أوميغا وكازاميجوز تكيلا وميسكال تطرح ساعة ديب بلاك الجديدة إصدار محدود من 80 ساعة فقط موجودة حصرياً في الولايات المتحدة

رفعت أوميغا وشركة المشروبات الروحية سريعة النمو كازاميجوز تكيلا وميسكال كأساً من تكيلا كازاميجوز في صحة العلاقة الوطيدة التي تجمع بينهما وتفتخر الشركتان بالتعاون في طرح ساعة جديدة للعملاء في الولايات المتحدة.

ساعة سيماستر بلانيت أوشين ديب بلاك كازاميجوز الجديدة تأتي تكريماً للشركة التي أسسها الأصدقاء المقربين جورج كلوني وراند جربر ومايك ميلدمان. وتربط علاقة خاصة كل من جورج كلوني وراند جربر بأوميغا تعود إلى سنوات عديدة. في حين أن جورج هو أحد السفراء المشهورين للعلامة فإن راند قد أوجد رابطاً خاصاً له مع العلامة من خلال زوجته سندي كراوفرد التي هي سفيرة أوميغا منذ عام 1995 وأولاده كايا وبرسلي اللذين انضما إلى العلامة عام 2017.

علّق رايلاند آيشليمان، الرئيس والرئيس التنفيذي لأوميغا على إطلاق الساعة الجديدة قائلاً “جورج وراند هما فرديْن هامين في أسرة أوميغا ولطالما وجدنا إلهاماً كبيراً في الابداع والجودة العالية في منتجات كازاميجوز تكيلا ومسكال. ورغبنا في إصدار ساعة خاصة للاحتفال بتصميم ديب بلاك الخاص بنا وفي الوقت نفسه بمظهر كازاميجوز تكيلا ومسكال الذي اشتهر عالمياً”.

بدوره، قال المؤسس الشريك لكازاميجوز تكيلا ومسكال راند جربر، الذي شارك بشكل حثيث وفعلي في المشروع، بأن الاحترام متبادل بطبيعة الحال وأوضح “إن التصميم هذا محبب إلى قلبي. عندما صممت زجاجة كازاميجوز مسكال كنت أهدف إلى التوصل إلى تصميم فريد أرغب في أن أراه معروضاً على البار الخاص بي. واستندنا إلى الفلسفة نفسها في إطار تعاوننا مع أوميغا وعملنا بشكل وثيق لتصميم ساعة تعبر عنّا ونرغب في ارتدائها”.

تصميم جديد يجمع بين موديل GMT وساعة الغطس فإن ساعة ديب بلاك كازاميجوز تقع على علبة حجم 45.5 مم من السيراميك الأسود وضعت عليها لمسات نهائية مات استوحيت من كازاميجوز ميسكال التي طرحت مؤخراً.

أما المينا من السيراميك الأسود فيبرز كلمات مضيئة بلون الأزرق المخضر وهي العلامة المميِّزة لشعار كازاميجوز تكيلا وميسكال ولون مستخدم أيضاً على طرف عقربيْن من أصل العقارب الأربعة.

بالنظر إلى العلبة الخلفية نرى الكريستال الياقوتي الذي عولج بشكل خاص ليشبه الزجاج القاتم لزجاجة كازاميجوز ميسكال وتم وضع البرنيق عليه يحمل شعار كازاميجوز ميسكال بالأبيض والرقم التسلسلي للساعة محدودة الإصدار.

يحمل الحزام من المطاط الأسود قطب باللون الأسود في حين أن الساعة تعمل في الداخل بآلية أوميغا ماستر كرونوميتر عيار 8906 بالغة الدقة.

لم تنتح سوى 80 قطعة من ساعة أوميغا سيماستر بلانيت أوشين ديب بلاك كازاميجوز ولا يمكن شراؤها إلا من محال أوميغا في الولايات المتحدة لقاء سعر تجزئة.

نبذة عن أوميغا

تأسست أوميغا عام 1848 وبات اسمها رديف التميّز والابتكار والدقة. على مدى 170 عاماً، عُرفت الشركة بروحها الريادية وقد أثبتت قدراتها الثورية في عالم صناعة الساعات إضافة إلى غزو المحيطات والفضاء. واشتهرت ساعات أوميغا سبيد ماستر لأنها كانت جزءاً من كل بعثات نازا التي على متنها طيارين منذ عام 1965 بما في ذلك البعثات الست للهبوط على القمر.

علاوةعلى ذلك، هي أكثر العلامات مشاركةً في ضبط الوقت خلال الفعاليات الرياضية. إضافة إلى الشراكات في الجولف والإبحار وألعاب القوى والسباحة، فإن أوميغا كانت ضابط الوقت الرسمي خلال 28 دورة من الألعاب الأولمبية وآخرها كان في بيونج تشانج عام 2018.

واليوم، أوميغا لديها في رصيدها، أربع تشكيلات أسطورية هي سبيد ماستر وسيماستر وكونستليشن ودو فيل تميزها في عالم صناعة الساعات. تطورت هذه القطع مع الوقت مستندةً إلى تاريخ عريق من التميّز. وبرز هذا الإرث عام 1999 مع إطلاق الميزان ثنائي المحور الثوري وعام 2015 مع طرح أول ماستر كرونوميتر في العالم. حصلت على اعتماد من المعهد السويسري الفدرالي للقياس (METAS) واليوم تمثل شهادة ماستر كرونوميتر أعلى معايير الدقة والمقاومة المغنطيسية وأداء الكرونوميتر في صناعة الساعات السويسرية.

أضف إلى ذلك أن أوميغا ملتزمة بالقضايا الاجتماعية ولديها شراكة مع أوربيس الدولية التي لديها مستشفى عيون طيّار يوصل رعاية العيون عالية الجودة إلى أبعد المناطقة النائية في العالم.

وربما أشهر اسم اختار أوميغا كان شخصية جامز بوند. منذ عام 1995، لم ينفصل الجاسوس عن ساعة سيماستر وتعتبر هذه الشراكة مع أوميغا أكثرها شهرة في العالم.

والعلامة لديها نخبة من السفراء منهم جورج كلوني ونيكول كيدمان وسندي كراوفورد  وإدي ريدماين ودانيال جرايج وكايا جربر وبرسلي جربر وروري مكلروي وألساندرا أمبريوزو وسيرجيو جارسيا ومايكل فيلبس وتشاد لو كلو وليو شيشي وميشال وي وباز ألدرين وتوماس ستافورد والقائمة تطول.

شارك اصدقائك في :