الخميس. أكتوبر 17th, 2019

ميتلايف تتعاون مع الأولمبياد الخاص ومنظمة الموئل من أجل الإنسانية لإطلاق أسبوع المجتمع في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

لندن-(بزنيس واير/“ايتوس واير”): أعلنت اليوم شركة “ميتلايف” عن تجديد شراكتها مع “الأولمبياد الخاص” ومنظمة “الموئل من أجل الإنسانية” لتزويد الموظفين في أسواق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا بفرصة التطوع في مشاريع المجتمع.

ووُجهت دعوة في هذا الإطار إلى 4 آلاف موظف من موظفي شركة “ميتلايف” في 26 دولة من دول أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا للمشاركة في الأنشطة التي تقيمها إحدى المنظمات خلال فعالية أسبوع المجتمع في المنطقة التي تبدأ في منتصف شهر مايو. ستتاح للموظفين فرصة للتطوع في حدث ينظمه “الأولمبياد الخاص” وتتخلله ممارسة الرياضة مع الشباب الذين يعانون من اضطرابات ذهنية أو دعم للمبادرات المحلية الخاصة بـ”الموئل من أجل الإنسانية” لبناء أو تجديد المباني في المناطق المحرومة من الخدمات.

Advertisements

هذا وموّلت هذه المبادرة مؤسسة “ميتلايف”، الذراع الخيري لشركة “ميتلايف”. وتتمتع مؤسسة “ميتلايف” بتقليد عريق في دعم المبادرات التي تُشرك متطوعي “ميتلايف” في الأنشطة التي تعمل على تحسين نوعية الحياة وزيادة الفرص للمحرومين من الخدمات.

وقال ديرك أوستيجن، رئيس شركة “ميتلايف” في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، في هذا السياق: “يسعدنا أن نتمكّن من الاستفادة من شراكتنا القوية التي تمتد لعدة أعوام مع منظمة ’الموئل من أجل الإنسانية‘ و’الأولمبياد الخاص‘. خلال العام الماضي، تطوع أكثر من 750 موظفاً في أكثر من 20 سوقاً في جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، وأعربوا عن إصرارهم ورغبتهم للقيام بمزيد من الأعمال الخيرية هذا العام. كما توفر فعالية أسبوع المجتمع لنا جميعاً فرصة رائعة لرد الجميل إلى المجتمع الذي نعمل فيه”.

وأضافت ماري دافيس، الرئيسة التنفيذية لـ”الأولمبياد الخاص”: “يمثل المتطوعون أساس حركة ’الأولمبياد الخاص‘. وبفضل حماسهم والتزامهم، أصبحنا قادرون على الاحتفال بكل رياضي في ’الأولمبياد الخاص‘ وبناء مجتمعات أكثر شمولية. يسرنا للغاية أن نرحب مرة أخرى بموظفي ’ميتلايف‘ في جميع أنحاء أوروبا والشرق الأوسط لمشاركاتهم في أسبوع المجتمع لهذا العام”.

ومن جانبه، قال توري نيلسون، نائب رئيس منظمة “الموئل من أجل الإنسانية الدولية” في أوروبا والشرق الأوسط وأفريقيا: “يسلّط أسبوع المجتمع السنوي الذي تنظمه ’ميتلايف‘ الضوء على قضايا الإسكان ميسور التكلفة في أوروبا والشرق الأوسط. يساعد المتطوعون العائلات التي تحتاج إلى مساكن لائقة بأسعار معقولة على التسلح بالقوة ونيل الاستقرار تحت سقف يأويهم”.

لمحة عن شركة “ميتلايف”

تُعتبر شركة “ميتلايف” (المدرجة في بورصة نيويورك تحت الرمز: NYSE:MET) من خلال شركاتها الفرعية والتابعة لها، من أكبر شركات التأمين على الحياة في العالم. وتُعدّ الشركة التي تأسست عام 1868، مزوداً عالمياً رائداً للتأمين على الحياة والمعاشات السنوية ومنافع الموظفين وإدارة الأصول. ولدى الشركة التي تخدم نحو 100 مليون عميل، أعمالاً في 40 دولة تقريباً، وتحتل مكانةً رائدةً في أسواق الولايات المتحدة واليابان وأمريكا اللاتينية وآسيا وأوروبا والشرق الأوسط. للمزيد من المعلومات حول الشركة، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: www.metlife.com.

لمحة عن مؤسسة “ميتلايف”

نؤمن في مؤسسة “ميتلايف” أن الصحة المالية ملك للجميع. نجمع بين الحلول القوية والخبرة المالية العميقة والمنح الهادفة لتحقيق الصحة المالية للأفراد والمجتمعات المحرومة من الخدمات والتي تتطلع إلى الحصول على المزيد. وإننا نتعاون مع منظمات من جميع أنحاء العالم لإنشاء حلول في مجال الصحة المالية وبناء مجتمعات أقوى، وإشراك موظفي “ميتلايف” لمساعدتنا في التأثير على المجتمع. حتى الآن، تمكّنا من نشر أعمالنا في مجال الصحة المالية لدى أكثر من 6 مليون فرد من ذوي الدخل المنخفض في 42 دولة حول العالم. للمزيد من المعلومات حول مؤسسة “ميتلايف”، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني التالي: metlife.org.

لمحة عن “الأولمبياد الخاصّ”

“الأولمبياد الخاص” هي حركة عالمية شاملة من أجل مجتمع أكثر إدماجاً، تهدف إلى وضع حد للتمييز ضد الأفراد الذين يعانون من اضطرابات ذهنية وتمكينهم باستخدام برامج متخصصة في الرياضة والصحة والتعليم والقيادة يومياً في جميع أنحاء العالم. تمّ تأسيس “الأولمبياد الخاصّ” في عام 1968. وتطوّرت هذه الحركة، التي تحتفل بذكرى مرور 50 عاماً على تأسيسها هذا العام، لتتخطّى 6 مليون رياضي وشريك في “يونيفايد سبورتس” في حوالي 190 دولة. ومع دعم ما يزيد عن مليون مدرّب ومتطوّع، يقدّم “الأولمبياد الخاصّ” 32 نوع رياضة أولمبيّة وما يزيد عن 100 ألف لعبة ومنافسة طوال العام. لمعرفة المزيد، يمكنكم زيارة موقع “الأولمبياد الخاصّ” عبر الرابط الإلكتروني التالي: www.SpecialOlympics.org.

لمحة عن “الموئل من أجل الإنسانية الدولية”

Advertisements

تطورت منظمة “الموئل من أجل الإنسانية”، الداعمة لرؤية أن الجميع بحاجة إلى مكان لائق للعيش فيه، من مجرد مساعي راسخة انطلقت من مزرعة مجتمعية في جنوب جورجيا عام 1976 إلى منظمة عالمية غير ربحية للإسكان في حوالي 1400 مجتمع في جميع أنحاء الولايات المتحدة وفي أكثر من 70 دولة. يتعاون الأفراد مع منظمة “الموئل من أجل الإنسانية” لبناء أو تحسين المكان الذي يعتبرونه منزلهم الخاص. يساعد أصحاب المنازل المتعاونين مع المنظمة في بناء منازلهم الخاصة إلى جانب المتطوعين ودفع الرهن العقاري بأسعار معقولة. ومن خلال الدعم المالي أو العمل التطوعي أو إيصال الصوت لدعم الإسكان ميسور التكلفة، يمكن للجميع مساعدة الأسر على التسلح بالقوة ونيل الاستقرار والاعتماد على الذات التي يحتاجون إليها لبناء حياة أفضل لأنفسهم. إننا نساعد الناس من خلال توفير سقف يأويهم. لمعرفة المزيد، تفضلوا بزيارة الموقع الإلكتروني التالي: habitat.org.

المصدر: “ايتوس واير”


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements