تعاون OSN والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في حملة #خيرك_يفرق يسلط الضوء على اللاجئين خلال شهر رمضان الكريم في برنامج”أنا لاجئ وهذه قصتي”

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 27 مايو 2019 –بعد انقضاء نصف الشهر الفضيل، تكون الشبكة الترفيهية الرائدة في المنطقة، OSN، قد بثت معظم قصص اللاجئين في البرنامج القصير الذي تعرضه بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين “أنا لاجئ وهذه قصتي”. تعرفنا في هذا الشهر على سيدرا وعليا ومحمد وعبير والعديد من اللاجئين، وعلى قصصهم المؤثرة، فزرعوا فينا حزنا وفرحاً، من خلال حملة #خيرك_يفرق، حيث يمكنكم أن تعبروا عن مشاعركم بتوجيه دعمكم وأعمالكم الخيرية باتجاه هذه القضية خلال هذا الشهر الفضيل.

وفي حال لم تتمكنوا من مشاهدة أي من الحلقات عبر قنوات OSN، فقد قامت الشبكة بتوفير جميع الحلقات عبر منصات التواصل الاجتماعي الخاص بها، وذلك فور عرضها على القنوات الخاصة بالشبكة،  للحرص على الوصول إلى أكبر عدد ممكن من المشاهدين عبر العالم. ويمكنكم مشاهدتها كلها بالضغط هنا.

وتشكّل هذه الحملةجزءاً من الحملة العالمية الأبرز التي أطلقتها المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لتشجيع الناس على تذكّر اللاجئين في شهر رمضان، من خلال دعائهم وزكواتهم ، حيث تؤمّن المفوضية سبيلاً موثوقاً وآمناً وفعالاً لإخراج الزكاة من خلال “صندوق الزكاة للاجئين”.

وقال عماد مرقس، الرئيس التنفيذي للمحتوى فيOSN: “نفتخر بالتعاون مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لتسليط الضوء على واقع اللاجئين. وسيؤدّي ذلك من دون أدنى شك إلى وضع تلك العائلات في الواجهة، كوننا شركة رائدة في المنطقة. وأنا واثق من أنّ مجتمعنا سيستقبل تلك القصص بقلوبٍ مفتوحة وأيادٍ ممدودة. كما يقضي واجبنا بتقديم الدعم قدر الإمكان عبر مبادرات المسؤولية الاجتماعية لدى OSN، ونتطلّع لتحقيق المزيد من الإنجازات بمساعدة شركائنا أمثال المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.”

وفي هذا الصدد، قال حسام شاهين، مسؤول شراكات القطاع الخاص في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين: “في العشر أيام الأواخر من الشهر الفضيل، نريد تسليط الضوء مجدداّعلى أزمة اللاجئين المتزايدة، وكيف يشكّل صندوق الزكاة للاجئين التابع للمفوضية مساراً موثوقاً وفعالاً لتأدية الزكاة وترك أثر إيجابي على حياة اللاجئين الأكثر حاجةً. ويسرّنا إكمال شراكتنا مع OSN لعرض قصص اللاجئينعلى جمهورها العريض حتى نهاية شهر رمضان،بهدف إظهار قدرتهم على الصمود في وجه أظروف استثنائية.”

وتتصدر قناة OSNياهلا الأولى HD قائمة قنوات OSN التي تعرض البرنامج، حيث تعرضه ضمن مسلسلات رمضان وتكرره مراراً للحرص على تقديم كل الدعم الممكن لهم، واعطائهم الفرصة لعيش حياة كريمة، لأن #خيرك_يفرق.

شاهد الحلقات وتفاعل معنا باستخدام الوسم #خيرك_يفرق، عبر حساباتنا @osn على مواقع التواصل الاجتماعي.

شارك اصدقائك في :