الخميس. سبتمبر 19th, 2019

معرض فني جماعي تقيمه 2 اكس أل للأثاث والديكور المنزلي يجمع ما بين 100 فنانا في دبي يحملون رسالة تسامح

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

22 أغسطس 2019

أكثر من 100 فنانا مخضرما وناشئا، محليين وعالميين، يجتمعون معا في دبي خلال الفترة من 11 إلى 14 سبتمبر 2019 في معرض فني جماعي فريد تقيمه 2 اكس أل للأثاث والديكور المنزلي تحية لعام التسامح في الإمارات العربية المتحدة. سوف يقام المعرض المبهر في متجر 2 اكس أل في شارع الوصل، الجميرا، ويضم أكثر من 300 عمل فني مع رسالة “تسامح”.

Advertisements

قال آميت ياداف، مدير التسويق، 2 اكس أل للأثاث والديكور المنزلي،: “تحية لروح السلام والمساواة في الإمارات العربية المتحدة، سوف يحتفل المعرض بالتنوع. أعمال فنية شديدة التباين سوف تتواجد جنبا إلى جنب في المعرض لتخلق روابط بين الثقافات. لقد تلقينا استجابة هائلة للمعرض ليس فقط من الفنانين المحليين لكن أيضا من فنانين يعيشون في أجزاء أخرى من العالم. الملاحظ أن كثيرين من الفنانين سوف يحضرون من أماكن بعيدة مثل البرازيل، الاكوادور، أستراليا، المملكة المتحدة، ألمانيا، فرنسا، المملكة العربية السعودية، الكويت، الهند وايران للمشاركة في المعرض”.

كل لوحة في المجموعة ثرية ممتعة للحواس وغامرة، ولديها قصة ترويها. يوضح آميت أنه: “على الرغم من أن الموضوع مشترك، إلا أن كل عمل فني فريد ويختلف عن الآخر جذريا من حيث كثافته. وبينما بعض الأعمال بسيطة، فإن أعمالا أخرى تمثل تركيبات معقدة للفكر والشكل”.

يركز الفنان الإماراتي رشيد الملا على توصيل المشاعر الإنسانية من خلال لوحاته في حين تعرض الفنانة الإماراتية فاطمة الحمادي لوحات مثيرة للحيرة من الأكريليك مثل “تناغم” و”حلم”.

سارة بن هندي، وهي أيضا من الإمارات، تقدم عملا هو نتاج تجاربها الانفعالية ممزوجة بخيالها وتفسيرها الشخصي لهذه التفاعلات.

ليوناردو دولفيني، الحاصل على جائزة الأسد البرونزي مرتين في مهرجان كان، يشارك في المعرض قادما من البرازيل ويوجه التحية إلى الإمارات العربية المتحدة من خلال قطع مبهرة مثل “الرجل الجديد” و”طيور برازيلية” وغيرها.

يقدم الفنان الباكستاني “صدقات بيرفيز” المواقع التاريخية في الإمارات العربية المتحدة التي زارها شخصيا من خلال قطع مهمة مثل “جواد أبيض”، “قرميد متناقل” و”داو”. يقول صدقات: “ليس هناك نقص في الإلهام في الإمارات العربية المتحدة. في كل الإمارات السبع، هناك ثروة من الحصون القديمة والمواقع التاريخية تنتظر أي فنان ليأسرها في لوحاته. في إطار المعرض سوف أقدم بعض القطع القليلة المنتقاة من “مجموعة التراث” التي رسمتها تحية لتاريخ وثقافة الإمارات العربية المتحدة”.

وتقدم الفنانة المغربية “إشراق بوزيدي” رسالتها من خلال رسومات مثيرة للإهتمام أطلقت عليها “متصل” و”تأمل”.

وتقدم عائشة إسرا أولجون مصطفي، من تركيا، احترامها للإمارات العربية المتحدة إلى جانب والدتها “ساينور أولجون” وهي فنانة أيضا. تعرض الاثنتان لوحات جميلة مستوحاة من الطبيعة.

مفهوم الفنانة البريطانية “ايما سكينر” حول التسامح مرتبط بالحياة البحرية. تعليقا على الموضوع أكدت: “نحتاج إلى أن نكون أكثر وعيا بعجائب البحر وكيف أن تصرفاتنا تؤثر عليه. أنا أفعل ذلك من خلال تكوينات ماهرة مدروسة لتكون صدى للجمال وتسلط الضوء على ما يمكن أن يضيع”. من أجل هذا، إحدى لوحاتها اسمها “كان المحيط صامتا، شعاب مرجانية من أجنحة الفراشات المكسورة”.

أليساندرا تيودوروفا، الموهبة البلغارية الصغيرة – 9 سنوات – التي عاشت في دبي قبل بضع سنوات، تشارك أيضا في هذا المعرض، وقد أرسلت طلبا خاصا لعرض اثنتين من لوحاتها في المعرض. وتمثل الزهور القطعة المحورية في أعمالها.

Advertisements

تسافر الفنانة الروسية “جوليا سمولينكوفا” خصيصا من موسكو من أجل المعرض حاملة ست لوحات مبهرة. أبرز ما فيها لوحة “دبي تحت السماء الذهبية”.

  • المكان: قاعة عرض 2 اكس أل للأثاث والديكور المنزلي في شارع الوصل، الجميرا، دبي
  • العرض التمهيدي وحفل الاستقبال بمناسبة الافتتاح: 6 مساء الأربعاء 11 سبتمبر 2019
  • مفتوح للجمهور: 11 إلى 14 سبتمبر 2019
  • مواعيد المعرض: يوميا من 10 صباحا إلى 10 مساء ويوم الجمعة من الساعة 2:30 مساء إلى 11 مساء

المشاركة في المعرض مجانا تماما.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements