الفولاذ الدمشقي يُزين إصدارات هيريتاج كوروم لاب 01 الجديدة

قامت دار الساعات “كوروم – Corum” بكشف النقاب عن ساعات هيريتاج كوروم لاب 01 الأنيقة والتي اختارت أن تزين إصداراتها بالفولاذ الدمشقي. لا يحق لأحد أن يربط مفهومي “التراث” و “المختبر” مع بعضهما الآخر. ومع ذلك، فإن هذا التداخل هو ما يلهم كوروم لتجسيد نهج محيّر ومعاصر في صناعة الساعات. تركز تشكيلة كوروم لاب التي تم تصنيعها لأول مرة في أواخر عام 2018، على إقامة حوار بين الماضي والمستقبل، ومنذ ذلك الحين تم طرح نسختين بإصدار محدود لأول مرة. هذا العام ، تكشف كوروم النقاب عن إضافتين جديدتين لعائلة Heritage Corum Lab 01، كل منهما محدودة بـ 99 قطعة.

تحافظ أحدث طرازات لاب 01 على علبها المميزة برميلية الشكل مثل سابقاتها، لكن شركة كوروم اختارت إنتاج علب لهذه الساعات الجديدة من الفولاذ الدمشقي – في سابقة أولى للعلامة. يُعرف الفولاذ الدمشقي فوراً بنمطه المتموج، وهو نوع سبيكة معروفة لصانعي السكاكين والسيوف. يعود تاريخ الفولاذ الدمشقي القديم إلى أوائل القرن الرابع الميلادي، حيث كانت مدينة دمشق القديمة تشتهر حينئذ بصانعي الأسلحة والبراعة في تصنيع المعادن. استخدم الأسلحة المصنوعة من هذه السبائك التاريخية أشهر المحاربين في الماضي، بما في ذلك الصليبيون.

يُعرف الفولاذ الدمشقي بصلابته العالية ومقاومته للتهشم. النصول المصنوعة من هذه المادة تكون أكثر حدة، أقوى وأكثر مرونة من غيرها. في العصور القديمة، يقال إن الشخص كان بإمكانه التقطيع حتى خصلة الشعر بسيف الفولاذ الدمشقي في الجو، ولا يزال حادًا للغاية خلال المعارك القليلة القادمة. ومع ذلك، كان الفن القديم لإنتاج هذه السبيكة الأسطورية سر يصونه صانعوه عن كثب، وقد اكتنفه الغموض على مر السنين. ويقال أنه حتى الآن، لم ينجح أحد فعليًا في كشف الدراية الحقيقية للفولاذ الدمشقي القديم. ومع ذلك، مكنت التطورات التكنولوجية علماء المعادن من إعادة إنتاج الفولاذ الدمشقي المعاصر والذي يتميز بخصائص تشبه إلى حد بعيد خصائص أسلافه. يُعد استخدام الفولاذ الدمشقي إشارة إلى التاريخ، بينما يتضمن التصميم المستقبلي لـ “لاب 01” النهج التجريبي والعصري ​​لصناعة الساعات الذي تمثله كوروم.

تعمل ساعات Heritage Corum Lab 01 Damascus بعيار CO 410 وهو عبارة عن حركة هيكلية منحنية برميلية الشكل، مصممة خصيصًا بحجم يناسب العلبة. الميناء محاط بتفاصيل زرقاء أو خضراء؛ وعلى كلا جانبي العلبة، توجد إدخالات مطاط بنفس اللون. تم تشطيب دوار كوروم الرئيسي المصغر الذي يمكن رؤيته تحت بلور الزفير بتأثير حلزوني معاصر، وهو بحد ذاته مذهل بصريًا عندما يبدأ الدوران.

يتميز علبة الفولاذ الدمشقي بمعالجة DLC سوداء، فيما تُشطًّب الحركة بزخرفة Cotes de Genève  ويمكنها الاحتفاظ باحتياطي الطاقة لمدة لمدة 50 ساعة. تم حشو عقربيْ الساعات والدقائق بمادة سوبرلومينوفا بنفس لون إدخالات المطاط لتعزيز وضوحها على الخلفية داكنة اللون. حقيقة عجز المرء عن التنبؤ بكيفية ظهور الأنماط المتموجة على الفولاذ الدمشقي خلال عملية الصياغة تعني أيضًا أن كل علبة ساعة سيكون لها نمط فريد لا مثيل له.

شارك اصدقائك في :