الخميس. أغسطس 22nd, 2019

مدرسة ديرة الدولية تحقق أعلى النتائج في دبلوم البكالوريا الدولية وتتجاوز المعدل العالم يبعشر نقاط

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 09 يوليو 2019: أعلنت مدرسة ديرة الدولية اليوم عن نتائج طلابها الملتحقين ببرنامج دبلوم البكالوريا الدولية، حيث استمرت المدرسة بتحقيق أداء يفوق المتوسط العالمي بفضل معدّل نجاح بلغ 92%. وحقق صاحبا الدرجات الأعلى 43 نقطة لكل منهما متفوقين بذلك على المتوسط العالمي البالغ 29.62 نقطة. ومن الجدير بالذكر أن متوسط نتائج المدرسة منذ تأسيسها تضاهي أو تفوق المتوسط العالمي، بينما ارتفاع المتوسط هذا العام إلى 34 نقطة مقارنة مع 33 نقطة العام الماضي.

وتمكن 15% من المرشحين من تحقيق درجات تفوق 40 نقطة، مما يمثل ارتفاعاً ملموساً مقارنة مع 6% خلال العام الدراسي الماضي. وبالإضافة لذلك، حقق 43% من المرشحين أكثر من 35 نقطة، بارتفاع قدره 11 بالمائة مقارنة مع العام الدراسي الماضي. وحققت المدرسة معدّل نجاح قدره 100% في البرنامج المهني التابع للبكالوريا الدولية IBCP.

Advertisements

يشار إلى أن برنامج دبلوم البكالوريا الدولية واحد من أبرز المؤهلات المدرسية المرموقة والمقبولة لدى كبرى الجامعات حول العالم، حيث يوفر تركيزاً فريداً على الجانب الأكاديمي مع الاهتمام الكبير بالتطور الشخصي للطلاب. تهدف برامج البكالوريا الدولية إلى تقديم مزايا تفوق المناهج الدراسية عبر تطوير جيل من الشباب الذي  يتمتع بالمعرفة والفضول والاهتمام والدافع لتحقيق النجاح. وتقدم مدرسة ديرة الدولية البرامج التي تسعى إلى تطوير الطلاب ليتمكنوا من بناء عالم أفضل عبر التفاهم والاحترام المتبادل بين الثقافات المختلفة.

وفي إطار تعليقها على هذا الانجاز، قالت روث بيرك، مديرة مدرسة ديرة الدولية: “لطالما حقق طلاب مدرسة ديرة الدولية نتائج مميزة في برامج البكالوريا الدولية، ولكن نتائج هذا العام استثنائية بالفعل، ونحن في غاية الفخر بنجاح طلابنا ونتقدم منهم بالتهنئة على جهودهم الدؤوبة التي أثمرت هذه النتائج الرائعة. كما نتقدم بالشكر من معلمينا على ما قدموه من دعم غير محدود ومساعدتهم المستمرة لكل الطلاب على تحقيق أفضل إمكاناتهم.”

Advertisements

ويذكر أن مدرسة ديرة الدولية مدرسة ديناميكية وشاملة ذات أداء متفوق في تدريس المنهاج البريطاني في دبي فستيفال سيتي، وتستقبل الطلاب من مختلف الثقافات والجنسيات. توفر المدرسة التعليم الدولي المرموق من خلال برنامج شامليمتد لأبعد من الغرف الصفية ويسعى لتمكين الطلاب من تحقيق إمكاناتهم.

تعدّ المدرسة واحدة من مدارس مؤسسة الفطيم التعليمية، وتتمتع بعلاقاتومعرفة معمقة في القطاعمما يتيح لها القدرة على توفير الخبرات العملية والمهارات الحياتية للطلاب خلال مسيرتهم التعليمية. انطلقت مؤسسة الفطيم التعليمية كمبادرة من عائلة الفطيم لدعم رؤية الحكومة وهيئة المعرفة والتنمية البشريةالمتمثلة فيترسيخ اقتصاد معرفي منافس على الصعيد العالمي فيما تعزز مساهمتها الاجتماعية في المجتمع. تتمثل رؤية مؤسسة الفطيم التعليميةفي تحقيق التميّز وإعداد الطلاب للحياة الجامعية ومنحهم المهارات التي تمكنهم من عيش المواطنة العالمية واغتنام الفرص المستقبلية في الإمارات والخارج.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements