الثلاثاء. سبتمبر 17th, 2019

كلاركس تكشف عن مجموعتها الجديدة لخريف وشتاء 2019 التي توفر الراحة في جميع الأوقات

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

(دبي3سبتمبر، 2019)أعلنت كلاركس، الشركة الرائدة في صناعة الأحذية العصرية المريحة، عن تعيين النجمين ألكسندر سكارسجارد وفريدا بينتو كسفيرين يمثلان العلامة التجارية في حملتها العالمية الجديدة.وتركز كلاركس، الشركة البريطانية الرائدة في صناعة الأحذية، في هذه المجموعة الجديدة على أهمية الشعور بالراحة في جميع الأوقات،وسيروي كل من سكارسجارد وبينتو قصصهم حول الشعور بالراحة في المدن الأكثر قيمة لهم.
وقالت تارا ماكراي، الرئيس التنفيذيللتسويق في كلاركس: “لطالما كانت المصداقية والأناقة والراحة أهم ما يميز كلاركس، وقد حرصنا على أن تكون هذه المزايا السمة الأبرز لحملتنا التسويقية لمجموعة الخريف والشتاء 2019 بالاستعانة بسفرائنا الرئيسيين أليكس وفريدا. لقد كانا الخيار المثاليلقيادة حملتنا التسويقية نظراً لشغفهما بعلامتنا التجارية وارتباطهما بها منذالطفولة”.
وأشرف المصور ميكائيل جانسون على جلسات تصوير  سكارسجارد في مسقط رأسه بمدينة ستوكهولم بينما تولى جورج كورتينا الإشراف على مظهره.  وسلّطت الصور الضوء على أحذية Desert Boot وRonnie WalkوTrace Quest. أما صور بينتو فقد التقطت بعدسةكوري تران في موقع تصوير في لندن؛المدينة التي تحبها والبيئة التي تشعر فها بالراحة، ولقد اختارت أزياءها إليزابيث سالتزمان. وقد ارتدت بينتو أحذية Sense Lula وTri SparkوTrace Pine. لقد أبرزت الصورالتي التقطت لهذه الحملة التسويقية فكرة أساسية وهي عدم التنازل عن راحتناللمحافظة على أناقتنا، لأنه يمكن الجمع بين الميزتين.
— 24 ساعة في اليوم، 7 أيام في الأسبوع، 365 يوماً في السنة.
ألكسندر سكارسجارد، الحائز على جائزة جولدن جلوب وإيمي وجائزة نقابة ممثلي الشاشة، مولع منذ وقت طويل بأحذية كلاركس من نوع Desert Boot. وقال سكارسجارد مستعيداً ذكرياته حول أول زوج له من هذه الأحذية: “ارتداها الأخوين غالاغر من فرقة “أوسيس” لذا بالطبع اشتريت زوجاً من تلك الأحذية. أتذكر كم كان نظيفاً عندما اشتريته ولهذا طلبت من والدي أن يدهسه بالسيارة عدة مرات ذهاباً وإياباً كي يبدو قديماً وبالياً”. ويعكس ارتباط سكارسجارد بكلاركس، وإبرازه لذوقه الشخصي من خلال الأحذية ذات العنقالطويلة (البوت)الكلاسيكية،حيث انها خير ممثل لنهج كلاركس الذي يشجع التعبير الذاتي للجميع وتبني الصيحات وكأنها ملكاً لهم.
منجانبهاقالتالممثلةوالناشطةفريدابينتو عن الحملة: “نشتركأنا وكلاركس فيإدراكنالأهميةالشعوربالراحة لأنه شيء لا يتمالتركيزعليهكثيراً في عالم الأزياء. أخبرونيفي بداية مسيرتي المهنيةأنهيتوجبعليّالتضحية براحتي في سبيل الأناقةوالنجومية في عالمالموضة،لكنني أؤمن بأن ذلك ليس صحيحاً علىالإطلاق. لذلك أتفق مع كلاركس في فهم معنى الراحة، وأرىأنالتعاون بيننا يتسمبالتكامل والانسجام”.

شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements