الخميس. سبتمبر 19th, 2019

المتحف الأولمبي في لوزان يتيح الفرصة للزوار الغوص في تاريخ الألعاب الأولمبية

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة، في 07 سبتمبر 2019: يستقطب المتحف الأولمبي في لوزان آلاف الزوار سنويًا ، إذ يمتاز هذا المتحف، الذي اتخذ على عاتقه مهمة تكريم كل من شارك يومًا في الأولمبيات، بطابعٍ فريد يتيح لزواره اختبار طيف من الأنشطة التفاعلية والمرافق الحديثة والمتطورة ووسائل الترفيه المرئية والمسموعة.

Advertisements

وقد تأسس المتحف الأولمبي عام 1993، ليعكس جوهر الألعاب الأولمبية ضمن تحفة معمارية مذهلة على ضفاف بحيرة جنيف. ويتضمن 3000 مساحة عرض، و150 جهازًا سمعيًا بصريًا، و1500 من المقتنيات الثمينة كالمشاعل الأولمبية، وميداليات الألعاب الأولمبية، وبعض المعدات الخاصة بالرياضيين المشهورين. ومن خلال المعارض التفاعلية والمرافق المميزة الموجودة في المتحف، يمكن للزوار الغوص في تاريخ الألعاب الأولمبية والتعرف على ثقافتها وقيمها منذ العصور القديمة وحتى هذه اللحظة.

Advertisements

كما ينظم المتحف طيف من البرامج والفعاليات والمؤتمرات ، بالإضافة إلى المغامرات والألعاب الممتعة. ويمتاز بحدائقه البهية المزينة بالأعمال الفنية الرائعة وبمطعمه الفاخر ذو الإطلالة الخلابة على بحيرة جنيف وجبال الألب.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements