الخميس. أكتوبر 17th, 2019

منتدى التمريض يكشف أن ٨٠ بالمئة من الممرضين والممرضات يتوجب عليهم الحصول على مؤهلات إضافية لممارسة التمريضبحلول العام ٢٠٢٠

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة، ٢٤ يونيو ٢٠١٩: تناول منتدى التمريض الذي أقيم في دبي برئاسة الدكتورة سوزان روبرتسون – ملت، وهي أستاذ مساعد في جامعةولونغونغفيدبي، أهمية برامج التجسير لمساعدة الممرضين والممرضات في جميع أنحاء الدولة على تعديل شهاداتهم والاستمرار في ممارسة مهنة التمريض كممرضين وممرضات مسجلين. شاركت في المنتدى الدكتورة جين غريفيث وهي مديرة المعلوميات السريرية لدى هيئة الصحة بدبي، والآنسة عبير البلوشي وهي مديرة قسم التمريض السريري. وقد ذكّرتا المسؤولين بأنّ الذين يريدون الحصول على رخصة لممارسة مهنتهم من هيئة الصحة بدبي يجب عليهم الحصول على شهادة بكالوريوس في التمريض من جامعة معتمدة ومعترف بها من جانب وزارة التربية وذلك بحلول العام ٢٠٢٠. وقد جاء هذا القرار بعد أن تبين أنّ ٨٠ بالمئة من الممرضين والممضرات الحاليين يتطلبون مؤهلات إضافية بحلول العام ٢٠٢٠.

استضافت المنتدى لجنة من القياديين من قطاع الرعاية الصحية الخاص والعام وقطاع التعليم العالي. وقد تطرق المنتدى إلى عدة مواضيع متعلقة بهذه التغييرات وأثرها على نظام الرعاية الصحية في دولة الإمارات حيث أنّ عدداً كبيراً من الممرضين الحاليين العاملين في الدولة يحملون شهادة دبلوم مع الإشارة إلى أنّالكثيرين منهم يشغلون مناصب عالية في المؤسسات التي يعملون فيها. ولكن من دون فرصة ترقية مؤهلاتهم ومعادلتها للحصول على شهادة بكالوريوس، لن يتمكن هؤلاء الممرضون والممرضات من الاستمرار في مزاولة مهنة التمريض. يجب أن يكونوا مرخصين كممرض ممارس أو ممرضة ممارسة. وبالتالي يتعين على الجهات القيادية في منظمات الرعاية الصحية في الإمارات التخطيط وتشجيع الممرضين ودعمهم للالتحاق ببرنامج تجسير في التمريض لينالوا شهادة البكالوريوس.

Advertisements

وفي هذا الصدد، قالت الدكتورة سوزان ملت: “مع الطلب المرتفع والنقص الكبير في الممرضين والممرضات المؤهلين تماماً، لا بد من اتخاذ إجراءات معينة ولكن المؤسسات يجب أيضاً أن تدفع بقيادييها إلى وضع الإجراءات الصحيحة لتلبية الطلب الجديد”.

Advertisements

استجابة للوضع الجديد، وتوفيراً لحل ممكن للممرضين والممرضات في الإمارات، ستوفر جامعة ولونغونغفيدبي برنامج تجسير لفترة محدودة يمتد على مدار ست إلى ثماني سنوات اعتمدته لجنة الاعتماد الأكاديمي لدى وزارة التربية ووافقت عليه. البرنامج مصمم خصيصاً للممرضين والممرضات المسجلين الذين يحملون شهادة دبلوم في التمريض ويتعين عليهم حيازة شهادة بكالوريس معترف بها للحفاظ على مهنتهم. يركز البرنامج على تنمية مهارات الطلاب واعتماد التفكير النقدي والممارسة القائمة على الأدلة والبحث السريري والقيادة. وبفضل البرنامج سيحصل الطلاب على فرصة الوصول إلى مجموعة من المصادر المختلفة على الإنترنت في بيئة تعليمية عصرية جداً وغامرة وقائمة على التكنولوجيا. وسينال الطلاب الذين يستوفون شروط البرنامج شهادة بكالوريوس (تجسير) في التمريض معترفاً بها عالمياً.

في ديسمبر ٢٠١٨، أعلنت الجامعة عن طرح برنامجين جديدين لديها هما برنامج الماجستير في التمريض وبرنامج البكالوريوس في التمريض.تشتهر جامعة ولونغونغ في دبي بجودة تعليمها وقد نجحت في كسب احترام دولة الإمارات وثقتها. أُسست الجامعة عام ١٩٩٣ وهي واحدة من أول الجامعات العالمية في الإمارات بعد توفيرها ٢٥ عاماً من التفوّق الأكاديمي في المنطقة. تقدم الجامعة برامج دراسية معتمدة من وزارة التعليم العالي من خلال لجنة الاعتماد الأكاديمي.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements