الخميس. أغسطس 22nd, 2019

بالتعاون مع “مؤسسةالاتحاد الأوروبي لكرة القدم من أجل الأطفال” “كيا موتورز” تطلق حملة للتبرعبأحذية كرة القدم للشباب في مخيمات اللجوء خلال جولة كأس الدوري الأوروبي

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

– “كيا موتورز” جالت عدة مدن أوروبيةمع “مؤسسة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من أجلالأطفال”في إطار حملة لجمع أحذية كرة القدم للتبرع بها للاجئين في مخيم الزعتري في الأردن

– حملة جمع التبرعات خلال جولة كأسالدوري الأوروبي لكرة القدمسلطت الضوء على التزام المؤسستين برعاية الطفولةوبناء روابط بين جماهيرومشجعي كرة القدمحول العالم

Advertisements

دبي،27مايو 2019:أطلقت “كيا موتورز” بالتعاون مع “مؤسسة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من أجلالأطفال”، مبادرة خيريةلجمع الأحذية الرياضية والتبرع بها للأطفال اللاجئين لمساعدتهم على لعب كرة القدموإلهام الشباب وبث روح التفاؤل فيهم. وفي إطار المبادرة، قام لاعب كرة القدم الدولي المشهور ديكو بلقاء ممثلين عن مخيم الزعتري للاجئين في الأردن في استاد باكو الأولمبي يوم 16 مايو، حيث قدم لهم الأحذية نيابةً عن المؤسستين.

وتم جمعحوالي 700 زوج من الأحذية الرياضية حتى الآن، ومن المتوقع زيادة العدد مع استمرارحملة الجمع، ليصار إلى توزيعها على الأطفال السوريين في مخيم الزعتري للاجئين في الأسابيع المقبلة.

وخلال مرحلة خروج المغلوب من الدوري الأوروبي لهذا العام، قامت كل من “كيا موتورز” و”مؤسسة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من أجلالأطفال”بجولاتحول عدة مدن فيجميع أنحاء أوروبا لتحفز مشجعي كرة القدم على التبرع بأحذيتهم الرياضية وأحذية التدريبالتي لا يحتاجونها. وتم جمع مئات الأزواج من الأحذيةفي مراكز وكلاء “كيا” خلال هذه الجولة، والتي تمكن خلالهاأكثر من 145 ألف مشجع من مشاهدة كأس الدوري الأوروبي لكرة القدم عن قرب،حيث تم عرضه في المدارس والأندية الشعبية ومراكز المدن في كل من جنيف وإشبيلية وبرلين ولندن وميلانو وموسكو وباريس.

وفي هذه المناسبة، قال ديكو الذي لعب لصالح أندية عالمية مثل “بورتو”، و”برشلونة”، و”تشيلسي“: “لا يمكن لأي شخص مارس هذه اللعبة أن ينسى أول حذاء حصل عليه.إنكم تمنحون الناس فرصة للعب في ظروف أفضل عند التبرع بهذه الأحذية،عدا عنأنكم تتركون أثراً عميقاً في ذاكرة كل فرد حصل على حذاء.لقد تأثرت وسُعدت جداًبلقاء الممثلين عن مخيم الزعتري والاطلاع على التحديات التي تواجه اللاعبين الشباب. وإنني أقدر حقاً هذه البادرة الرائعة التي قامت بها ’كيا موتورز‘ و’مؤسسة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من أجلالأطفال‘ لمنح المشجعين فرصة لدعم اللاجئين وترك أثر جميل في حياتهم”.

وطوال فترة الجولة، حظي المشجعون بفرصة لقضاء وقت مع سفراء جولة الكأس؛بمن فيهملوثار ماتيوس، وأندريس بالوب، وديفيد سيمان،وإيدور غوديونسون،وأندريه أرشافين، ويوري دجوركاييف، وفيليبو إنزاغي.

ومن جانبه قال غيوم سابرن، رئيس الرعاية والتراخيص في “الاتحاد الأوروبي لكرة القدم”:”ساهمت’مؤسسة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من أجلالأطفال‘ في توفير الملاعب للاجئين فيالأردن، وقد اكتشفنا أن تلك المنشآت الرياضية تفتقر حتى الآن لأحذية كرة القدم. ولكن بفضل كرم مشجعي كرة القدم من جميع أنحاء أوروبا، سيتمكن هؤلاءالشباب من اللعب في ظل ظروف أفضل بكثير. وهنا، أود أن أتقدم بالشكر العميق نيابة عن ’مؤسسة الاتحاد الأوروبي لكرة القدم‘ لكل من دعم هذه الحملة، وأخص شركة ’كيا موتورز‘ لمساهمتهاالبارزة فيإحداث فرق حقيقي وملموس في حياةالناس الذين يشاركونا عشقنا للمستديرة رغم الظروف الصعبة التي يعيشونها”.

Advertisements

وفي تعليقه، قال يونغ وون تشو، نائب الرئيس الأول ومدير التسويقفي شركة “كيا موتورز”: “نحن فخورون جداً بأن نكون جزءاً من هذه المبادرة الرائعة ودعم المشجعين حول أوروبا للتبرع بأحذية كرة القدمومساعدة الشباب اللاجئين على ممارسة هذه اللعبة في ظروف أفضل.وكان من الرائع أن نرى إقبالالمئات من محبي كرة القدم للمشاركة في حملة جولة الكأس والمساهمة في تحسين حياة من هم أقل حظاً. وبالنيابة عن ’كيا موتورز‘، أود أن أشكر كل فرد منهم. وقد أثبتت هذه الحملة تأثير كرة القدم ومكانتها الكبيرة عالمياً”.

ويُقام نهائي الدوري الأوروبي لكرة القدم بين فريقي تشيلسي وأرسنال في استاد باكو الأولمبي في العاصمة الأذربيجانية يوم 29 مايو. وستقدم شركة “كيا موتورز” بصفتها الشريك الرسمي لـ “الاتحاد الأوروبي لكرة القدم”، 90 سيارة للاستخدام الرسمي في البطولة.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements