الخميس. أكتوبر 17th, 2019

دائرة الطاقة بأبوظبي تُعرّف 72 جهة من مشغلي القطاع بتطورات لوائح وتنظيمات الإبلاغ عن الحوادث

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

أبوظبي، 27يونيو 2019: نظمت دائرة الطاقة بأبوظبي، الجهة المعنية بتعزيز ريادة واستدامة قطاع الطاقة في الإمارة، على مدى اليوم وأمس ورشة عمل توعوية شارك فيها ممثلو 72 جهة من مشغلي قطاع الطاقة في أبوظبي، بهدف تعريفهم بآخر التحديثات والمبادرات التي طورتها الدائرة فيما يختص بلوائح الإبلاغ عن الحوادث، ومعايير تقييم مدى امتثال الجهات المرخصة.

وحرصت دائرة الطاقة عبر هذه الورشة على التعريفببنود مذكرة التفاهم التي وقعتها أواخر شهر أبريل الماضي مع القيادة العامة للدفاع المدني في أبوظبي، والتي اختصت بمجال الوقاية والاستجابة السريعة للحوادث، وكذلك تعزيز أفضل الممارسات والتخطيط لحالات الطوارئ داخل المرافق الحيوية لقطاع الطاقة.

Advertisements

وتم خلال الورشة مناقشة التحديات وتبادل الخبرات والدروس المستفادة: حيث شاركت شركة العين للتوزيع أفضل الممارسات لديها حيث تم عرض نتائج مشروع تطوير معايير الصحة والسلامة المتبعة والتي شملت تطوير برنامج الكتروني يمكن للمستخدم بالإبلاغ عن أي خلل أو حادث في شبكات العين للتوزيع.

Advertisements

وتعليقاً على هذه الورشة، قال المهندس عبد الرحمن العلوي، مدير إدارة الصحة والسلامة والبيئة في دائرة الطاقة: “نتبنى في دائرة الطاقة نهجاً متكاملاً لتطوير وتحسين بيئة العمل في قطاع الطاقة في أبوظبي، ملتزمين في ذلك برؤية الإمارة وتطلعاتها لتحسين وتطوير معايير الصحة والسلامة المهنية بشكل مستدام.” مؤكداً أهمية ورش العمل واللقاءات المتواصلة مع المؤسسات الحكومية والخاصة العاملة في القطاع لتعزيز آليات التعاون المشترك والتعرف عن قرب على ملاحظاتهم واقتراحاتهم الرامية للتطوير.”

تجدر الإشارة إلى أن دائرة الطاقة تحرص على تنفيذ مجموعة من الخطط الراميةللوصول إلى الحد الأدنى من الحوادث في مواقع العمل، إذ تهدف التعديلات التي نفذتها الدائرة على لوائح الإبلاغ عن الحوادث، ومعايير تقييم مدى امتثال الجهات المرخصة للأنظمة والمعايير؛ إلى التخفيف من العبء التنظيمي للجهات المرخصة بنسبة 45٪ مع الحفاظ على معدلات أدائها وكفاءتها الإنتاجية.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements