الثلاثاء. نوفمبر 19th, 2019

جراندويلد لبناء السفن تحقق نتائج متميزة

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 2 يوليو، 2019:ضمن التزامها بتقديم أعلى المعايير العالمية في مجال الصناعة البحرية وبناء السفن، أعلنت شركة جراندويلد لبناء السفن، ومقرها دولة الإمارات العربية المتحدة، عن تحقيقها نتائج متميزة خلال عام 2018، لتكرس مكانتها كأحد أبرز الشركات المتخصصة في الصناعة البحرية،  وتشمل إنجازات الشركة تقديم خدماتها المستدامة والصديقة للبيئة، إضافة فوزها بالعديد من الصفقات والعقود الجديدة، لتثبت الشركة مجدداً نجاحها في المحافظة على ولاء عملائها مع القدرة على استقطاب عملاء جدد للتمتع بخدماتها عالية الجودة والتي تلتزم بأعلى المعايير، لتصبح الشركة وجهة مفضلة  لتقديم الخدمات البحرية المتكاملة.

Advertisements

بهذا الصدد قال جمال عبكي، المدير العام لشركة جراندويلد لبناء السفن: “نفخر في جراندويلد أن منتجاتنا تحوز على تقدير ورضى العملاء من مختلف دول المنطقة، وقد أصبحنا اليوم وجهة متميزة وموثوقة في مجال صناعة قوارب الخدمات البحرية، وقطر السفن، وقوارب الأمن والدعم البحري، ويعتمد على خدماتنا مجموعة واسعة من الجهات والشركات الرائدة في الصناعة البحرية، وخدمات الحقول البحرية ومشغلي الموانئ ومحطات الحاويات. وبكفاءة وخبرة فريق الهندسة والتصميم لدينا، أصبحنا قادرين على تصميم خدمات خاصّة عالية الجودة حسب الطلب لعملائنا، في ذات الوقت الذي نتبنى فيه أعلى معايير السلامة وتدابير الاستدامة في عملياتنا، ما يجعلنا خياراً مفضلاً لتزويد الخدمات المتكاملة للبناء والصيانة في قطاع النقل البحري إقليمياً، وتمثل نتائجنا التي حققناها في نهاية عام 2018 برهاناً يؤكد هذه المكانة؛ حيث نشهد ارتفاعاً في معدل الطلب على تصنيع سفننا، خاصةً قوارب الطواقم البحرية من طرازGW42M.”

Advertisements

النمو المستدام

بما يعكس رؤية دبي 2021 لمستقبل أكثر استدامة، التزمت جراندويلد بالمسؤولية البيئية: حيث أن مقر الشركة في مدينة دبي الملاحية مزوّدةً  بأعلى معايير حماية البيئة والاستدامة، وأوضح عبكي: “تم تصميم مقرنا في مدينة دبي البحرية وفقاً لتقنيات ومعايير المباني الخضراء المتميزة، ما أهلنا للحصول على شهادة “الريادة في الطاقة والتصاميم البيئية – ليد” الذهبية من مجلس المباني الخضراء الأمريكي”.

ويعزز حصول جراند ويلد على هذه الشهادة جهودها لتكريس  مكانتها كحوض مستدام لبناء سفن، وتمثل شهادة “ليد” معيار تقييم المباني الخضراء الأكثر انتشاراً في العالم، وتمنح لجميع أنواع المباني والمجتمعات المحلية والمشروعات، وتوفر إطاراً لإنشاء مباني خضراء صحية وفعالة توفر استهلاك الطاقة والتكاليف، وتعد شهادة معترف بها عالمياً في مجال تطبيق وتبني الاستدامة.

وعلق عبكي على هذا الإنجاز، قائلاً: “إضافة إلى إنشاء مقرنا الجديد اعتماداً على معايير المباني الخضراء، فإننا نستخدم الطاقة المتجددة عبر تزويد منشأتنا بألواح الطاقة الشمسية، كجزء من التزامنا تجاه مستقبل أكثر خضرة وصداقة للبيئة”، ويواكب هذا النهج المستدام من الناحية البيئية للشركة، أداءها التجاري المستدام أيضاً والذي يمثل الدافع لتنمية وتطوير أعمالها.

رواد صناعة السفن

Advertisements

على الصعيد التجاري، حققت جراندويلد إنجازات بارزة من خلال توقيع عقدين جديدين؛ الأول مع شركة “وصال للشحن”، والثاني مع “مارس للخدمات البحرية”، وكلا الشركتين من العملاء الدائمين للشركة، وتشمل العقود الجديدة طلبات لتسليم اثنين منقوارب نقل الطاقم 42 متر ذات الهيكل المصنوع من الألمنيوم، والتي تعتبر من المنتجات التي تصنعها جراندويلد والمعروفة بجودتها الاستثنائية وتحقيقها نجاحات عديدة تحفز المزيد من الطلب عليها باستمرار، وأشار عبكي إلى أن الشركة تفخر بتلقي طلبات متكررة من عملائها الدائمين، لأن ذلك يعكس الثقة الكبيرة التي يبديها العملاء في منتجات جراندويلد وخدماتها.

كما علق مضيفاً: “لقد قمنا ببيع أكثر من 60 قارباً 42 متر مصنوعاً من الألومنيوم؛ ويعد واحداً من أكثر القوارب مبيعاً لدينا، وتبلغ سرعته القصوى 28 عقدة بحرية، ما يعد عاملاً رئيساً في اهتمامه عدد كبير من عملائنا بهذا المنتج، وتمتاز قوارب نقل الطاقم من طراز 42 متر بتزويدها بمقاعد فاخرة وأماكن إقامة مميزة للضيوف من كبار الشخصيات، فضلاً عن توافر مساحة أكبر على سطح السفينة لإتاحة المزيد من الراحة للطاقم”. وإضافة إلى ذلك، تتمتع هذه القوارب بالعديد من السمات الفريدة؛ منها مجال الرؤية بزاوية 360 درجة من غرفة التحكم بالدفة،  و تبلغ سعة خزان الوقود حوالي 100,000 متر مكعب، كما يحوي القارب خزاناً للمياه العذبة بسعة 25,000 متر مكعب، ويضم منطقة واسعة للركاب تستوعب ما يصل إلى 80 فرداً.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements