الثلاثاء. نوفمبر 19th, 2019

جمهورية بيرو تحتل المركز الأول بين دول أمريكا اللاتينية في تقرير سمعة الدول ريب تراك2019

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، 4 يوليو 2019: كشف التقرير السنوي الخاص بسمعة الدول ’ريب تراك 2019‘، والصادر عن مؤسسة’ريبيوتيشن إنستيتيوت‘ الرائدة العالمية في تقديم الخدمات الاستشارية المتعلقة بالسمعة،عن تصدّر جمهورية البيرو قائمة أفضل الدول سمعةً في أميركا اللاتينية لهذا العام. كما احتلت البيرو المركز 25 على المستوى العالمي محققةً زيادة قدرها 2.2+ نقطة مقارنة بالعام السابق، ما عزز من مكانتها العالمية متفوقةً على جميع دول أمريكا اللاتينية الأخرى.

Advertisements

وتعمل مؤسسة ’ريبيوتيشن إنستيتيوت‘، التي تأسست عام 1997، على تقييم أكثر من 7 آلاف شركة سنوياً في 55 دولة وعبر 20 قطاعاً مختلفاً. بينما يُعنى تقرير سمعة الدول ’ريب تراك‘ بتقييم وقياس مدى الإعجاب والتقدير والثقة والانطباع الجيد الذي تحققه البلد مقارنةً ببقية البلدان.

Advertisements

وبهذا الصدد، أكد السيد إدغار فاسكيز، وزير التجارة الخارجية والسياحة بجمهورية بيرو، أن الإنجازات التي حققتها البلاد جاءت نتيجة استراتيجية الترويج الفعالة التي تتبعها، ولفت إلى أنه: “من شأن هذه الإنجازات أن تعزز شعور مواطني البيرو بالفخر وتحفزهم على مواصلة العمل الجاد، كما أنها تعمل على تعزيز الصادرات والاستمرار في استقطاب الاستثمارات والسياح الدوليين”.

وفي إطار تعزيز مكانة البيرو المتنامية على المستوى العالمي، شهد مؤشر ’فيوتشر براند‘ الخاص بجاذبية الدول لعام 2019 تقدم البيرو 12 مرتبة وذلك من المرتبة 49 إلى 37. ويأتي التقدم الذي أحرزته البيرو في قائمة التصنيف العالمي ليضعها إلى جانب بلدان أخرى مثل سلوفاكيا والمجر وتركيا ورومانيا، والتي تقدمت كل منها بواقع 12 إلى 24 مرتبة. ووفقًا للمؤشر، تعتبر هذه البلدان من بين الوجهات التي “لا بد من زيارتها”.

ومن جانبه، قال ألفارو سيلفا سانتيستيبان، مدير مكتب التجارة والسياحة والاستثمار لدولة بيرو في الإمارات العربية المتحدة: “على الرغم من الإنجازات الهامة التي أحرزناها في دولة الإمارات العربية المتحدة، لا يزال هناك مجال كبير للتقدم وإحراز المزيد، وبالتأكيد سيعزز الاعتراف بجمهورية بيرو كدولة ذات مكانة عالمية رائدة من جهودنا للترويج لها كوجهة مفضلة للسياح والمستثمرين حول العالم”.

Advertisements

تأتي هذه الأخبار في الوقت الذي أكد فيه مكتب التجارة والسياحة والاستثمار لدولة بيرو في الإمارات العربية المتحدة أن قيمة الصادرات من جمهورية بيرو إلى الإمارات قد تجاوزت 200 ألف دولار أمريكي في الربع الأول من عام 2019 (من شهر يناير إلى شهر أبريل)، وهو ما يشكل زيادة تقدر بـ 281% مقارنةً بالفترة ذاتها من عام 2018.

وتجدر الإشارة إلى أن جمهورية بيرو، التي يبلغ عدد سكانها 31 مليون نسمة، تبعد عن الإمارات العربية المتحدة أكثر من 14,800 كيلومتر وتسع مناطق زمنية، إلا أنالإمارات اليوم تعدّ من بينأسواق التصدير الـ 20 الأولى لها. وفي الوقت ذاته، تستثمر الشركات الإماراتية في مجالات التوريد والخدمات اللوجستية في بيرو لأنها تتيح لتلك الشركات وصولاً أكبر إلى أسواق أمريكا الجنوبية وطرق التجارة العالمية. ويشمل نطاق البضائع التي تصدرها بيرو إلى الإمارات العربية المتحدة سلعاً متنوعة مثل الذهب والزجاج والمواد الغذائية والمشروبات.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements