الخطوط الجوية التركية تعلن عن أولى رحلات طائراتها من طراز “طائرة الأحلام” بوينغ 787-9

أعلنت الخطوط الجوية التركية أن 30 طائرة جديدة من طراز “بوينغ 787-9 ديريملاينر” أو “طائرة الأحلام” ستنضم إلى أسطولها الحديث والآخذ بالاتساع في السنوات الأربع المقبلة، وكل منها ستحتوي الشكل مقصورة درجة الأعمال الجديدة كلياً والمصممة خصيصاً لشركة الطيران، وأجرى الناقل الوطني التركي 25 طلباً مؤكداً و5 طلباتٍ محتملة العام الماضي للحصول على “طائرة الأحلام 787-9″، والتي ستنضم تدريجياً إلى أسطولها الآخذ بالاتساع – والأحدث في العالم – بين عامي 2019 و2023.

تعتبر “طائرة الأحلام 787-9” من أكثر الطائرات تقدماً بفضل توفيرها للوقود ومرونة ترتيبها، وستفتح  مجالاً واسعاًلإضافة مساراتٍ جديدة بالنسبة للخطوط الجوية التركية، ما يعزز موقعها كشركة الطيران التي تصل إلى بلدانٍ أكثر من أي خطوط جوية أخرى. وستوفر الطائرة الجديدة للركاب راحة إضافية أثناء الرحلات الطويلة ضمن 311 وجهة في 124 بلداً.

وكما هي الحال بالنسبة لبقية طرازات “طائرة الأحلام 787″، يتم تشغيل طائرة 787-9 الجديدة من خلال مجموعة تقنيات جديدةوتصميم ثوري، حيث يمكنها أن تطير 7,635 ميلاَ بحرياً (14,140 كيلومتراً) إضافة إلى حملها لكمية أكبر من الشحنات، ما يسمح للخطوط الجوية التركية من تنمية مساراتها بشكل مربح. تتيح هذه الطائرة لمشغليها بتحقيق جدوى أكبر في استهلاك الوقود بالنسبة للمقعد الواحد مقارنة بالطائرات السابقة ضمن فئتها.

تبلغ سعة “طائرة الأحلام” الخاصة بالخطوط الجوية التركية 300 راكب، بما في ذلك 270 على مقاعد الدرجة الاقتصادية و30 على مقاعد درجة الأعمال. وتتضمن طائرة 787 مقاعد الدرجة الاقتصادية المخصصة للرحلات الطويلة ومقاعد درجة الأعمال الفاخرة المنتجة في تركيا من قبل مورّدين أتراك.

وتتميز هذا الطائرة بهيكل واسع وعريض يحتوي على خزانات علوية أكبر من المعتاد للحقائب ونوافذ كبيرة الحجم، ويتيح زجاج النافذة الذي يستخدم شاشة LED قابلة للتظليل تحكماً أكبر بكمية الضوء التي تدخل المقصورة. كما تتيح “منطقة الراحة” ونظام تصفية الهواء وتحسين الضغط الجوي والحفاظ على مستويات الرطوبة للركاب الشعور بجفافٍ وإجهادٍ أقل، فيما تحتوي جميع المحركات والأجزاء الداخلية والأنظمة والمعدات على عوازل ارتجاج، لتوفر أجواءً أكثر هدوءاً أثناء الطيران بالمجمل.

وتوفر هذه المقصورة الحديثة الظروف المثالية للاستمتاع بوجبات رحلات الخطوط الجوية التركية الفائزة بالجوائز وخياراتها الترفيهية، وبالنسبة للمسافرين على درجة الأعمال، فإن “طائرة الأحلام 787-9” تجعل تجربتهم أكثر رقياً مما هي عليه الآن. وتحتوي “طائرة الأحلام” على 30 مقعداً جديداً من مقاعد درجة الأعمال الجديدة كلياً، مقدمة تجربة طيرانٍ فريدة من نوعها.

خيارات الإضاءة مستوحاة من مشاهد الغروب الغنية بالألوان في إقليم كبادوكيا وسط تركيا والشواطئ الفيروزية الشاعرية، ويوفر ترتيب المقاعد وفق نموذج 1-2-1 الوصول السهل إلى الممر لركاب درجة الأعمال، وتزيد ألواح الخصوصية المحسنة، والمساحة الشخصية المغلقة، ومرآة العناية الشخصية، وطاولة المشروبات الواسعة، المساحة إلى الحد الأقصى لتوفير راحة إضافية وتقدم تجربة ممتازة. وتتوفر مساحة تبلغ 44 إنش للساقين وسرير مستوٍ بزاوية 180 درجة وطول 76 إنش (193 سم) في المقاعد الثلاثين. كما تتوفر عزلة إضافية عبر لوحة الخصوصية القابلة للتعديل بين المقاعد المزدوجة في الوسط والمقاعد المقوسة الجديدة، فيما تزيد شاشة عرض الفيديو وشاشة اللمس للتحكم عن بعد من خيارات الترفيه. وتستخدم الكسوة قماش ألكانتارا الشبيه بالجلد السويدي، المستخدم بكثرة في السيارات الرياضية، لتزيين كل مقاعد درجة الأعمال، مضيفاً لمسة ترحيب تتميز بالفخامة والكياسة.

وتوفر مقاعد الدرجة الاقتصادية، التي أنتجتها مجموعة من الموردين المحليين والوطنيين في تركيا، رحلة ممتعة لركاب الخطوط الجوية التركية عبر شاشات 12 بوصة عالية الدقة في أول 6 طائرات وشاشات 13 بوصة عالية الدقة في الطائرات التالية، وتصميم جيب الكتب العملي الجديد، والميلان إلى الخلف بواقع 6 إنشات مع مساحة القدمين البالغة 31 إنش (78.74 سم).

وقال محمد إلكر أيجي، رئيس مجلس الإدارة واللجنة التنفيذية في الخطوط الجوية التركية: “لطالما كانت الخطوط الجوية التركية ملتزمة بتوسيع مجموعة خدماتها على الأرض وفي الجو، فيما يزداد انتشارنا ونصل إلى وجهات أكثر من أي ناقل آخر في العالم. وإذ نضع هذا الهدف نصب أعيننا، يسعدنا أن نصل إلى آفاق جديدة مع إضافة ‘طائرة الأحلام 787-9‘ إلى أسطولنا في مقرنا الجديد، مطار إسطنبول”، وأضاف أيجي أن “التكنولوجيا المتقدمة في الطائرة، وفعالية استهلاك الوقودة المتفوقة، وتصميم المقصورة المخصص لراحة الركاب سيساعدنا على الاستمرار كخيار أول للمسافرين، ويوفر لركابنا الأوفياء في مختلف أنحاء العالم التجربة الأفضل من نوعها لسنوات عديدة”.

وقال إحسان منير، نائب الرئيس الأول للمبيعات التجارية والتسويق في شركة بوينغ: “حققت الخطوط الجوية التركية نمواً مذهلاً في السنوات الأخيرة، سواءً من ناحية توسيع خيارات رحلاتها الجوية أو من ناحية دعم قطاع الطيران في تركيا. يشرفنا أن تدخل الخطوط الجوية التركية مرحلة جديدة من التوسع مع ‘طائرة الأحلام 787‘”. وأضاف منير قائلاً “نحن واثقون من تحقيق توفير غير مسبوق في استهلاك الوقود في ‘طائرة الأحلام‘، فيما يساهم أداؤها وميزات الراحة التي تسعد الركاب في تحسين سمعة هذه الخطوط الجوية كشركة طيران راقية”.

ستنطلق أولى رحلات”طائرة الأحلام 787-9″ من مقر الخطوط الجوية التركية الجديد، مطار إسطنبول، إلى أنطاليا في 8 يوليو 2019، وستكون أولى رحلاتها الدولية من إسطنبول إلى دنباسار (في بالي) يوم 17 يوليو، وهو أحد المسارات الجديدة التي ستضاف إلى شبكة رحلات الشركة في عام 2019. وبعد هاتين الرحلتين، ستتابع هذه الطائرات نقل الركاب على عدد من المسارات متوسطة وطويلة المسافة أثناء الصيف، وتتضمن هذه المسارات لندن، ودبي، وواشنطن، ونيويورك، وأتلانتا، وميكسيكو سيتي، وكانكون، وبالي، وأمستردام، ودلهي، ومدينة باناما، وبوغوتا. ومع نهاية أغسطس 2019، ستكون هناك ست طائرات من “طائرة الأحلام 787-9” تؤدي عملياتها وتخدم المسارات الدولية، معلنة بداية فصل جديد من فصول نمو أسطول الخطوط الجوية التركية الحديث والمتطور.

شارك اصدقائك في :