السبت. أكتوبر 19th, 2019

تقرير إيه إم بيست الخاص: شركات إعادة التأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: الإضطرابات تخلق الفرص

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

لندن- (بزنيس واير/“ايتوس واير”): واجهت شركات إعادة التأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا إضطرابات متنامية في السنوات الأخيرة، مما خلق تحديات للبعض وفرصاً للبعض الأخر. ولا تزال السوق تتميز بالظروف الصعبة، والطاقة المفرطة، وزيادة الأنشطة التي تنتج عنها خسائر فادحة.

وفي التقرير الصادر عن “إيه إم بيست“، تحت عنوان “شركات إعادة التأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا: الاضطرابات تخلق الفرص”، تشير الشركة أن شركات إعادة التأمين في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تتطلع إلى تغيير حافظاتها لصالح قطاعات جديدة أو قطاعات أقل تقلبًا، وتسعى إلى تنويع مصادر إيراداتها.

Advertisements

وقال سلمان صدّيقي، مدير شؤون التحليلات في شركة “إيه إم بيست”، في هذا السياق: “لقد شهد المشهد التنافسي تحولاً جذرياً في العام الماضي، ويُعزى ذلك إلى حد كبير إلى الصعوبات التي واجهتها شركتان من أبرز شركات إعادة التأمين في المنطقة. قامت فيما بينها بتوفير قدرة تبلغ 600 مليون دولار أمريكي (من إجمالي رأس مال المساهمين) إلى السوق، وكانت لديهما عمليات في مجال إعادة التأمين في جميع أنحاء العالم. وفي حين يسعى العديد من المتنازلين لاستبدال شركات إعادة التأمين هذه في لجان إعادة التأمين الخاصة بهم، أتيحت الفرص أمام المنافسين الحاليين الذين يتطلعون إلى زيادة حجم فئات التأمين وتنويع قاعدة المتنازلين لديهم، فضلاً عن دخول المنافسين الجدد إلى السوق”.

Advertisements

ويشير التقرير أيضاً إلى أن شركات إعادة التأمين الإقليمية الراسخة أثبتت عن مرونة في بيئة الأعمال الصعبة. وعلى الرغم من أن أداءها تأخر عن أداء نظرائها العالميين، إلا أنها تواصل ممارسة الضغوط التنافسية وابتكار شرائح متخصصة في السوق لدعم عملياتها الخاصة.

*المصدر: “ايتوس واير


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements