حسب دراسة أجرتها Visa نحو ثلثي تجار التجزئة في دولة الإمارات يشهدون تحسناً في معدلات إقبال العملاء والإيرادات منذ بدء استخدام المدفوعات الرقمية

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 يونيو 2019: كشفت شركة Visa العالمية الرائدة في مجال تكنولوجيا المدفوعات والمدرجة في بورصة نيويورك بالرمز (V)، النقاب عن نتائج دراسة تجارية استقصائية مستقلة تتناول انطباع تجار التجزئة الصغار في دولة الإمارات العربية المتحدة حول استخدام المدفوعات الرقمية (مدفوعات البطاقات والهواتف المتحركة) وتأثيرها على أعمالهم. واستهدفت الدراسة مجموعتين من تجار التجزئة، من الذين يقبلون المدفوعات الرقمية؛ وأولئك الذي يقبلون المدفوعات النقدية فقط.

تأثير المدفوعات الرقمية على التجار الذين يقبلون هذا النوع من أنظمة الدفع

أظهرت الدراسة امتلاك 56% من محلات التجزئة الصغيرة التي تقبل المدفوعات الرقمية أجهزة دفع لاتلامسية، فيما يميل 77% منهم إلى الاستثمار في توفير تقنيات دفع جديدة في المستقبل القريب. وقد أبدى 70% من تجار التجزئة الذين شملهم الاستطلاع رضاهم عن استخدام المدفوعات الرقمية لتوفيرها مستويات عالية من الأمان ضد الاحتيال، ونظراً لكونها وسيلة دفع سهلة ومريحة للعملاء.

ووفقاً للبائعين الذين شملهم الاستطلاع، تساعد المدفوعات الرقمية في التصدي للتحديات المتعلقة بقبول الدفع النقدي فقط، والتي تتمثل في (1) احتمال سرقة الأموال من قبل الموظفين؛ (2) ارتفاع احتمالية حدوث الأخطاء؛ (3) عملية حسابات معقدة. وينصح 83% من البائعين الذين يقبلون المدفوعات الرقمية أصحاب الأعمال الذين يقبلون الدفع النقدي فقط بالبدء فوراً بقبول هذا النوع من المدفوعات.

أما على مستوى تأثير المدفوعات الرقمية على الأعمال، أفاد 63% من البائعين المشمولين في الدراسة بأنهم شهدوا تحسناً في معدلات إقبال العملاء، فيما قال 68% أن إيراداتهم قد ارتفعت بعد البدء بقبول المدفوعات الرقمية. وبشكل عام، يرى تجار التجزئة أن المدفوعات الرقمية باتت ملائمة للعملاء وتعمل على تسريع عملية الدفع وإجراء المعاملات.

وفي هذا السياق، قال مارشيلو باريكوردي، مدير عام Visa لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: “أظهرت نتائج الدراسة أن قبول المدفوعات الرقمية يعود بفوائد كبيرة على متاجر التجزئة الصغيرة. ولا يقتصر ذلك على كونها وسيلة دفع أكثر سرعة وأماناً وراحة من المدفوعات النقدية، فالمدفوعات الرقمية توفر مساراً للبيانات والمعلومات المالية، وهو أمر تعجز عنه المدفوعات النقدية، ويمكن لهذا المسار مساعدة التجار على التواصل بشكل أفضل وإطلاق العروض وبرامج الولاء للعملاء وتعزيز تجربة العملاء بشكل عام، وغير ذلك الكثير، الأمر الذي يساعد التجار على زيادة ارباحهم”.

وأضاف باريكوردي: “بالنظر إلى التنوع السكاني في دولة الإمارات العربية المتحدة، فإن نسبة عالية من المستهلكين يتمتعون بقدرة عالية على استخدام التقنيات الرقمية، وبالتالي يتوقعون بشكل متزايد تجارب دفع آمنة ولاتلامسية، وهي المزايا التي تنفرد بتوفيرها المدفوعات الرقمية. وبالنسبة لقطاع التجزئة، يحتاج التجار إلى إدراك جل تفاصيل تجربة العملاء بوصفه أمراً في غاية الأهمية لتعزيز تنافسيتهم وتحقيق الأرباح”.

انطباع تجار التجزئة حول المدفوعات الرقمية من الذين يقبلون المدفوعات النقدية فقط

يعتزم 50٪ من تجار التجزئة الذين لا يقبلون سوى المدفوعات النقدية الاستثمار في تقنيات دفع جديدة. وقد أقر نحو 46٪ بخسارة معاملة شراء بسبب عدم حمل العملاء أية نقود أثناء عملية الشراء. ويتوقع 50٪ من التجار الذين شملتهم الدراسة أن يتحسن إقبال العملاء على متاجرهم بمجرد البدء بقبول المدفوعات الرقمية، فيما يتطلع 46٪ ممن شملتهم الدراسة إلى زيادة إيراداتهم بمجرد بدء قبول المدفوعات الرقمية.

وقال باريكوردي: “في ضوء مساعي دولة الإمارات العربية المتحدة لترسيخ دعائم مجتمع غير نقدي بحلول عام 2020، نسعى في Visa إلى دعم تجار التجزئة الناشئين بكافة السبل المتاحة للتحول نحو استخدام المدفوعات الرقمية عوضاً عن استخدام المبالغ النقية، وتمكينهم من تقديم أفضل المخرجات لعملائهم وضمان استمرار نمو أعمالهم”.

شارك اصدقائك في :