الثلاثاء. سبتمبر 17th, 2019

معرض ومؤتمر سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية (’سكيلكس‘) يمهد الطريق لعصر سلسلة التوريد الرقمية في المنطقة

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة: تتجه أنظار قطاع مناولة المواد في العالم نحو دبي هذا الأسبوع، حيث تجتمع نخبة من المتخصصين من المنطقة والعالم لاستكشاف وتطوير القطاع في العصر الجديد من سلسلة التوريد الرقمية.

وسيتباحث خبراء التوريد والمستخدم النهائي في الخيارات المتاحة لتشكيل إطار عمل جديد في القطاع بمنطقة الشرق الأوسط ضمن مؤتمر سلسلة التوريد والخدمات اللوجستية (’سكيلكس‘)، والذي يستضيفه مركز دبي التجاري العالمي اليوم (3 سبتمبر) وحتى مساء الغد.

Advertisements

وسيتحرّى المجتمعون التأثيرات والفرص الناشئة عن زيادة رقمنة القطاع والتقنيات المتطورة، بما في ذلك الذكاء الاصطناعي، والبيانات الكبيرة، وتقنيات ’بلوك تشين‘ والروبوتات التي تحدث نقلة نوعية في القطاع، لتحسين مدى كفاءة الأعمال والشركات.

وفي تعليقه، جاسميت بكشي، مدير مجموعة الخدمات الأخرى، ميسي فرانكفورت الشرق الأوسط ، الجهة المنظمة لفعاليات معرض مناولة المواد الشرق الأوسط 2019 : “ستركز المناقشات على مدى استعداد الشرق الأوسط لاعتماد التقنيات وما سينتج عنها من تحوّلات نوعية. وسيتطرّق المتحدثون والوفود المشاركة لأربع مشكلات في القطاع تتطلب الاهتمام العاجل، وهي: الابتكار، وإدارة سلسلة التبريد، وتعقيدات عمليات التوزيع في التجارة الإلكترونية، ومستقبل تجارة التجزئة الإلكترونية. يعدّ المؤتمر محورياً لتحديد الفرص ومعالجة العراقيل التي تعترض الطريق أمام التنفيذ السلس للحلول الرقمية وإنترنت الأشياء في الشرق الأوسط وصولاً لسلسلة توريد شفافة وذكية وتنبؤية. ويمكن أن تحدد التوجهات الناشئة الملامح المستقبلية للقطاع الإقليمي”.

ويشكل المؤتمر منصّة مرموقة لطرح الأفكار والرؤى من مستخدمين نهائيين يمثلون قطاعات تتنوّع بين تجارة الأدوية والمستحضرات الطبية، والأغذية والمشروبات، والإلكترونيات، وتجارة المفروشات، ومورّدي الخدمات اللوجستية والشحن والتكنولوجيا، إلى جانب جمهور رفيع المستوى يمثل القطاع بصورة عامة.

ويعتبر ’سكيلكس‘ من أبرز فعاليات معرض مناولة المواد الشرق الأوسط 2019 ، المنصة التجارية البارزة والمتخصصة بالخدمات اللوجستية والتخزين وحلول سلسلة التوريد، ويقام في مركز دبي التجاري العالمي اعتباراً من اليوم (3 سبتمبر) وحتى مساء الاثنين.

وينطلق المعرض والمؤتمر في ظل قطاع تحويلي تشكل فيه تجارة التجزئة الإلكترونية المحلية وعبر الحدود اليوم نسبة تتراوح بين 65-75 بالمائة من إجمالي سوق التجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، بينما تشكل عائدات الخدمات اللوجستية للنقل والتخزين والشحن نسبة تتراوح بين 20-25 بالمائة من إجمال تجارة التجزئة الإلكترونية.

هذا ونشرت ’آرانكا‘ العالمية للأبحاث والخدمات الاستشارية على هامش فعاليات معرض مناولة المواد الشرق الأوسط 2019، تقريراً رسميّاً أشارت فيه إلى مدى أهمية تذليل العراقيل وتعزيز الاعتماد على التقنيات في الارتقاء بتجارة التجزئة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ليسجل معدلات نمو سنوية تقدر بنحو 25 بالمائة حتى عام 2023، لتصل قيمته إلى 34 مليار دولار أمريكي.

وسيكون لتوقعات النمو تأثير توسّعي على مناولة المواد، والخدمات اللوجستية والتخزين في المنطقة وفقاً لتحليلات مؤسسة ’6 دبليو ريسيرش‘ للأبحاث والاستشارات، والتي ترجّح أن تشهد هذه القطاعات معدل نمو سنوي متراكم بنسبة 5.4 بالمائة حتى عام 2025، لتصل قيمتها إلى 69.2 مليار دولار أمريكي.

وأردف باكشي: “أمامنا كثير من المهام والمواضيع التي ينبغي معالجتها. وبحسب التقرير الرسمي الأخير الصادر عن ’آرانكا‘ حول الخدمات اللوجستية للتجارة الإلكترونية في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، يتوجّه 40 بالمائة من العملاء في المنطقة نحو تجارة التجزئة التقليدية فقط لأنهم يعتقدون أن عمليات التسليم في تجارة التجزئة الإلكترونية تستغرق وقتاً أطول. مما يوضّح مدى أهمية الخدمات اللوجستية بالنسبة لقطاع التجارة الإلكترونية. وبعد إيجاد الحلول المناسبة للتحديات والعراقيل، تبدو إمكانات النمو كبيرة وواعدة للغاية”.

ومع زيادة تركيز الحكومات في المنطقة على أنشطة التصنيع والتصدير والاعتماد على التقنيات الرقمية، والإمكانات الهائلة في السوق، استقطب المعرض اهتماماً ملحوظاً لم يشهده قبل اليوم على مختلف الأصعدة المحلية والإقليمية والدولية، حيث ضمّ جناحاً وطنياً صينياً لتعزيز زخم الاتفاقيات التجارية المبرمة مؤخراً بين الإمارات والصين.

وأضاف باكشي: “وصلت تلك الشركات العارضة إلى أقصى مراحل التحول. ونظراً لوتيرة التطور المتميزة، نتوقع أن يستقطب المعرض قاعدة زوار هي الأكبر في تاريخه من حيث الحجم والتفاعل”. تجدر الإشارة إلى أن الدورة السابقة من معرض معرض مناولة المواد الشرق الأوسط 2019 رحّبت بـ 3448 ضيفاً تجارياً من 57 دولة.

وتنظّم ’ميسي فرانكفورت‘ الشرق الأوسط فعاليات ’إس بي إس أوتوميشن الشرق الأوسط‘، المعرض والمؤتمر المتخصص بحلول الأتمتة المبتكرة، بالتزامن مع معرض مناولة المواد الشرق الأوسط 2019 الذي يستضيفه مركز دبي التجاري العالمي بين 3 و5 سبتمبر.

Advertisements

وتابع باكشي: “يتيح تنظيم’إس بي إس أوتوميشن الشرق الأوسط‘بالتزامن مع معرض ’مناولة المواد الشرق الأوسط‘في الموقع ذاته لجميع المتخصصين في قطاع الخدمات اللوجستية اغتنام فرصة الاطلاع على أحدث حلول الأتمتة المعاصرة، والسبل التي من شأنها دفع عجلة الأعمال والشركات في المستقبل”.

وتجدر الإشارة إلى أن معرض معرض مناولة المواد الشرق الأوسط 2019 سيستضيف العديد من الأجنحة الوطنية وأكثر من 100 جهة عارضة من ما يزيد عن 20 دولة، وستنعقد فعالياته بين 3 – 5 سبتمبر في مركز دبي التجاري العالمي.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements