الجمعة. أغسطس 23rd, 2019

ما هي تجربة المستخدم 5G؟ وماذا يعني ذلك؟

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

كان هناك وقت عندما كان لدينا هواتف بشبكة جيل ثاني ثم جيل ثالث قبل أن يتم ترقيتها إلى شبكة الجيل الرابع. في الوقت الحاضر نسمع أن البلدان تتسابق لاتخاذ خطوات لنشر شبكات الجيل الخامس. ولكن ما هو حقا كل شيء عن شبكة الجيل الخامس وماذا يعني لنا المستهلكين؟ لن تجعل شبكة الجيل الخامس الهواتف الذكية لدينا أفضل فقط، ولكن سوف تبشر أيضا في تجارب غامرة جديدة، مثل الواقع الافتراضي والواقع المعزز، مع معدلات بيانات أسرع وانخفاض التلاكؤ. ولكن من أجل التمتع بهذه السرعة المحتملة نحن بحاجة إلى هاتف جاهز مع شبكة الجيل الخامس. هاتف HUAWEI Mate 20 X (5G)، أو ملك الهواتف الذكية المدعومة بالجيل الخامس، هو احد الهواتف الأولى لتوفر لنا أفضل تجارب شبكة الجيل الخامس. دعونا نكتشف ما يمكن أن يفعله هذا الهاتف!

ماهما SA و NSA؟

Advertisements

حاليا، يدخل قطاع شبكات الجيل الخامس العالمي بسرعة إلى المرحلة التجارية. وقد اعتمدت شركات الاتصالات في مختلف البلدان والمناطق طريقتين رئيسيتين للشبكات، هما  غير مستقل (NSA)  ومستقل (SA)، لبناء شبكات جيل خامس محلية.

سيتم تصنيف الموجة الأولى من شبكات الجيل الخامس على أنها غير مستقلة (NSA)، أي أن شبكات الجيل الخامس سيتم دعمها من قبل البنية التحتية الحالية المتوفرة للجيل الرابع. لكن في المضي قدما، سيكون هناك تحول تام إلى شبكة الجيل الخامس المستقلة (SA) والتي هي الحل الحقيقي في نهاية المطاف لشبكات الجيل الخامس. يتميز وضع مستقل (SA) بتقديم التبسيط وتحسين الكفاءة، وسيكون التحويل في نهاية المطاف من شبكة جيل خامس غير مستقلة إلى شبكة جيل خامس ميتقلة من قبل المشغلين غير مرئية للمستخدم.

هاتف HUAWEI Mate 20 X (5G) هو أول هاتف ذكي داعم للجيل الخامس في العالم* يعمل على بنى تحتية لكل من مستقل SA)) وغير مستقل (NSA). إذا كان المستخدمون يريدون شراء الهاتف الذي يدعم فقط (NSA)، بمجرد أن يحدث الترحيل إلى (SA) ، سوف لن تعمل الهواتف التي تفتقر إلى هذه الميزة مع شبكة الجيل الخامس (SA). على سبيل المثال، إذا سافر المستخدمون  مع هواتف ذكية تدعم الجيل الخامس فقط غير مستقل (NSA) إلى بلدان حيث توجد شبكات جيل خامس مستقلة (SA) ، سوف لن تعمل هواتفهم الذكية . وقد أعلنت شركة تشاينا تيليكوم أنها ستنتقل إلى شبكة SA بحلول عام 2020، مما يعني أن الأجهزة التي تدعم SA هي وحدها التي ستعمل في الصين.

وفي الوقت نفسه مع هاتف HUAWEI Mate 20 X (5G) يمكن للمستخدمين أن يطمئنوا أن الجهاز سيكون قادر على دعم شبكات جيل خامس كل من غير مستقل (NSA) ومستقل (SA) ، وهذا يعني أنه يمكن أن تعمل في بلدان مختلفة وفي مراحل مختلفة من تطوير شبكات الجيل الخامس. وهو قادر على تلبية قدرات الاتصال للمستخدمين والمشغلين في مراحل مختلفة من تطوير الأجهزة.

* هذه الدعوى مبنية على أساس المقارنة مع جميع الهواتف الذكية الداعمة للجيل الخامس التي تباع حاليا في السوق، في أو قبل 31 يوليو 2019.

جيل خامس سوبر سريع

يوفر هاتف HUAWEI Mate 20 X (5G) سرعة نظرية تصل إلى سرعة تنزيل تصل إلى 4.6 جيجابت في الثانية، مما يوفر عليك الكثير من الوقت والإحباط عند البث والتحميل. يتوافق هاتف HUAWEI Mate 20 X (5G) مع أجيال متعددة من تقنية الشبكة بما في ذلك الجيل الرابع، الجيل الثالث والثاني[1]. بغض النظر عن مدى نضج شبكة الجوال الخاصة بك، الاتصال عالي السرعة مضمون بفضل الشريحتين: كيرين 980 و رقاقة بالونج 5000متعددة الأوضاع.

شاهد المزيد

وجود شاشة صغيرة يعني أنك تضيّق عينيك وتجهدهم خاصة عند محاولة الإلمام بكافة التفاصيل من العمل في لعبة أو فيلم. منطقة عرض كبيرة تعمل كل الفرق. يأتي هاتف HUAWEI Mate 20 X (5G) مع شاشة الندى مقاس 7.2 بوصة، وهو مثالي لتزج نفسك بتجربة ترفيهية استثنائية. كما أنه يأخذ الألعاب إلى مستوى جديد، حيث تكون على دراية بجميع الحركات في اللعبة الخاصة بك حتى لا تفوّت أية تفاصيل.

احصل على مزيد من الطاقة

لدى هاتف HUAWEI Mate 20 X (5G) بطارية كبيرة سعة 4200 مللي أمبير ساعي و هي واحدة من أكبر بطاريات الهواتف الذكية المتاحة في السوق, وهي آمنة كما أنها كبيرة – حاصلة على اعتماد TUV Rheinland. ابدأ بتشغيل الموسيقى المفضلة لديك وعلى اطلاع بآخر تحديثات وسائل الاعلام الاجتماعية الخاصة بك وأكثر من ذلك دون الحاجة إلى القلق. بالإضافة إلى ذلك، يحتوي هذا الهاتف على السوبر تشارج من هواوي بقوة 40 واط لشحن جهازك في أقل وقت ممكن.

تبريد ذاتي مبتكر

حتى في حالة الألعاب ذات الكثافة الرسومية، يبقى هذا الجهاز باردًا ومتجاوبًا بفضل دمجهواوي سوبر كوول وهو حل تبريد رائد يستخدم فيلم الجرافين وغرفة البخار لتقديم أداء تبريد متميز

Advertisements

لذا، إذا كنت تبحث عن هاتف ذكي مع شبكة الجيل الخامس، يجب أن يكون خيارك الأول هو هاتف HUAWEI Mate 20 X (5G). وقد تم اختباره وتجربته مع عدد من شركات الاتصالات في جميع أنحاء العالم قبل الإطلاق الرسمي. فهو يوفر جميع ميزات شبكة الجيل الخامس بالإضافة إلى تجربة مستخدم مختلفة تمامًا.

[1]تستند تجربة المستخدم الفعلية إلى شبكات مشغلي الاتصالات وما يرتبط بها من عمليات نشر. يرجى الاتصال بمشغل الاتصالات المحلي للحصول على مزيد من المعلومات.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements