الأثنين. سبتمبر 23rd, 2019

أجهزة الاتّصالات اللاسلكيّة المتطوّرة والمتعددة الأوضاع من هيتيرا تدعم تشغيل مطار تشانغشا هوانغوا الدولي

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

شنزن، الصين – (بزنيس واير/“ايتوس واير”): شهد مطار تشانغشا هوانغوا الدولي في مقاطعة هونان جنوبيّ وسط الصين اتّصالات أكثر سلاسة بين أقسام مختلفة وإرسال أكثر دقّة بعد نشر استعمال النظام الرقمي لتخصيص القنوات بتردد 400 ميجاهرتز وأجهزة الاتّصالات المتطوّرة والمتعددة الأنماط من “هيتيرا”. وبدءاً من سبتمبر 2018، بقي معدّل الرحلات في وقتها المحدّد في المطار أعلى من 80 في المائة طوال 14 شهر متتالي، ما يجعله المطار الأوّل في المنطقة الجنوبيّة الوسطى طوال 11 شهر متتالي.

وبفضل زيادة حجم التجارة والسياحة والمعارض والتبادلات الثقافيّة، حافظ حجم الحركة في مطار تشانغشا هوانغوا الدولي على زخم قويّ للنموّ خلال الأعوام الماضية. وفي ظلّ ارتفاع حجم الركاب بمعدل 8 في المائة كلّ عام، كانت المنشآت الأمنيّة في المطار مزدحمة. فوّت النظام التناظري التقليدي في المطار بتردد 150 ميجاهرتز الكثير من مساحات التغطية. وتكون أجهزة الاتّصالات اللاسلكيّة في النظام قادرة على تحمّل الاتّصالات الصوتيّة فحسب، ولم تكن قدرة عدم التداخل مرضية. وقام كلّ من أقسام التجارة في المطار والخطوط الجويّة ووحدات الإنتاج والوحدات المتمركزة في المطار ببناء أنظمة الاتّصالات الخاصّة بها. ونتيجةً لذلك، لا يتوافر نظام قيادة وتحكّم واحد أو قناة واحدة لمواجهة حالات الطوارئ، لذلك غالباً ما يخسر موقف الطائرات التحكّم بالوضع الكامل. ولا يمكن تحقيق الاستجابة السريعة لأنظمة الاتّصال في هذه الحالة، ما يؤثر كثيراً بأمن وفعاليّة عمليّات المطار. ومن الضروريّ أن يقوم مطار تشانغشا هوانغوا الدولي بتأسيس نظام اتّصالات خاصّ بالشبكة يتميّز بإدماج الوسائط المتعددة والإرسال الموحّد لضمان سلامة العمليّات.

Advertisements

ومن أجل حلّ هذه المشكلة، اعتمد مطار تشانغشا هوانغوا الدولي حلّ تقارب النطاق العريض والنطاق الضيّق الذي يقوم على التخصيص الرقمي للقنوات بتردد 400 ميجاهرتز، بما في ذلك نظام التخصيص الرقمي للقنوات بتردد 400 ميجاهرتز وتطبيقات شبكة النطاق العريض بتقنيّة الجيل الرابع “4 جي”. ومع شبكة “4 جي” الخاصّة التي قام المشغلون ببنائها للمطار ونظام “إيه-سي دي إم” المخصّص وأكثر من 500 جهاز اتّصالات لاسلكيّة متطوّر ومتعدد الأنماط، شكّل المطار نمط مغلق لإدارة الأعمال من أجل التخطيط المسبق والمراقبة خلال العمليّات وبعد التحليلات، ما يضمن التطبيق المنظم والفعال للخدمات الأرضيّة ويحقّق إدارة العمليّة الكاملة على صعيد مهمّات الإنتاج. وفي الماضي، كان مركز التحكّم يرسل موظفي المطار من أقسام الصيانة والحراسة والشحن ونقل الركاب والطعام بعد الحصول على معلومات هبوط طائرة، ما جعل وقت التحضير محدوداً كثيراً. ولم يكن طاقم الطائرة متواجداً في موقعه بعد الهبوط في بعض الأحيان. أمّا الآن، فيراقب النظام وقت هبوط الطائرات بالوقت الفعلي ويبلغ الموظفين تلقائيّاً بالمهمّات عبر التطبيق الذي يعمل في أجهزة الاتّصالات اللاسلكيّة المتطوّرة والمتعددة الأنماط. ويصبح الطاقم جاهزاً خلال 15 دقيقة قبل الهبوط. وتضمن وحدة تخصيص القنوات بتردد 400 ميجاهرتز في جهاز الاتّصالات اللاسلكيّة المتطوّر والمتعدد الأنماط اتّصالات صوتيّة ذات المهام الحرجة بالوقت الفعلي.

Advertisements

وأصبح بناء حلول الشبكة الخاصّة عبر الشبكة العامّة رائجاً، وتتطوّر أيضاً اتّصالات الشبكات الخاصّة تجاه النطاق العريض في المستقبل. وعلى الرغم من ذلك وخلال مرحلة الانتقال الحاليّة من النطاق الضيّق إلى النطاق العريض، يسوّق بائعو الشبكات الخاصّة بفعاليّة لتلاقي النطاق العريض والنطاق الضيّق. ويقوم التلاقي الأفقي بين النطاق العريض والنطاق الضيّق والدمج العامودي لأجهزة الاتّصالات اللاسلكيّة والأنظمة وتطبيقات الجدولة بمساعدة المستخدمين على تحقيق الدمج العميق للمنتجات والأعمال والإدارة. ولا يستطيع الدمج العميق حماية الاستثمار الحالي للمستخدمين فحسب، لكن يضمن أيضاً الاتّصالات الصوتيّة ذات المهام الحرجة ويغني خدمات المستخدمين للوسائط المتعددة. ومع توافق مصادر الشبكات الحاليّة للنطاق الضيّق ومصادر النطاق العريض للجوال، يُمكن تحسين موثوقيّة وأمن الشبكة المتداخلة مع تحسين فعاليّة قطاعات مختلفة ببيانات أكثر ملاءمة وتطبيقات الصوت.

*المصدر: “ايتوس واير”


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements