جامعة أبوظبي تستضيف منتدى مدراء المدارس والمرشدين التربويين في مدينة العين

أبوظبي، الإمارات- 13مايو 2019: نظمت جامعة أبوظبي، بالتعاون مع دائرة التعليم والمعرفة “منتدى مدراء المدارس والمرشدين التربويين”، الذي جمع عدداً من التربويين من مدارس أساسية وثانوية في الدولة لتبادل المعارف والخبرات حول أحدث الممارسات المتبعة في إدارة سلوكيات الأطفال في المدارس، ودور المرشدين في تحقيق تأثير إيجابي على تجربة الطلبة الأكاديمية في المدرسة.

وجاء المنتدى تحت عنوان “الإرشاد التربوي: الواقع والتطلعات”، بتنظيم من حرم جامعة أبوظبي في مدينة العين وركز على جملة من الموضوعات الملحة في البيئة المدرسية بما في ذلك كيفية التعامل مع عدد من القضايا السلوكية كالتنمر، وذلك بمشاركة أكثر من 50 مدير مدرسة ومرشد تربوي واجتماعي.

وقال الدكتور محمد علي فتيحة، مدير الحرم الجامعي بالوكالة لجامعة أبوظبي فرع العين: “يُمثل هذا المنتدى فرصة مميزة للتعاون مع مدراء المدارس والمرشدين التربويين والمعلمين بهدف تعزيز المعرفة والمهارات الإدارية المتخصصة بما يعود بالنفع على الطلبة ويسهم في تفوقهم الأكاديمي، حيث تعتبر المدارس المنصة التي يبدأ فيها الطلبة بتطوير مهاراتهم المهنية والشخصية قبل دخول الجامعة ومن ثم سوق العمل. وكتربويين، علينا أن نركز أكثر على تطوير قدراتنا وكفاءاتنا لنتمكن من مساعدة الطلبة وإعدادهم للمستقبل.”

وسلط المنتدى الضوء على أفضل الممارسات والاستراتيجيات الفعالة في الإرشاد التربوي ودور الموجه في تعزيز أداء الطلبة.

وقال محمد فتحي، المرشد الاجتماعي في مدرسة الزايدية للبنين: “أثبتت مثل هذه الفعاليات مدى فائدتها والمنافع التي تعود بها على التربويين من مختلف المستويات، نظراً إلى دورها في تعزيز سبل تبادل المعرفة وتسليط الضوء على جوانب جديدة ووسائل تعليمية مبتكرة قابلة للتطبيق في مدارسنا، ويمكننا من خلالها وضع حلول للقضايا التي تواجه مجتمعاتنا ونساعد المبتكرين الصغار على الاستعداد لمسيرتهم المهنية.”

وقدم المنتدى منصة لتعزيز المشاركة المجتمعية وتوطيد علاقات الشراكة بين جامعة أبوظبي ومختلف مدارس مدينة العين، بما في ذلك مدرسة الزايدية للبنين، مدرسة المستقبل الدولية، مدارس الظفرة الخاصة، مدرسة العين التمهيدية الخاصة، مدرسة أم كلثوم، مدرسة الشيم، مدرسة النشء الصالح وغيرها من المدارس في العين.

وتعتزم جامعة أبوظبي استضافة يوم مفتوح بداية الشهر المقبل في أبوظبي لتزويد الطلبة الراغبين في الالتحاق بأحد برامجها بالفرصة لطرح استفساراتهم وتساؤلاتهم حول البرامج الأكاديمية التي توفرها الجامعة في فروعها الثلاث.

شارك اصدقائك في :