الأحد. أكتوبر 20th, 2019

سكاي سكانر يقدم مجموعة من الوجهات السياحية المثالية للمسافرين من منطقة الخليج خلال عطلة عيد الأضحى المبارك

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

نشر ’سكاي سكانر‘، محرك البحث والتطبيق الرائد عالمياً في مجال السفر، أشهر خمس وجهات سياحية يقصدها المسافرون من منطقة الخليج، وخاصةً مع اقتراب عطلة عيد الأضحى المبارك، حيث أظهرت البيانات التي جمعها ’سكاي سكانر‘، زيادة كبيرة في حجوزات السفر إلى العواصم الإسكندنافية، مثل هلسنكي وأوسلو وستوكهولم، وذلك بالمقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي. ويمكن للمسافرين الباحثين عن مهرب من حر الصيف في منطقة الخليج الاطلاع على القائمة التي نشرها ’سكاي سكانر‘، والتي تبين تسجيل أسعار الرحلات لأدنى مستوياتها خلال عطلة العيد مقارنة بالعام السابق.

  1. هلسنكي، فنلندا – زيادة بنسبة 484% على أساس سنوي في عدد المسافرين

تنتعش الحياة في فصل الصيف في العاصمة الفنلندية هلسنكي، بعد سكونها في فصل الشتاء الطويل الذي تمر به، حيث يصبح بالإمكان استخدام مسارات الدراجات الهوائية والاستمتاع بالجلوس في المقاهي في الهواء الطلق. ويُعتبر فصل الصيف الوقت الأمثل لزيارة الحصن البحري سومينلينا الذي يعود تاريخ بنائه إلى منتصف القرن الثامن عشر. كما يمكن للسياح زيارة الأسواق التي تفتح أبوابها على مدار العام، لتذوق أشهى المأكولات الفنلندية، مثل النقانق المحلية الشهية والسمك المدخن. وتضمن العاصمة الأوروبية لزوارها تجربة ساحرة مفعمة بالرقي والتفرد.

Advertisements
  1. أوسلو، النرويج – زيادة بنسبة 450% على أساس سنوي في عدد المسافرين

تتمتع عاصمة النرويج، أوسلو، بجمال أخاذ وتجارب رائعة ترضي أذواق جميع زوارها، حيث تتمتع بطبيعة آسرة تناسب النزهات الصيفية، فضلاً عن كونها واحدة من أكبر المراكز الحضرية في أوروبا. وتقدم أوسلو، مثل العديد من المدن الكبرى، بطاقة ’أوسلو باس‘ مقابل 270 كرون نرويجي للكبار و120 كرون نرويجي للأطفال، والتي تتيح للزوار الدخول إلى أهم الوجهات السياحية واستخدام وسائل النقل العام مجاناً على مدار 24 ساعة.

  1. سانت بطرسبرغ، روسيا – زيادة بنسبة 369% على أساس سنوي في عدد المسافرين

بنيت المدينة تحت إشراف القيصر الروسي بطرس الأكبر عام 1703، لتكون العاصمة الجديدة للإمبراطورية الروسية، حيث صُممت المدينة وفق معايير العمارة الأوروبية، لتقدّم نموذجاً ثورياً على المفاهيم السائدة للعمارة الروسية آنذاك. وأُدرج مركز المدينة، التي يمكن اعتبارها متحفاً حياً، ضمن قائمة مواقع التراث العالمي لمنظمة اليونسكو. وتتميز المدينة بضخامة مبانيها، التي تم انشاؤها على الطراز الكلاسيكي الحديث والباروك على ضفتي نهر نيفا. وتضم المدينة متحف ’هيرميتاج‘، أضخم متحف في العالم، والذي يضم في مجموعته أكثر من ثلاثة ملايين عمل فني.

  1. زغرب، كرواتيا – زيادة بنسبة 331% على أساس سنوي في عدد المسافرين
Advertisements

تعتبر زغرب الوجهة المثالية لعشاق المتاحف، إذ تضم أكبر عدد من المتاحف مقارنةً بأي مدينة أخرى في العالم. كما تحتوي عدداً كبيراً من المقاهي والمطاعم التي تقدّم مجموعة متنوعة من الأطباق الأوروبية والعالمية. ويجد سكان المدينة متعةً كبيرة بالاسترخاء في المقاهي العديدة المنتشرة في أرجائها.

  1. ستوكهولم، السويد – زيادة بنسبة 139% على أساس سنوي في عدد المسافرين

تتفرد المدينة بمستويات نظافة مذهلة، كما تُعد واحدة من المدن الأكثر خضرةً في العالم، وتحتضن مجموعة كبيرة من الأنهار والجزر، ما أكسبها لقب “بندقية الشمال”. وتحمل المدينة زوارها في رحلة تاريخية إلى القرن الخامس عشر عبر وجهاتها الأثرية التي يتركز معظمها ضمن منطقة المدينة القديمة ’جاملا ستان‘، والتي تضم عدداً من أهم المفردات التاريخية مثل مبنى البرلمان السويدي ’ريكسداج‘، والقصر الملكي ’كونجليجا سلوتيت‘ الذي يُعد مقر إقامة ملك السويد. كما تحتضن المدينة أكثر من 100 متحفٍ تسلط الضوء على مواضيع مختلفة تتنوع من أسلوب حياة شعوب شمال أوروبا، ووصولاً إلى متحف جائزة نوبل. وتجدر الإشارة إلى أن ستوكهولم تُعد مدينة مرتفعة التكاليف، وبالتالي تواكب أسعار الإقامات الفندقية هذا الارتفاع. ورغم ذلك، تضم المدينة مجموعة واسعة من خيارات الإقامة المبتكرة وميسورة التكلفة، والتي تتنوع من النُزُل وقوارب الإقامة، وصولاً إلى الفندق المتميز المقام ضمن طائرة من طراز ’بوينج 747‘. وخلال فصل الصيف، يمكن للزوار الذهاب برحلة لا تنسى على متن القارب للاستمتاع بمشاهدة ظاهرة غروب الشمس المتأخر عند الساعة 11 ليلاً.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements