الخميس. سبتمبر 19th, 2019

بمشاركة جون ماتون المدرب التنفيذي لـ ستيف جوبز.. القمّة الحكومية للموارد البشرية تنطلق فعالياتها في أبوظبي خلال الشهر القادم

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

يتصدر جون ماتون قائمة المدربين التنفيذيين عالمياً، كما أنه يحتل المرتبة العاشرة في قائمة أفضل 30 شخصية قيادية دولية بحسب موقع Globalgurus.org.. وسيقدم ماتون، الذي يُعد المرجع الأول في القيادة الذكية وأفضل مدرب تنفيذي دولي حاصل على لقب “مدرب المدربين”، جلسة رئيسية خلال افتتاح القمّة الحكومية للموارد البشرية، كما سيدير على هامش فعاليات القمّة دورة تدريبية ثاقبة حول القيادة الذكية.

دبي، الإمارات، September 9th سبتمبر  2019: يقدم قادة مؤسسات القطاع الحكومي اليوم نموذجاً يُحتذى به في القيادة، فهم يضطلعون بدور محوري في دفع عجلة النمو الاقتصادي كما يتطلعون دوماً إلى تبنّي طرق وحلول جديدة عند مواجهة التحديات، الأمر الذي يعزز مفهوم القيادة الذكية داخل القطاع العام. وينعكس ذلك إيجابياً على الأداء الوظيفي ومستوى رضا الموظفين، كما يعزز الجهود المبذولة في تحسين أداء الحكومة ومؤسسات القطاع العام. وبحسب تقرير “توقعات القيادة العالمي” 2018، فإن هناك 14% فقط من الشركات التي تلتزم بمعايير قيادة قوية، وهي تُعد النسبة الأقل على مدار توقعات القرن الحادي والعشرين.

Advertisements

وانسجاماً مع ثقافة القيادة العالمية المتغيرة حالياً ورؤية المؤسسات التي تتخذ خطوات جادة استعداداً للتأقلم مع متطلبات مستقبل العمل، تنطلق الدورة السابعة من القمة الحكومية للموارد البشرية، بدعم صندوق تنمية الموارد البشرية بالمملكة العربية السعودية، تحت شعار ” لأن بناء الأمة يأتي عن طريق تنمية رأس المال البشري”، بمشاركة جون ماتون، الذي يُعد مؤلفاً ناجحاً صاحب الإصدارات الأكثر مبيعاً والمُدرِب التنفيذي لـ ستيف جوبز مؤسس شركة “أبل”؛ بجانب نخبة من قادة الموارد البشرية الإقليمية والدولية وصنّاع القرار خلال الفترة 15-17 أكتوبر 2019، وذلك في فندق ريكسوس جزيرة السعديات في العاصمة الإماراتية أبوظبي.

وقد شكلت المساهمات التي قدمها جون باعتباره مدرباً تنفيذياً للمبدع العبقري ستيف جوبز جزءاً هاماً من مسيرة نجاح الأخير، حيث استطاع أن يدمج بين مفهومي القيادة الملهمة والثقافة المبتكرة وترسيخهما في شركته، مستلهماً من مدرّبه جون، ليصل بشركته لاحقاً إلى أعلى المراتب ويحفر اسمه بحروف من الذهب في عالم الأعمال.

وسيشارك جون مجموعة من النصائح والدروس المستفادة في القيادة الذكية خلال كلمته الرئيسية التي سيلقيها في مستهل فعاليات “القمّة الحكومية للموارد البشرية”. كما سيدير جون دورة تدريبية ثاقبة حول موضوع القيادة الذكية، حيث سيقدم نظرة عامة حول منهجية القادة أصحاب الفكر المبتكر في رصد الكوادر الموهوبة الجديدة ضمن قطاعاتهم المعنية، كما سيسلّط الضوء على أبرز الاتجاهات في القيادة التحولية. وخلال كلمته الرئيسية، سيركز جون على أهمية اكتساب المهارات الأساسية التي تعزز بدورها الطابع القيادي وترتقي بتجربة الموظفين، في الوقت الذي تشير فيه التوقعات إلى نجاح الشركات، التي يعمل موظفوها ضمن بيئة تفاعلية، في تحقيق نتائج أفضل في الأسواق الاقتصادية.

وسيتحدث جون، خلال جلسته، عن المبادئ الأساسية التي تصنع شخصية القائد العالمي المستقبلي عبر طرح رؤى فعّالة حول كيفية التغلب على الأفكار والعادات التي تؤثّر سلباً على الثقة بالنفس. وستعتمد هذه الجلسة على نموذج “النضج القيادي” الذي سيمكّن القادة من التحلّي برؤية تنبؤية لإطلاق العنان لإمكاناتهم بهدف تحقيق أفضل أداء تشغيلي مستدام وبالتالي المساهمة في إرساء أسس ثقافة ناجعة داخل مؤسساتهم.

وتعليقاً على مشاركته في القمة الحكومية للموارد البشرية، قال جون ماتون: “تمضي مؤسسات دول مجلس التعاون الخليجي قدماً على المسار الصحيح منتهجةً رؤية استراتيجية تهدف من خلالها إلى مواصلة مسيرة نموها دون طمس ملامح الهوية الشخصية لكل موظف مع الوقوف على مواطن قوّتها وضعفها. وخلال فترة العمل الطويلة التي قضيتها هنا في المنطقة، إلى حد كبير، فإنني لا أجد اختلافاً بين القادة التنفيذيين داخل القطاعين العام والخاص كما لا ألاحظ تفاوتاً في المستويات عند مقارنتهم بنظرائهم في جميع أنحاء العالم. وكي يواصلون نموّهم كقادة مؤثّرين داخل كلا القطاعين، عليهم تحديد مواطن قوّتهم ومتطلبات النجاح القيادية بل ورصد العوامل المحفّزة التي تبقيهم على ذلك المسار ليحققوا ما هو أفضل، مثل المشاركة في إعداد الخطط الاستراتيجية ودراسة الأمور وتبنّي التفكير النقدي واتخاذ القرارات والتحلّي بصفات الذكاء العاطفي والتعاون مع الكوادر الموهوبة وبناء فرق العمل”.

واتساقاً مع الرؤية الاقتصادية الإقليمية التي تستدعي ضرورة إحداث نقلة نوعية والتحوّل إلى اقتصاد مستدام قائم على المعرفة والابتكار، ستوفر “القمّة الحكومية للموارد البشرية” في دورتها السابعة منصّة إقليمية يتمثّل هدفها في تمكين الحضور من مناقشة الاتجاهات المتنامية في قطاع الموارد البشرية ومشاركة وتبادل الآراء والأفكار حول التحديات العميقة التي تعرقل مسيرة القطاع من خلال إيجاد حلول مبتكرة وتدشين مبادرات فعّالة مبنية على دراسات بحثية تلامس الواقع. وتضم عضوية مجلس القمّة الاستشاري وقائمة المتحدثين شخصيات قيادية مرموقة، بمن فيهم ميلاني ويفر بارنيت، مدير التعليم التنفيذي في كلية ستيفن إم روس لإدارة الأعمال بجامعة ميشيغان في الولايات المتحدة؛ والشيخة الدكتورة علياء بنت حميد القاسمي، خبيرة تنمية اجتماعية في هيئة تنمية المجتمع بدبي في دولة الإمارات؛ والمهندس فيصل أحمد باخشوين، وكيل وزارة الخدمة المدنية للتحول الرقمي في المملكة العربية السعودية؛ وسامر الريان، نائب مدير عام صندوق تنمية الموارد البشرية (هدف) لقطاع المرصد الوطني للعمل في المملكة العربية السعودية؛ ومحمود الحاي الهاملي، نائب رئيس أول الأعمال المساندة في شركة “صناعات” بدولة الإمارات؛ وضحى فهد بن زرعة، مدير إدارة تمكين المرأة بوزارة الاتصالات وتقنية المعلومات في المملكة العربية السعودية؛ وسلمى الحجّاج؛ مدير عام الموارد البشرية في “بنك الخليج” بالكويت؛ وغيرهم من الشخصيات القيادية الأخرى.

وفي هذه المناسبة، قال آكاش جاين، مدير شركة “كيو إن إيه إنترناشونال”: “إنني فخور بالمشاركة في هذه القمّة التي تستقطب نخبة متميّزة من القادة الدوليين والإقليمين ومجموعة رائعة من المتحدثين البارزين وغيرهم من أعضاء المجلس الاستشاري خلال هذا الحدث المرموق. ويحظى جون ماتون بوصفه متحدثاً عالمياً بارزاً بمكانة فريدة وسمعة دولية، فهو يمتلك الإمكانات والمهارات التي تجعله قادراً على تحفيز وإلهام القادة والكشف عن مواهبهم الكامنة، حيث يضعهم أمام أربعة عوامل ’مؤثّرة’ تقودهم إلى مسارات جديدة على مستوى حياتهم ومسيرتهم المهنية، ألا وهي الإيثار والانتماء والإنجاز والعطاء، باعتبارها الصفات الأساسية في القائد الناجح الذي يحقق إنجازات كبيرة ويؤسس لإرث مستدام. وبالحديث عن القيادة الرقمية، فلابد من تطوير الاستراتيجيات وتعزيز مهارات الكفاءات باعتبار ذلك ضمانة لنجاح الشركات بينما تمضي قدماً نحو المستقبل. وفي ضوء انضمام شباب الجيل ’زد’ الذي يلي جيل الألفية إلى القوى العاملة، يشهد مستقبل الموارد البشرية تحوّلاً رقمياً من شأنه أن ينعكس إيجابياً وبشكل كبير على بيئة العمل. وفي الوقت الذي تتطلع كل مؤسسة إلى بناء قدرات مهنية عالية واستقطاب الكوادر الموهوبة ذات الإمكانات المتطورة، فلا بد من دراسة الموضوعات التي تلامس كل جانب من جوانب إدارة الموارد البشرية مع إيجاد أفضل الحلول الملهمة”.

ويهدف حفل “جوائز القمة الحكومية للموارد البشرية لدول مجلس التعاون الخليجي” 2019، الذي يُقام بالتزامن مع فعاليات القمّة إلى تكريم المساهمات البارزة وإنجازات الحكومات ومنظمات الأعمال والأفراد ممن قدموا نموذجاً يُحتذى به في القيادة على مستوى المؤسسة وفريق العمل، من حيث إدارة الموارد البشرية والتنوع والتخطيط الاستراتيجي.

حول القمّة الحكومية للموارد البشرية

اكتسبت القمّة الحكومية للموارد البشرية شهرة واسعة بوصفها أكبر منصّة للموارد البشرية الحكومية في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. وفي دورتها السابعة هذا العام، ستتيح القمّة للكوادر المتخصصة في الموارد البشرية وإدارة الكوادر الموهوبة فرصةً رائعةً لمشاركة خبراتها والتواصل مع كبار المدراء التنفيذيين في المؤسسات المنتشرة بدول مجلس التعاون الخليجي، إلى جانب المساهمة في إيجاد حلول مبتكرة للتغلب على التحديات والعراقيل التي يواجهها قطاع إدارة رأس المال البشري.

Advertisements

نبذة عن الجهة المُنظمة: كيو إن إيه إنترناشونال

تتخصص شركة “كيو إن إيه إنترناشونال” في تطوير منصات مبتكرة لتبادل المعرفة وتنمية الأعمال من خلال تنظيم مؤتمرات أعمال وفعاليات ودورات تدريبية خاصة. وهي تتمتع بخبرات طويلة ومعرفة واسعة في مجال إدارة الحسابات الرئيسية ومبيعات الرعاية الخارجية www.qnainternational.com.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements