السمنة عند الأطفال وتلوث البلاستيك كيف يمكن للاباء والمدارس محاربة المعركتين- بسهولة

26 يونيو 2019، دبي، الامارات العربية المتحدة- ان التهديدات حقيقية. في الامارات العربية المتحدة، السمنة لدى الأطفال وتلوث البلاستيك يؤثر على حياتنا وحياة الأجيال القادمة.ومع ذلك، يمكن إبطاءهما أو إيقافهما، ويبدأ هذا محليا.

لحسن الحظ، يمكن للآباء والمدارس التأثير بشكل إيجابي على صحة الأطفال واختياراتهم البيئية الآن للتأثير على حياتهم في المستقبل. إن خدمة Petit Gourmet لتوصيل صندوق الغذاء الخاص بالأطفال ذو الطابع المرح والمستمر والخالي من المتاعب الذي يعالج المشكلتين وجهاً لوجه، جاهزة للانطلاق اعتباراً من العام الدراسي الجديد 2019 – 2020 بدبي.

اكتشفت دراسة حديثة أن عددًا مثيرًا للقلق من الأطفال في الإمارات يعانون من زيادة الوزن (14.7%) والسمنة (18.9%). لن يقتصر الأمر على تحملهم لمشكلة زيادة الوزن إلى مرحلة النضوج، ولكن من المحتمل أيضا أن يعانوا من ارتفاع سكر الدم، وارتفاع ضغط الدم، والكوليسترول، عوامل الخطر تساهم فيما يصل إلي 70% من كل حالات الوفاة في العالم (منظمة الصحة العالمية). من الممكن أن يعانيالأطفال البدينون من مشاكل في الصحة العقلية أيضا، فهم يميلون أن يكون لديهم تدني في احترام الذات، التخويف، وتجنب الذهاب للمدرسة، وفرص عمل أقل.

كوكبنا يغرق في تلوث البلاستيك الذي يستخدملمرة واحدة. وفقا للأمم المتحدة، فنحن ننتج 300 مليون طن سنويا، 79% تنتهي في مدافن النفايات، والمستودعات أو في بيئتنا. يستقبل محيطاتنا حوالي 8 مليون طن بلاستيك سنويا، وبحلول 2050، يقدر المنتدى الاقتصادي العالمي أنه سيكون هنالك بلاستيك أكثر من الأسماك.

ما هو الحل؟ علموا أطفالكم الآن! تبذل المنظمات الدولية وحكومة الإمارات كل ما وسعها لتشجيع أنماط حياة صحية للأطفال، والحد من النفايات، ولكن يجب على الاباء والمدارس ان يقوموا بدورهم.اعتبارًا من اليوم، يمكننا معًا توفير وجبات مغذية للأطفال في عبوات مستدامة لإدخال عادات الأكل الصحية وتثقيفهمحول كيفية الحفاظ على الكوكب.

الأمهات الفرنسيات، سيلين لامبرين وفيرجيني سورات، يفعلون هذا بالضبط. إن شغفهم حول تناول أطفالهم طعاما صحيا خالي من أي نفايات جعلهم أن يقوموا بإنشاء Petit Gourmet وهو خدمة توصيل صندوق الطعام الذي يمكن إعادة استخدامه على طراز بينتو. من خلال تحضيره من قبل شيف فرنسي وأخصائي تغذية، يصبح الطعام ممتع مرة أخرى للأطفال وسهل للآباء الذين لا يملكون الكثير من الوقت لتجهيزه. يتم ضمان جودة الطعام حيث أن جميع مكونات الوجبات إما عضوية أو من مصادر مستدامة وتتم الموافقة عليها من قبل قسم سلامة الأغذية في بلدية دبي. يستمر هذا الموضوع بوجود 20 وجبة مختلفة وسهلة الطلب يتم إعدادها في المنزل يوميًا ويتم توصيلها بواسطة شاحنات مبردة. بعد الغداء، يتم استرداد الصناديق وتعقيمها للاستخدام التالي، وبذلكيساعد على تقليل النفايات.

قالت السيدة لامبرين “مهمتنا هي رفع مستوى تقديم الطعام للمداراس والحضانات في الإمارات المتحدة العربية. يجب أن يحصل  تحدث ثورة في Petit Gourme الجميع على مكونات شفافة، ووجبات صحية، والمحافظة على البيئة في نفس الوقت. لذلك

وجبات غذاء الأطفال وهي على استعداد لخدمتك في العام الدراسي الجديد في دبي 2019-20”.

تجعل المؤسسات التعليمية أكثر جاذبية للأطفال الحاليين والمحتملين. الجديرPetit Gourmetبعد الطلب الكبير من الآباء،

، والاستدامة بين عملائهم ملعب ادرنالين الرائد في العالم، لتعزيز أنماط الحياة الصحيةBounceبالذكر انهم قاموا بشراكة مع

متاح الان لتشكيل استراتيجيات شراكة مع المدارس، الحضانات، واماكن الترفيه في دبي، للتحسينPetit Gourmetالشباب.

من عروض الوجبات الباردة الخاصة بهم.

شارك اصدقائك في :