منتزه القصيم الوطني يشهد إطلاق مقر إرشادي للحبارى ومتحف دائم لتوعية المواطنين والمهتمين

أبوظبي، الإمارات العربية المتحدة- 12مايو 2019:دشن صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة القصيم متحف الحبارى بالتعاون مع الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى عبر إطلاق 18 طائرحبارى، وذلك ضمن فعاليات أسبوع البيئة الأول الذي نظمته منطقة القصيم في المملكة العربية السعودية مؤخرا.

وعبر سموه عن شكره وامتنانه للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى على تعاونه لإقامة المقر الإرشادي للحبارى بمنتزه القصيم الوطني ومتحف دائم لتوعية المواطنين والمهتمين، وذلك في إطار خطة متكاملة تهدف إلى التوعية والإرشاد البيئي في محافظات منطقة القصيم كافة.

وكان الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى أحد أكبر مشاريع حفظ الأنواع في العالم، وفي إطار التعاون الدائم بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، قد أسهم بشكل فاعل في تأسيس هذا المتحف والمركز الإرشادي الدائم على أرض منطقة القصيم من خلال خبراته المستفيضة في إدارة شبكة دولية من المراكز المتخصصة لإكثار طائر الحبارى بهدف الحفاظ عليه وزيادة أعداده على امتداد نطاق انتشاره.

وفي تعليقه على هذا الحدث، عبر معالي ماجد علي المنصوري العضو المنتدب للصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى عن الامتنان لصاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس دولة الإمارات العربية المتحدة  على رعاية مشروع إعادة توطين الحبارى في دولة الإمارات والدول الأخرى على امتداد نطاق الانتشار الطبيعي لهذا الطائر في آسيا وشمال إفريقيا، كما تقدم بالشكر والتقدير لصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس مجلس إدارة الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى على دعمه المستمر وتوجيهاته لإنشاء المحميات وتكثيف الجهود وتعزيز التعاون الدولي للمحافظة على الحبارى. وأكد معاليه أنه ما كان من الممكن تحقيق كل هذه النجاحات لولا الدعم اللامحدود من صاحب السمو رئيس الدولة وصاحب السمو ولي العهد حفظهما الله، للصندوق واهتمامهما بنشر الوعي بالمحافظة على التراث واستدامة الإرث العريق للصقارة والمحافظة على الطبيعة وحماية البيئة.

ومن جهة أخرى، قال علي مبارك الشامسي من قسم التعليم والاتصال في الصندوق الدولي للحفاظ على الحبارى، إن التعاون مع الأشقاء في منطقة القصيم والمملكة العربية السعودية يندرج في سياق رسالة الصندوق العالمية الرامية إلى زيادة أعداد الحبارى والمحافظة عليها في البرية من خلال التدخل الفعال والقيادة التاريخية في مجال الحفاظ على الأنواع، وتعزيز الوعي بأهمية ودور طائر الحبارى في الحفاظ على نظام بيئي مستقر ومتوازن.

ولفت الشامسي إلى أن هذا التعاون يشكل مقدمة للمزيد من المشاريع المستقبلية المشتركة مع الأشقاء في المملكة العربية السعودية معربا عن تقديره واعتزازه بالاهتمام الذي تبديه المملكة على هذا الصعيد وبجهود مباركة من سمو الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن سعود بن عبد العزيز أمير منطقة القصيم، مؤكدا أن الصندوق لن يألو جهدا في تبادل خبراته الواسعة مع شركائه الاستراتيجيين في تعزيز النظام البيئي المستدام.

شارك اصدقائك في :