السبت. أغسطس 24th, 2019

مستشفى برجيل ينجح في علاج مريضةٍ إماراتية من حالةٍ معقدة

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

أبو ظبي، الإمارات العربية المتحدة، 24 يوليو 2019:عندما يتعلّق الأمر بالحالات المعقدة والمستعصية، فلا شك في أنّ الفريق الطبي في مستشفى برجيل، مرفق الرعاية الصحية الأول في أبوظبي، جاهزٌ على الدوام، ومستعدٌلخوض غمار التحدي..واستناداً إلى ذلك، قبِل الدكتور مادهاف راو كي التحدي، من دون أيّ تردد، عندما أحيلت إليه حالة السيدة نورجهان سايد باب الدين، الإماراتية البالغة من العمر 70 عاماً؛ وهو استشاري طب وجراحة العيون وأمراض الشبكية، ورئيس قسم طب وجراحة العيون في برجيل.

قصدت السيدة نورجهان الدكتور راو، لتقييم وضع الشبكية عندها، وطلباً للمزيد من العناية بنظرها. كانت لديها مشكلة في كلتا عينيها، وكان نظرها معرضاً للخطر. وكونها امرأةً مسنّة، انعكس عليها الأمر إحباطاً وشعوراً بالحزن الشديد،وكانت تسعى إلى حلّيخفّف عنها وطأة حالتها هذه، لأنها كانت طريحة الفراش، تكاد لا تبصر، وتتنقل على كرسيّ متحرك.

Advertisements

كما أنها تعاني من داء السكري ومن ارتفاع ضغط الدم،منذ 26 عاماً، بالإضافة إلى تناولها أدوية لعلاج أمراض القلب.وكانت قد خضعت لعمليةٍ جراحية في مستشفى عامّ في الشارقة،كما رفضت مستشفياتٌكثيرة إجراء عمليةٍ جراحية لها تستدعي التخدير الموضعي، ولم يكن بالإمكان التعامل مع عوامل ترقق الدم لديها، نتيجة وضعها الصحي.

سجلّها الطبي،إلى جانب عمرها المتقدّم وعوامل أخرى، جعلتمسألة علاجها أمراً معقداً. بالإضافة إلى ذلك، ولأنها خضعت لعمليةٍ جراحية لإعتام العدسة في إحدى عينيها، بينما العين الأخرى تعاني من نزيف إعتام العدسة الكلي،ومن مشاكل في أغشية الشبكية؛ لم يكن أيّطبيب مستعداً لمواجهة مثل هذا التحدي،وكادت تفقد الأمل، قبل أن تلتقي بالدكتور راو.

Advertisements

وعن هذه الحالة، يقول الدكتور راو: “في هذا الإجراء الطبي، يتمّ إتباع عملية إزالة المياه البيضاء بطريقة إزالة الخلط الزجاجي من شبكية العين، لتشريح غشاء الشبكية بدقة، مع اعتماد تقنية الليزر على الشبكية، واستخدام الغاز الخاص لدعمها”. ويضيف: “إنه إجراءٌ دقيق، ولكن ثبت أنه مفيدٌ جداً للمرضى الذين يعانون من أمراضٍ متقدّمة في العين”. ليس الأمر بالبساطة التي قد يبدو عليها، ولكن بفضل خبرة الدكتور راو المديدة، وإنجازاته المتعددة، تمّ تنفيذ هذا الإجراء الجراحي بكل نجاح.

المتابعة المتواصلة بعد العملية الجراحية،أظهرت تحسناًفي قدرة المريضة على الإبصار. ولعلّ العين الثانية تحتاج إلى مزيدٍ من الإجراءات الدقيقة، إذ سبق أن أجريت لها عمليةٌ جراحية في مستشفى آخر، إنما ستتم مراقبة وضعها بعناية من قبل فريق الأطباء المتخصصين من ذوي الخبرة، في مستشفى برجيل، بما يضمن حياةً أفضل للمريضة، في المدى المنظور.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements