العطاء وتوفير الطاقة: شنايدر إلكتريك تجهز ثلاجتين تعملان بالطاقة الشمسية في الإمارات لمشاركة الطعام في رمضان

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 12 مايو 2019: احتفالاً بحلول شهر رمضان الكريم، أعدت شنايدر إلكتريك، الشركة العالمية الرائدة في التحويل الرقمي لأنظمة إدارة الطاقة وأتمتتها، ثلاجتين لمشاركة المأكولات تعملا بالاعتماد على على الطاقة الشمسية في موقعين في دبي:  مركز دبي التكنولوجي لريادة الأعمال (DTEC) ومنطقة رأس الخور. وتعاونت شنايدر إلكتريك في إطلاق هذه المبادرة الاجتماعية مع شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” ومعهد بيرلا للتكنولوجيا والعلوم- بيلاني في دبي ومؤسسة آيكاه وشركة لومينوس بهدف العطاء للمجتمع تجسيدًا لروح الشهر الكريم

وينسجم هدفنا من هاتين الثلاجتين العاملتين بالطاقة الشمسية مع شعارنا «الحياة مستمرة»، فهما تفيدانالعمال في المجتمعين المجاورين طوال الشهر. ومن أهداف هذه المبادرة الأخرى أيضًا تعزيز الاندماج الاجتماعي المستدام والتشجيع على أعمال الخير للمجتمع وإفساح المجال لموظفي شنايدر للالتزام بأهداف خيرية مشتركة، إذ يلتزم أكثر من 500 موظف من شنايدر بهذه المبادرة التي تشمل تزويد الثلاجتينيوميًا بالطعام والشراب ليكون متوفرًا لمن يحتاجون إليه من الصائمين عند الفطور.

وقالت ناتاليا كيسينا، نائبة رئيس قسم الموارد البشرية في شركة شنايدر إلكتريك «نتمسك في شنايدر إلكتريك بالتعاون مع المجتمعات التي نعمل فيها وندرك أهمية رد العطاء لها وما من وقت أفضل لفعل ذلك من رمضان. ولهذا نرى في تقديم ثلاجة المشاركة في رمضان مبادرة رائعة لنشر الخير تنسجم تمامًا مع الأخلاقيات التي ندعمها والثقافة التي نسعى إلى نشرها دائمًا في شركتنا واهتماننا الدائم بوضع رفاهية المجتمع على رأس أولوياتنا.»

وتمثلهذه المبادرة ثمرة جهود مشتركة بين شنايدر إلكتريك وشركائها، إذ قدمت شركة أبوظبي لطاقة المستقبل “مصدر” الثلاجات المستخدمة في حين قدمت مؤسسة آيكاه مكوناتها، وقدمت شركة لومينوس الألواح الشمسية التي تحول الطاقة الشمسية إلى كهرباء، وعمل معهد بيرلا للتكنولوجيا والعلوم- بيلاني على ربط أجزاء المنظومة معًا.

وأضافت كيسينا «تجسيدًا لرؤيتنا التي تعمل علىإنشاء عالم مستدام باستخدام التقنية، طورنا بمساعدة شركائنا الكرام ثلاجات صديقة للبيئة تعمل بالطاقة الشمسية. ونود أن أشكرهم على ما بذلوهمن مساهمات كبيرة لتحقيق هذه المبادرة حين وفروا لنا مكونات تجميع الثلاجتين وعملوا معنا يدًا بيد.»

شارك اصدقائك في :