الخميس. أكتوبر 17th, 2019

دبي الذكية تطلق مبادرة” البيانات أولاً – تحدي بيانات المدينة”

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي – 14 يوليو 2019: نظراً للدور المتزايد للبيانات في بناء المدن الذكية ودعم القيادة والشركاء في اتخاذ القرار السديد، وتأكيداً على التقدم الذي أحرزته دبي في هذا المجال، وتأكيداً على أهمية التعاون العميق بين كافة الجهات الحكومية وشبه الحكومية للاستفادة القصوى من توفير البيانات، أطلقت دبي الذكية مبادرة “البيانات أولاً – تحدي بيانات المدينة”، والتي تستمر لستة أشهر وتسعى من خلالها إلى تحفيز كافة الجهات لتسريع وتيرة جهودهم في عمليات جمع البيانات.
جاء ذلك خلال الفعالية التي نظمتها دبي الذكية حول البيانات في فندق بولغاري بدبي (صباح أمس الأحد)،ويهدف التحدي إلى إبراز القيمة الكبيرة التي ستجلبها البيانات لإمارة دبي، مما يحفز جميع الجهات على مضاعفة جهودهم فيما يتعلق بعمليات إدارة وجمع وتقديم البيانات في منصة “دبي بالس”، الأمر الذي يتيح بدوره إنتاج المزيد من حالات الاستخدام المبتكرة، التي من شأنها دعم القيادةوالجهات الحكومية وشبه الحكومية في عمليات اتخاذ قرارات سديدة تعتمد على البيانات الدقيقة.
وقالت سعادة الدكتورة عائشة بنت بطي بن بشر، مدير عام دبي الذكية،إن البيانات لطالما كانت عنصراً مهمًا في رؤية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، حيث يرى سموه أنه من أجل الاستفادة بنجاح من التقنيات الناشئة وفرص الاستثمار المتاحة من هذا القطاع، نحتاج أولاً إلى تحديد ومعالجة مجموعات البيانات المناسبة”.
وأضافت سعادتها “ترجمة لرؤية صاحب السمو حاكم دبي، تدرك دبي الذكية بشكل عميق القيمة الهائلة التي يمكن أن تجلبها البيانات لإمارة دبيوالزخم الذي توفره لخططنا في تحويلها إلى أسعد وأذكى مدينة على وجه الأرض. ولذلك نطلق اليوم مبادرة”البيانات أولاً – تحدي بيانات المدينة”، بين جميع شركاء البيانات لدينا من الجهات الحكومية وشبه الحكومية، للتأكيد على أنها العنصر الأول والأكثر أهمية ضمن خططنا للتحول في المدن الذكية، ونتطلع لمنح جائزة التحدي للجهات الثلاث الأولى التي ستظهرأعلى مستويات الامتثال لإطار وسياسات بيانات دبي”.

Advertisements

بدوره أشار سعادة يونس آل ناصر، مساعد مدير عام دبي الذكية، المدير التنفيذي لمؤسسة بيانات دبي، أن دبي الذكية وضمن خططها الطموحة لبناء مدينة المستقبل، تعمل مع مختلف الجهات في إمارة دبي على عملية جمع البيانات وتنظيمها بما يتماشى مع قانون بيانات دبي الذي تم الإعلان عنه في أكتوبر 2015، والذي دعا جميع الجهات الحكومية وشبه الحكومية في دبي إلى مشاركة بياناتها مع دبي الذكية، وبفضل التعاون الكبير مع جميع شركائنا تمكنا حتى الآن من تحديد وتصنيف أكثر من 400 مجموعة بيانات على منصة “دبي بالس” – العمود الفقري الرقمي للتحول الذكي في دبي.
وأضاف: ” ستشكل دبي بالس إلى جانب تحدي “البيانات أولاً” معايير عالمية في تجميع البيانات، التي تحسّن من كفاءة الحكومة، وتعزز المشاريع والاستثمار، وتنمي الابتكار في المدن الذكية”.

Advertisements

وتم إطلاق مبادرة” البيانات أولاً – تحدي بيانات المدينة”، لزيادة توفر بيانات المدينة، وتحسين الحوكمة وتوطيد التعاونبين شركاء البيانات في دبي، إلى جانب تعزيز مجتمع بيانات قوي من خلال توفير بيئة محفزةللبيانات. وسيكرم التحدي الجهات الثلاث الأولى التي قدمت أفضل المساهمات من حيث توفير البيانات.
وسيتم تقييم الجهات المشاركة وفقاً لخمسة معايير رئيسة محددة وهي: الامتثال لقانون بيانات دبي من يوليو 2019 إلى يناير 2020، حضور فعاليات دبي الذكية المتعلقة بالبيانات التي تعزز البيئة المحفزة للبيانات، التعاون بشأن طلبات البيانات من الجهات الحكومية وشبه الحكومية الأخرى، زيادة توافر البيانات على منصة “دبي بالس” من خلال المشاركة في دورات تغذية المنصة، ودعم بناء الثقافة التيتعتمد على البيانات من خلال ورش العمل الداخلية والخارجية وبرامج التوعية.
وبعد إطلاق المبادرة، يبدأ فريق بيانات دبي في دبي الذكية مرحلة تقييم أداء الجهات المشاركة خلال الفترة من يوليو 2019 وحتى يناير 2020 وفق المعايير المحددة للتحدي، ويتوج الفائزين الثلاثة الأوائل بالجائزةفي يناير 2020، من خلال حفل تكريم يجمع المديرينالعامين للدوائر والجهات المشاركة وأبطال البيانات.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements