الأحد. أكتوبر 20th, 2019

إل جي تقود صناعة الإدارة الذكية للطاقة من خلال حلولها الشاملة في مجال التدفئة والتهوية والتكييف وتقنياتها الجديرة بالثقة

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 30 يونيو 2019: تتبوأ شركة إل جي إلكترونيكس مكانة رائدة في صناعة التدفئة والتهوية والتكييف على مستوى العالم، ولهذا تواصل بذل الجهود في سبيل تعزيز موطئ قدمها كشركة رائدة في تقديم حلول ذكية لتوفير الطاقة في سوق الشرق الأوسط وإفريقيا.

وتتوقع شركة «موردر إنتيليجينس» العالمية المتخصصة في أبحاث السوق بأن ينمو حجم سوق نظم إدارة الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا بمعدل سنوي يبلغ 11.87% ليصل إلى 3.76 مليار دولار بحلول العام 2021. وينتج الجزء الأكبر من هذا النمو بسبب استمرار أبحاث تطوير سياسة إدارة الطاقة الفعالة على مستوى الجهات الحكومية والدولية في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا.

Advertisements
Advertisements

وتقدم عدد من دول مجلس التعاون الخليجي النموذج الأوضح على هذا التوجه من خلال زيادة الإنفاق على إنشاء البنية التحتية لإنتاج الطاقة وتوزيعها باستخدام شبكات الطاقة الذكية، وأعلنت كل من إمارة دبي وإمارة أبوظبي والمملكة العربية السعودية عن سياساتها في مجال الطاقة حتى العام 2030 التي تهدف إلى رفع كفاءة إنتاج الطاقة وتوزيعها واستهلاكها إلى الحد الأقصى. ومن جانب آخر، تسير إفريقيا أيضًا في الاتجاه ذاته، فوفقًا لتوقعات الوكالة الدولية للطاقة المتجددة سيتضاعف الطلب على الطاقة في إفريقيا مرتين بحلول العام 2030. أما برنامج الأمم المتحدة للبيئة فيرى أنه في المناطق التي تعاني من قلة في إنتاج الطاقة، مثل إفريقيا، فإن الإدارة عالية الكفاءة لتوزيع الطاقة الكهربائية واستهلاكها تكتسب أهمية أكبر مع ارتفاع الطلب على الطاقة إلى مستويات قياسية جديدة.

في المناطق المدارية مثل الشرق الأوسط وإفريقيا حيث ترتفع درجة الحرارة إلى 50 درجة مئوية، يكمن أحد مفاتيح الإدارة الذكية للطاقة في الاعتماد على حلول التدفئة والتهوية والتكييف الذكية. ففي المملكة العربية السعودية مثلًا، يستحوذ التبريد على نحو 70% من الطاقة المستهلكة مقارنة بنسبة 48% فقط في أوروبا.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements