الثلاثاء. سبتمبر 17th, 2019

فريق GPX للسباقات من دبي يفوز في سباق ’سبا 24 ساعة‘ للتحمّل

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 1 أغسطس 2019 – فاز فريق GPX للسباقات، الذي يتخذ من دبي مقراً له، في سباق ’سبا 24 ساعة‘ 2019 بنسخته الواحد والسبعين. وشهد هذا العام من سباق السيارات الأسطوري للتحمل أكثر ظروف السباق تحديّاً على الإطلاق حتى الآن. وتنافس الفريق الجديد من الشرق الأوسط، والمدعوم من بورش، في السباق المشهور عالمياً والذي تمثّل من خلال مجموعة من ثلاثة سائقين محترفين ومخضرمين وحاملي لألقاب عالمية.

لم يكن فريق رياضة السيارات الذي يتخذ من دبي مقراً له، والذي يديره بيار-برايس مينا، ضمن لائحة المرشحين للفوز بالسباق، ولكنه أثبت عكس ذلك وحقّق فوزاً شاملاً ومستحقاً للسباق حاملاً بفخر علم دولة الإمارات العربية المتحدة وعلى أنغام النشيد الوطني الإماراتي حول الحلبة.

Advertisements

بالرغم من خبرتهم المحدودة بأشهر قليلة فقط في سلسلة سباقات ’بلانبان جي تي‘ للتحمّل (BlancpainGT) استطاع سائقو الفريق مايكل كريستنسين وكيفن استريه وريتشارد لايتز عبر سيارة 911 جي تي 3 آر خوض التحدّي لمواكبة المعيار الذي حددته المنافسة القوية في البطولة، حافظوا على صدارتهم منذ بداية السباق حتى نهايته ليهدوا فوزاً ثميناً وأول انتصار لعلامة ’بورشه‘ في سباق ’آردين‘ الكلاسيكي منذ عام 2010.

منذ البداية وضع فريق GPX للسباقات بصمته المميزة في مرحلة التجارب لأكبر سباق تحمّل في العالم لسيارات Grand Touring. وساهمت الجهود المشتركة للسائقين الثلاثة للفريق في تأمين مكان لسيارتهم بورشه الحاملة للرقم 20 ضمن أفضل 20 سيارة – من أصل 72 مشاركة – في تحدّي ’سوبر بول‘. ثم تقدّم السائق كيفن استريه ليصبح في المركز الحادي عشر في الترتيب قبل أن يحقّق أسرع زمن للفة خلال التجارب الليلية، مما أعطى الفريق دفعة تحفيزية هائلة.

واصل كيفن استريه شقّ طريقه نحو التقدّم بالرغم من المطر الشديد الذي انهمر على حلبة السباق. واستطاع السائق الفرنسي اجتياز منافسيه واحداً تلو الآخر وأنهى مهمته الأولى في صدارة الترتيب. ستمرت سيارة بورشه رقم 20 منافستها للفرق القوية الأخرى حتى تم احتساب خطأ على الفريق أثناء التوقّف للصيانة. وعلى الرغم من ذلك، استطاع الفريق العودة إلى جوّ السباق وتعويض الوقت الضائع جرّاء العقوبة، خاصةً من خلال الاستفادة من التحييد لتنفيذ التوقف الفني الإجباري لمدة 5 دقائق.

Advertisements

وفي الصباح الباكر تم تعليق السباق بعد رفع العلم الأحمر ذلك بسبب الأمطار الغزيرة. وعند استئناف السباق مجدّداَ كان فريق GPX للسباقات في وضع جيد لإنهاء الساعات الخمس الأخيرة من السباق بأداء رائع ومن دون أخطاء حتى راية النهاية. ووصلت سيارة بروشه المزيّنة بألوان الخليج لرياضة السيارات عند خطّ النهاية في تمام الساعة 4:30 عصراً، مسجلةّ فوزاً كبيراً للفريق الإماراتي الذي استفاد من سرعة أداء السائقين، ودوافعهم لتحقيق النصر والعودة إلى الإمارات العربية المتحدة حاملين لقب السباق، بالإضافة إلى الظروف والقرارات الإستراتيجية التي تم اتباعها.

وقال بيار- برايس مينا، مدير فريق GPX للسباقات: “لانزال نعيش لحظة الفرح والذهول من فوزنا هذا. منذ شهر تقريباً، لم نكن نعرف حتى إذا كنا سنتأهل ونشارك في هذا السباق. كان لدينا ثقة كبيرة بسائقينا الموهوبين عندما قررنا المشاركة بسباق ’سبا 24 ساعة‘ للتحمّل. عرفنا أننا نستطيع القيام بعمل جيد – ولكن كان هناك الكثير من العوامل. بدأنا السباق بطريقة رائعة، واستطعنا بعدها تحقيق نجاحاً كبيراً. قبل كل شي، كنّا حريصين جداّ ألّا نتأخر عن منافسينا بأكثر من لفة زمنية واحدة. بالرغم من ذلك، استطاع الفريق في الساعات الأخيرة من السباق ومن خلال الجهود الجبارة منافسة كافة الفرق المشاركة والمؤهلة للفوز. عندما تتاح لك الفرصة لتحقيق النصر، يجب أن تتمسّك بها بشكلٍ قوي وأن لا تكتفي بالمركز الثاني. لم نتمكن مطلقًا من الاسترخاء طوال مدة السباق بسبب زحمة المشاركين وقوة المنافسة وظروف المسار الصعبة للغاية حتى اللحظة الأخيرة من السباق. لكننا انتهينا السباق من دون أي مشكلة فنية واحدة. نتوجّه من بورشه، والفريق، وجميع شركائنا بجزيل الشكر على دعمهم وجهودهم للفوز والاستمتاع بهذه اللحظة الاستثنائية”.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements