الوكالة الوطنية للدرسات الفضائية تنضم إلى الجناح الفرنسي في “إكسبو 2020 دبي”

الخميس، 20 يونيو 2019:وقع المركز الوطني للدراسات الفضائية (CNES) وشركة فرنسا للمعارض (COFREX) اتفاقاً للمشاركة في فعاليات الجناح الفرنسي في “إكسبو 2020” الذي تستضيفه دبي في الفترة الممتدة من 20 أكتوبر 2020 ولغاية 10 إبريل من العام 2021. ويغطي هذا الحدث مساحة 438 هكتاراً تحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل” وهو ينقسم إلى ثلاثة محاور فرعية: ” الفرصة” و”التنقل” و”الاستدامة”، وهي المرة الأولى الأولى التي ينعقد فيها هذا المعرض العالمي (World Expo) على الإطلاق في منطقة الشرق الأوسط.

ووقع الاختيار على منطقة “التنقل” من أجل إقامة الجناح الفرنسي الذي ينعقد تحت شعار “نور الأنوار”، ما سوف يعكس رؤية فرنسا العالمية وسيكون بمثابة عرض استثنائي لمساهمتها الوطنية في مجالات مثل الثقافة والعلوم والصناعة. ويهدف الجناح الفرنسي إلى جعل هذا الحدث العالمي مصدراً للتماسك الاجتماعي وعلامة فارقة للوحدة الوطنية، مع الأخذ في الاعتبار أن التقنيات المتوفرة اليوم تمنح القدرة على تعزيز مثل الحدث في الزمان والمكان بحيث يمكن للجميع اختبارها ومشاركتها وترسيخ مكانتها كجزء لا يتجزأ من الوعي الجماعي.

وباعتباره شريكاً متميزاً في الجناح الفرنسي، فإن المركز الوطني للدراسة الفضائية سوف يدعو الزوار إلى استكشاف أنشطة الفضاء الفرنسية من خلال الأفلام وصور الأقمار الصناعية والمجسّمات، وسوف تمنحهم مواضيع مثل استشكاف الفضاء والإجراءات المتعلقة بالمناخ ومركبات الإطلاق والابتكارات والاتصالات السلكية واللاسلكية، الفرصة من أجل معرفة المزيد عن الفضاء اليوم وما سيكون شكله في المستقبل. كما يمثّل “إكسبو 2020 دبي” فرصة سانحة لكي تُظهر فرنسا خبراتها ومهاراتها المرموقة عالمياً في العلوم الفضائية ولكي يتمكن الجميع من الاطلاع عليها. ويعمل المركز الوطني للدرسات الفضائية طوال فترة الإعداد لهذا الحدث على نقل صور موقع المعرض في دبي عبر الأقمار الصناعية مع صور مقرّبة للجناح الفرنسي الذي يمكن مشاهدته في مرافق “كوفريكس” و”إكسبو 2020″ في دبي.

وقال جان – إيف لو غال، رئيس المركز الوطني للدراسات الفضائية في معرض تعليقه على توقيع اتفاق الشراكة مع الجناح الفرنسي “يسرّني إبرام اتفاق الشراكة هذا، الذي سيوفر للمركز الوطني للدراسات الفضائية حضوراً قوياً في جناح فرنسا في إكسبو 2020 دبي”. وتابع “إن المركز الوطني للدرسات الفضائية هو المحرّك الرئيس للتعاون الدولي في مجال الفضاء، حيث يقود الدبلوماسية الاقتصادية وتوسيع نفوذ فرنسا الدولي”.

من جهته، قال إريك لانكييه، المفوض العام للجناح الفرنسي ورئيس كوفريكس “نحن سعداء للغاية أن يكون المركز الوطني للدرسات الفضائية واحداً من شركائنا”. وأضاف “إن الابتكار التكنولوجي يمثّل موضوعاً رئيساً في إكسبو 2020 دبي، كما أنه يشكل قضية رئيسة يعتزم جناح فرنسا التركيز عليها”.

شارك اصدقائك في :