الثلاثاء. سبتمبر 17th, 2019

زين فيلم برودكشنز تُطلق النسخة الأولى من جوائز الشباب للتدوين المرئي لاكتشاف أفضل مدوني مقاطع الفيديو اليافعين في دولة الإمارات العربية المتحدة

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي : الإمارات العربية المتحدة

أعلنت ’زين فيلم برودكشنز‘، الشركة الرائدة في ميدان إنتاج الأفلام المستقلة والتي تتخذ من دبي مقراً لها، عن إطلاقها للنسخة الأولى من نوعها إقليمياً من ’جوائز الشباب للتدوين المرئي‘، في مسعى منها للاحتفاء بروح الابتكار المُذهلة لدى الشباب ممّن يقومون بإنشاء المحتوى الرقمي وبقدرتهم على إلهام جمهورهم من خلال السرد المرئي والرقمي للقصص. هذا وكانت زينوفار فاطمة، الرئيس التنفيذي للشركة، قد صرّحت عن هذا الخبر يوم الخميس في فندق ’ماريوت الجداف، دبي‘.

Advertisements

وفي سياق تعليقها، قالت زينوفار: “أحظى في كلِّ يوم بشرف التعرف على المزيد من الشباب الذين يشقون طريقهم على شبكات التواصل الاجتماعي من خلال التعبير عن وجهات نظرهم بطريقة إبداعية مرئية. وأعتقد أنّه حان الوقت للاحتفاء بهؤلاء المدونين وتقدير موهبتهم ودعمهم في كلّ خطوة من مشوارهم. نُدرك جميعاً بأنّ فئة الشباب تزدهر عندما تسنح لها الفرصة للتألق، وقُمت شخصياً إلى جانب فريق العمل في ’زين فيلم برودكشنز‘ بوضع المفهوم الفريد لـ ’جوائز الشباب للتدوين المرئي‘ بغية تسليط الضوء على هذه المواهب الرقمية المدهشة في خطوة ترمي إلى إلهام نظرائهم لإطلاق العنان لإبداعاتهم والسعي وراء تحقيق أحلامهم”.

وأردفت زينوفار موضحة بأنّ تنظيم ’جوائز الشباب للتدوين المرئي‘ يأتي أيضاً للاحتفاء بعام التسامح، وذلك من خلال جمع شمل العديد من الشخصيات الشهيرة على الساحة الرقمية والتي تأتي من مختلف مشارب الحياة. وقالت: “لطالما احتفت دولة الإمارات العربية المتحدة بالتنوع بصفته أسلوباً للحياة، ولذا نأمل من خلال هذه الخطوة أن نُثني على ثقافة التسامح ونعززها بكل ما تحمله من جوانب”.

وتجدر الإشارة إلى أنّ المشاركة في ’جوائز الشباب للتدوين المرئي‘ مفتوحة أمام كافة المدونين المرئيين المقيمين في دولة الإمارات من كلا الجنسين ومن جميع الجنسيات، وتنقسم الجوائز إلى الفئات التالية:

  • أفضل مدون مرئي لفئة الأطفال (للمشاركين ممن لا يتجاوزون سن 18 عاماً): وهي فئة مخصصة للاحتفاء بنجوم ’يوتيوب‘ الذين تنحصر أعمارهم بين 8 و18 عاماً. ويُطلب من المدونين الأطفال الراغبين بالمشاركة تقديم مدونة مرئية تتطرق لموضوع معين، كنمط حياة أو ثقافة شعبية، على أن تتناول مواضيع ثانوية مختلفة، كالحيوانات والصحة والعافية والرياضة والأفلام والتكنولوجيا على سبيل المثال لا الحصر.
  • أفضل مدون مرئي لفئة المراهقين/ البالغين الشباب (للمشاركين بين 19 و35 عاماً): وتهدف هذه الفئة إلى تكريم الشباب ممّن نجحوا في تسخير قدراتهم الخلّاقة لإيصال صوتهم ومشاركة أفكارهم مع الآخرين. وتندرج التدوينات المطلوبة منهم للمشاركة في الفعالية ضمن فئة أسلوب الحياة أو الثقافة الشعبية، ولا بد لها أن تتطرق إلى موضوع يختاره المتسابق شخصياً. ويُمكن للمواضيع المطروقة أن تتمحور حول الحياة اليومية، أو الطعام والأزياء والجمال، أو المنازل والديكور، أو الأفلام القصيرة، أو الألعاب وغيرها الكثير.

ومن الشروط الواجب توفرها في التدوينة لكي تحظى بفرصة المشاركة هو تصويرها باستخدام هاتف ذكي أو كاميرا فيديو أو غيرها من معدات أو برمجيات الفيديو. ويجب على الراغبين بالمشاركة تقديم مقاطع الفيديو الخاصة بهم إلى جانب غيرها من المتطلبات بشكل إلكتروني عن طريق الصفحة الرسمية للجوائز على موقع ’إنستاجرام‘.

Advertisements

وسيتم نشر كافة التدوينات المرئية المقدمة على القناة الرسمية لـ ’جوائز الشباب للتدوين المرئي‘ على موقع ’يوتيوب‘ ××. وسيتم الحكم على عروض الفيديو المشاركة من حيث الجدارة الفنية ومدى تأثيرها بشكل عام، مع الأخذ بعين الاعتبار جانب الابداع والابتكار والفرادة في صناعتها. وتتكون لجنة التحكيم الخاصة بالجوائز من مجموعة بارزة من خبراء مواقع التواصل الاجتماعي وغيرهم من الشخصيات المرموقة من كافة القطاعات الإبداعية ومجتمع الأعمال، مثل نجم بوليوود الشهير الممثل سونو سود.

وأضافت زينوفار، التي تقوم بإنتاج العديد من البرامج التلفزيونية في مجالات أسلوب الحياة والأزياء إلى جانب الأفلام القصيرة المستقلة ذات الرسائل الاجتماعية الهادفة، قائلة: “يُشكل التصوير بالفيديو والتدوينات المرئية ركيزتان أساسيتان في عالمنا الرقمي الحالي، وهذا بالتحديد ما يدفعني لمساعدة هذه العقول الرقمية اليافعة ودفعها نحو الازدهار. وآمل حقاً أن يتمكّن المدونون المرئيون في جميع أنحاء الإمارات العربية المتحدة من انتهاز هذه الفرصة التي لا تتكرر لإثبات مدى روعة المستقبل الماثل أمام وسائل التواصل الاجتماعي من خلال حماستهم وطاقتهم”.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements