الخميس. سبتمبر 19th, 2019

ميلريم روبوتيكس تكشف النقاب عن الجيل الجديد من المركبة البرية غير المأهولة متعددة الأغراض

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

لندن- (بزنيس واير/“ايتوس واير”): أعلنت “ميلريم روبوتيكس”، وهي شركة أوروبية رائدة في مجال تصنيع المركبات البرية غير المأهولة وتطوير حلول الحروب الروبوتيّة، عن إطلاق الجيل الخامس من المركبة البرية غير المأهولة “ثيميس” خلال معرض معدات الدفاع والأمن الدولي 2019 في لندن المصمم لمساعدة مقاتلي الحروب وتعزيز الفعالية القتالية.

وقال كولدار فارسي، الرئيس التنفيذي لـشركة “ميلريم روبوتيكس”: “عرضنا عام 2015 أول مفهومٍ لمركبة ’ثيميس‘ هنا في معرض معدات الدفاع والأمن الدولي في لندن. والآن وبعد مرور أربعة أعوام، وبعد إجراء اختباراتٍ مُكثفة مع شركاء القطاع وقوات حلف شمال الأطلسي (الناتو) في بيئات صعبة للغاية، نفتخر بالعودة إلى هنا وتقديم منتجٍ مُكتملٍ وقوي سيسهم بشكل كبير في تعزيز القدرات القتالية”.

Advertisements

ويتضمن الجيل الخامس من “ثيميس” جميع المعارف المكتسبة خلال الاختبارات التي أجريت في الولايات المتحدة وأوروبا والشرق الأوسط والتي تم نشرها في مالي خلال عملية برخان بقيادة فرنسا. ويتبع الجيل الخامس من “ثيميس” معايير الناتو الخاصة باتفاقية توحيد المعايير “ستاناج” فيما يتعلق ببنية المركبة والسلامة وقابلية النقل الجوّي وتفريغ الطاقة وجوانب أخرى.

وأضاف فارسي قائلاً: “أخذ مهندسونا بعين الاعتبار التعليقات الواردة من مختلف القوات المسلحة وطبّقوها في التصميم، ما أدّى إلى إيجاد أداة قوية وموثوقة بالفعل لدعم القوات الراجلة”.

وتُعتبر “ثيميس” مركبة مجنزرة متعددة الأغراض يُمكن تزويدها بتقنيات حربية أخرى مثل أنظمة الأسلحة والطائرات بدون طيار المربوطة وأجهزة الكشف عن العبوات الناسفة وغير ذلك الكثير. أصبحت هذه المركبة المعيار المعمول به في القطاع والمطلوب لمختلف مشاريع دمج الحمولات. ومن خلال التعاون مع شركاء مثل “كونجسبيرج”، و”إف إن هيرستال”، و”إم بي دي إيه”، و”إس تي إنجينيرنج”، وغيرهم، تم بالفعل دمج عشرات الأنظمة المختلفة. وأُجريت اختبارات إطلاق النيران بالذخيرة الحية باستخدام خمسة أنظمة أسلحة مختلفة، بما في ذلك قاذفة صواريخ مضادة للدبابات.

بالإضافة إلى ذلك، تعمل “ميلريم روبوتيكس” على تعزيز المركبة من خلال وظائف ذاتية بما في ذلك الملاحة من نقطة إلى نقطة، واكتشاف العوائق وتجنبها. يركز تطوير الوظائف الذاتية على التنقلية وحدها، وليس على نشر أنظمة الأسلحة.

تم بالفعل تسليم أوّل دفعة من مركبات “ثيميس” من الجيل الخامس إلى هولندا والنرويج كمنصات لوجستية تهدف إلى حمل المعدات والإمدادات مع إمكانية دمجها مع معدات حربية إضافية.

Advertisements

يمكن الاطلاع على الجيل الخامس من مركبة “ثيميس” في الجناح الإستوني “إن3-320” ومنصة “كونجسبيرج” رقم “إس 6-145” في معرض معدات الدفاع والأمن الدولي 2019.

*المصدر: “ايتوس واير


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements