الخميس. أغسطس 22nd, 2019

فن جميل تعلن عن برنامج صيفي لمدة شهر مخصص لإحياء الحرف التقليدية في الفيوم في مصر كجزء من مبادراتها لدعم التراث والتعليم والفنون في المنطقة

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

القاهرة، مصر | 28 يوليو 2019: أعلنت فنجميل، المؤسسة الداعمة للتراث والتعليم والفنون، عن تنفيذ برنامج صيفي في قرية تونس السياحية بمحافظ الفيوم المصرية، ويختص البرنامج بدروس تعليم الحرف اليدوية وتعزيز المشاركة المجتمعية دعماً لجهود إحياء الحرف التقليدية في ريف مصر. وعلى مدار أربعة أسابيع، ينخرط صغار ريف الفيوم في البرنامج المكون من ورش عمل تركز على جوانب التراث الفريد لمحافظة الفيوم. وتشتمل تلك الورش على الهندسة الإسلامية، أعمال النحاس، الطباعة، الخزف والسيراميك، وهي من ضمن أهم الأنشطة الرائجة في الفيوم.

ويعد هذا البرنامج أول مشروع مصري كبير لفن جميل خارج القاهرة، ويشرف على تنفيذه أفراد أتيليهالقاهرةفنجميل، وهو عبارة عن منصة جديدة تأسست في فبراير 2019 وترعى فنون التصميم والحرف اليدوية في مصر والمنظومة النشطة لريادة الأعمال في هذا المجال، كما يشارك خريجو بيتجميلللفنونالتراثيةفيالقاهرة، الذي تأسس في 2009 ليوفر برنامجاً دراسياً مدته عامين للحرف اليدوية وفنون التصميم، في جهد مشترك بين فن جميل ومؤسسة مدرسة الأمير تشارلز للفنون التقليدية وصندوق التنمية الثقافية في مصر.

Advertisements

جدير بالذكر أن قرية تونس مشهورة بكونها تقدم أرقى وأفضل منتجات الفخار المصري المصنعة يدوياً، ومنها انطلقت جهود إحياء صناعات الخزف المعاصرة في مصر. وتقع قرية تونس على ضفاف بحيرة قارون بمحافظة الفيوم، التي تعد أولى محافظات صعيد مصر ترتيباً بالاتجاه نحو الجنوب، وفيها جذور صناعة الفخاريات منذ العصر الفرعوني، وهي ذات موتيفات متأصلة في أعمال التصميم المعاصرة. يجدر بالذكر أن المنطقة كانت تحمل الاسم كروكوديلوبولس، قبل أن يتغير الاسم إلى أرسينوي.

ينعقد البرنامج الصيفي في شراكة مع مركزECH الإستشاري المصري، الذي يقدم دورات تدريب مهني وريادة أعمال للمجتمعات النائية ممثلاً لكيانات حكومية، من بينها الاتحاد الأوروبي، منظمة الهجرة الدولية، منظمة العمل الدولية، واليونسكو. وينفذ المركز برنامجاً رئيسياً في الفيوم تحت مظلة برنامج الاتحاد الأوروبي المشترك للتنمية الريفية.

يعد هذا البرنامج ثالث مبادرات فن جميل الصيفية في مصر، والتي تسعى المؤسسة من خلالها للتعاون مع المجتمعات النائية دعماً لجهود صون التراث المصري. وسبق للمؤسسة تنفيذ برنامجين صيفيين في أحياء القاهرة القديمة: في حيالخليفةعام 2007، بالتعاون مع “مجاورة“، وفي الدربالأحمرعام 2018، بالتعاون مع مجموعة تراث للحفظ والترميم، التي تتولى العناية بأثر بيت خاتون وأسستها علا سعيد؛ إحدى خريجات بيت جميل للفنون التراثية في القاهرة.

كما يأتي برنامج 2019 الصيفي في الفيوم عقب مشاركة فن جميل خلال الشهر الماضي في فعالية مراقبة التراث ضمن اليوم العالمي للمحافظة على الآثار، في تكية إبراهيم الجلشاني، والتي تعد من أهم الآثار الصوفية بمنطقة القاهرة التاريخية، وكان إدراج الأثر ضمن مواقع مراقبة التراث التابعة لصندوقالتراثالعالمي في العام 2018 تأكيداً على حاجته الملحة للترميم والتجديد. ففي 29 يونيو الماضي، شاركت فن جميل الصندوق ووزارة الآثار وشركاء آخرين بغية التوعية بجهود الترميم الجارية في المنطقة. وفي الوقت الحالي، ينفذ الصندوق أعمال ترميم واسعة النطاق في التكية، بفريق عمل يشتمل على هبة حسني، الاستشارية المعمارية خريجة برنامج بيت جميل للفنون التراثية بالقاهرة. وفي إطار الفعالية، قدمت بسمة خليل، وهي بدورها خريجة بيت جميل للفنون التراثية في القاهرة، مجموعة من بلاط السيراميك الذي استوحت تصميمه من السمات الفنية لتكية إبراهيم الجلشاني، ومثلت واجهة الأثر خلال الفعالية.

Advertisements

وتعّد هذه المبادرة جزء من جهود مؤسسة فن جميل بترويج التراث والتعليم والفنون في جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

يذكر أن برنامج أتيليه القاهرة فن جميل الصيفي لعام 2019 في قرية تونس مستمر حتى 17 أغسطس وبالمجان لمجتمع المحافظة. ويمكن الاطلاع على تفاصيل وتوقيتات ورش العمل على صفحة أتيليهالقاهرة عبر فيسبوك.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements