتعزيز صادراتها من القطاع الزراعي قامت بتحديد فئة مثل “سوبر فودز بيرو”، وهي علامة تجارية جديدة تحتوي على الهليون، وفاكهة الباشن، والذرة، والكينوا والكاكاو وغيرها الكثير، فيما تتصدر ألياف الألباكا قطاع الأنسجة بفضل جودتها العالية في إنتاج ألبسة فاخرة.

وتعقيباً على تطور العلاقات التجارية بين بيرو والمملكة العربية السعودية، قال الرئيس التنفيذي لمجلس إدارة الصادرات والسياحة البيروفي “لويس توريس”: “عملنا على تنفيذ خطة محكمة لتكثيف جهودنا من أجل مضاعفة حجم صادراتنا إلى السعودية، في الوقت الذي تزداد فيه العلاقات بين الدولتين قوة وصلابة يوماً بعد يوم. ومما لا شك فيه أن السعودية باتت سوقاً رئيسية للشركات البيروفية”.

وأضاف: “تعتبر السعودية السوق المناسبة لتركيز جهود الشركات البيروفية لتعزيز صادراتها. حيث يخطط المصدّرون البيروفيون للمشاركة في برنامج مكثف لتطوير العلاقات التجارية الاستراتيجية في الأسواق الآسيوية”.

وتابع “توريس” قائلاً: “تطورت تجارتنا واتسع نطاقها على صعيد المنتجات والخدمات وكذلك الأسواق. كانت عملية التواصل لفهم عمق السوق السعودية أمراً جوهرياً. ففي البداية، شكل ذلك تحدياً بالنسبة لنا لكن بمجرد أن تعرّفنا إلى إمكانات النمو وعدد الفرص المتاحة في السعودية باتت شركاتنا متلهفة للدخول”.

في الثالث والرابع من نوفمبر، سيقام إكسبو بيرو دبي 2019، حيث سيجتمع المصدّرون ورواد الأعمال ضمن قطاع السياحة من بيرو مع نظرائهم في الإمارات ومنطقة الشرق الأوسط.

يشار إلى أن بيرو هي مورّد رئيسي للأغذية، وهي من بين الأماكن العشرة الأولى في هذا المجال في العالم، ومن بين الموقع التي تحتلها:

المرتبة الأولى: الهليون والكينوا

المرتبة الثانية: العنب البري والأفوكادو والمندرين

المرتبة الثالثة: العنب والفلفل الأحمر

المرتبة الرابعة: قلوب البالم

المرتبة الخامسة: الزيتون

المرتبة العاشرة: البصل

وتحتوي جبال الأنديز البيروفية على رواسب معدنية ضخمة التي يتم استغلالها بحكمة على مر العقود. كما تحتوي بيرو على أضخم احتياطيات من الفضة في العالم، إضافة إلى أضخم احتياطيات من الذهب والزنك في أمريكا اللاتنية بحسب وزارة الطاقة والمعادن. في العام 2018، تم اكتشاف 2،44 مليون طن من النحاس و4،200 طن من الفضة و142،6 طن من الذهب.

Advertisements

كما تحتوي غابات الأمازون في بيرو على رواسب غنية من النفط والغاز الطبيعي، إضافة إلى موارد الغابة.

 المصدر: “ايتوس واير”


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements