الخميس. أكتوبر 17th, 2019

تشهد منطقة راكز الإعلامية ازدياداً مذهلاً على طلب المستثمرين للرخص الإعلامية

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

رأس الخيمة – 26 يونيو 2019

أعلنت مناطق رأس الخيمة الاقتصادية (راكز) في مؤتمر صحفي تم تنظيمه اليوم بمشاركة المجلس الوطني للإعلامعن ارتفاع عدد التراخيص الإعلامية الجديدة وعدد تصاريح العمل الاستقلالي للشركات الإعلامية وأصحاب العمل الحر العاملين تحت منطقة راكز الإعلامية بنسبة 177 % من 130 رخصة في مايو 2018، إلى 360 رخصة في مايو هذا العام – 150 منها شركات إعلامية.وقد تم تطوير منطقة راكز الإعلامية بعد عام من إطلاق راكز في إبريل 2017 لتكون محطة إعلامية شاملة لجميع التراخيص ذات الصلة بالإعلام والتي يتم إصدارها للمستثمرين بكل سهولة في غضون فترة زمنية قصيرة.

Advertisements

وتصدر راكز الإعلامية تراخيص وسائل الإعلام للشركات في مجال البث التلفزيوني والإذاعي، والرسوم المتحركة، والموسيقى، والترفيه، والنشر، والإعلان، والاتصالات، وخدمات الوسائط، ودعم الإنتاج والسينما، وإدارة الفعاليات، ضمن سلسلة واسعة تصب في مجال صناعة الإعلام.

ويأتي الاهتمام المتزايد للمتخصصين في مجال الإعلام والمستثمرين في صناعة الإعلام بمنطقة راكز الإعلامية نتيجة للبيئة الصديقة للأعمال توفرها راكز، بالإضافة إلى نظام التراخيص السلسوسهولة مزاولة الأعمال للشركات المسجلة في راكز، والتي تعد إحدى أهم الوجهات لتمكين الأعمال في الشرق الأوسط.

بالإضافة لذلك، تتمتع المؤسسات الإعلامية في منطقة راكز الإعلامية، بإمكانية الوصول المباشر إلى أكثر من 14,500 شركة ضمن راكز، ممن يحتاجون دائماً إلى خدمات متعلقة بالإعلام، مثل الدعاية والعلاقات العامة والمنشورات والفعاليات المؤسسية والاستشارات، إلخ.

وقال رامي جلاد، المدير التنفيذي لمجموعة راكز، خلال المؤتمر الصحفي: “يسرني أن أعلن عن زيادة 177 % في عدد الشركات الإعلامية وتراخيص العمل الحر الصادرة عن راكز خلال عام واحد فقط، فقد سجلنا 360 ترخيصاً إعلامياً – لكلاً من الشركات وأصحاب الأعمال الحرة – وهذا إنجاز رائع بالنسبة لنا”.

Advertisements

وأضاف قائلاً “منذ إطلاق المنطقة الإعلامية، كان أعضاء فريق المبيعات لدينا منشغلين بالإجابة على الاستفسارات ومعالجة تراخيص الشركات الإعلامية والمستقلين، ويعتبر نظام التراخيص الفعال من حيث التكلفة والخالي من المتاعب، سبباً رئيسياً لجذب متخصصي الإعلام والمستثمرين للتسجيل في منطقة رأس الخيمة الإعلامية، واليوم نحن فخورون بإنشائنا بيئة ملائمة للأعمال وجاذبة للمستثمرين القادمين من جميع أنحاء العالم للاستثمار وبدء أعمالهم في دولة الإمارات العربية المتحدة من خلالنا، وأغتنم هذه الفرصة لأعلن أيضاً أننا بصدد إنشاء منشأة ذات مستوى عالمي لعملائنا داخل المنطقة الإعلامية والتي ستلعب دوراً كبيراً في مساعدة قطاع الإعلام الجديد على النمو وبالتالي يصبح مركزاً لوسائل الإعلام الجديدة – ووسائل الإعلام المطبوعة والإلكترونية والرقمية والاجتماعية، حيث سيحصل عملاؤنا الحاليون على تسهيلات كبيرة من طرفنا لقيامهم بمزاولة العمل مع عدد متزايد من الصناعات والشركات التي يتم إنشاؤها في رأس الخيمة، بالإضافة إلى أكثر من 14,500 شركة تعمل بالفعل في رأس الخيمة، حيث توفر منطقة راكز الإعلامية مساحات مكتبية ومكاتب ومستودعات قابلة للتخصيص وقطع أراضي لتطوير منشآت إعلامية مثل استوديوهات الإنتاج، إلخ”.

ومن جانبهقال السيد/ ناصر التميميمدير إدارة التراخيص بالمجلس الوطني للإعلام،”ساهمت البيئة التشريعية والتنظيمية المرنة لقطاع الإعلام في الدولة منها قرار التراخيص الإعلامية، في نمو عدد الشركات والمؤسسات الإعلامية الإقليمية والعالمية داخل المناطق الإعلامية الحرة في الإمارات، وإن التطور الكبير في عدد الشركات الإعلامية التي تمارس الأنشطة الإعلامية بكافة أشكالها في منطقة راكز الإعلامية، يأتي ثمرة للتنسيق والتعاون المشترك بين المجلس والمناطق الإعلامية الحرة”.وأضاف ممثل المجلس الوطني للإعلام: “نتطلع إلى مزيد من التعاون والشراكة لتعزيز ودعم البيئة الإعلامية الجاذبة للاستثمار في القطاع الاعلامي في المناطق الإعلامية الحرة، بما يسهم تحقيق مفاهيم التنمية الشاملة، واستقطاب الشركات والمؤسسات الإعلامية العالمية”.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements