الأحد. أغسطس 25th, 2019

صالات الخطوط الجوية التركية في مقرها الجديد في مطار إسطنبول تعيد تعريف الرفاهية

Advertisements
Advertisements
شارك اصدقائك في :

دبي، الإمارات العربية المتحدة – 30 أبريل، 2019: بعد إتمام انتقالها إلى مقرها الجديد في مطار إسطنبول الضخم، كشفت الخطوط الجوية التركية عن تفاصيل صالاتها الجديدة الفاخرة في المطار أثناء دورة 2019 من معرض “سوق السفر العربي”.

ويعتبر “الانتقال الرائع” – الاسم الذي أطلقته الشركة على عملية انتقالها – أحد أهم التطورات في تاريخ قطاع الطيران التركي، وجاء بعد الانتقال التدريجي لعمليات الخطوط الجوية الذي بدأ في أكتوبر 2018.

Advertisements

وفيما تسافر الخطوط الجوية التركية حالياً إلى عدد من البلدان أكثر من أي شركة أخرى، فإن انتقالها من مطار أتاتورك سيمكنها توسيع شبكة مساراتها بشكل أكبر وتحقيق نمو مرتفع بالنسبة لنقل الركاب والشحن الجوي، وتتوافق صالات المطارات الموسّعة حديثاً مع علامة الخطوط الجوية التركية التجارية المعروفة برفاهيتها، وتوفر للمسافرين تجربة مرضية في المطار.

عند السفر مع الخطوط الجوية التركية عبر مطار إسطنبول، يمكن للمسافرين على درجة الأعمال والمسافرين على الدرجة الاقتصادية من أصحاب عضوية “مايلز أند سمايلز” الاستفادة من صالتين دوليتين، صالة الأعمال أو صالة “مايلز أند سمايلز” وفقاً لجدارتهم، أو يمكنهم أن يستخدموا الصالة المحلية المخصصة للرحلات المحلية.

تمتد صالة الأعمال على مساحة 5,800 متر مربع، لتستوعب 765 ضيفاً، وتعتبر من أفضل الصالات تجهيزاً في العالم. بوجود 13 جناحاً خاصاً، وحجرات للاستحمام، ومتحف تركي، وصالة أفلام، ومجموعة متنوعة من الأطعمة التركية، توفر هذه الصالة براعة عالمية المستوى وتقدم خدمات لا مثيل لها.

فيما توفّر صالة “مايلز أند سمايلز”، المصممة للمسافرين الدائمين مع الخطوط الجوية التركية، مجموعة متنوعة من الترفيه تجعل العبور (ترانزيت) بين المدن أفضل جزء من الرحلة، وإذ تعمل هذه الصالة 24 ساعة في اليوم، يمكن للمسافرين أن يقضوا مدة الانتظار في السينما أو صالة الألعاب أو استخدام مساحة ألعاب الأطفال الواسعة حيث لا نهاية للمرح، كما تتوفر غرف اجتماعاتٍ ومكتبة. تبلغ مساحة صالة “مايلز أند سمايلز” من الخطوط الجوية التركية 5,600 متر مربع وتستوعب 765 ضيفاً، كما تحتوي 11 جناحاً و11 حجرة استحمام، وأرائك مريحة ومأكولات شهية من المطبخ التركي والمطابخ العالمية.

ويمكن الدخول إلى الصالة المحلية عبر بوابة خاصة موجودة خارج المبنى ومصممة لمساعدة المسافرين على الاسترخاء وتجديد نشاطهم، ومع مساحة جديدة لألعاب الأطفال مزوّدة بأجهزة ألعاب فيديو، وألعاب تفاعلية، توفر هذه الصالة للأهالي فرصة الاستمتاع بتجربة خالية من الضغوط، حيث تتم مراقبة مناطق اللعب من قبل مشرف مخصص لهذه المهمة من الخطوط الجوية التركية.

مع توفر المقر الجديد المتطورّ ومنشآته المتفوقة، فإن هدف الخطوط الجوية التركية الآن الاستمرار في التوسع عالمياً عبر زيادة عدد وجهاتها وحجم أسطولها، فيما توفر للمسافرين خدمة عملاء لا مثيل لها في الجو وعلى الأرض.

وقال أحمد أولمشتور، الرئيس التنفيذي للتسويق في الخطوط الجوية التركية، على هامش معرض سوق السفر العربي 2019: “تعتبر صالات المطار الجديدة المبهرة امتداداً لعلامتنا التجارية وتدعم التزامنا بتزويد مسافرينا بضيافة وخدمة عملاء استثنائية. فيما نستمر في دفع تجربة العملاء إلى الأمام – على الأرض وفي الجو، فإن هدفنا هو توفير أفضل الخيارات الممكنة من ناحية الوجهات الجديدة والمرافق ذات المستوى العالمي”.

وأضاف أولمشتور قائلاً: “نعتمد حتى الآن على توسيع أسطولنا وشبكتنا عالمياً، بعد عام مذهل للخطوط الجوية التركية. يشكل انتقالنا إلى مقرنا العالمي في إسطنبول خطوة كبيرة نحو تلبية الطلب العالمي في كل الأسواق، بما في ذلك دولة الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي عموماً”.

Advertisements

تم تصميم مطار إسطنبول الجديد ليستوعب مبدئياً أكثر من 90 مليون مسافر سنوياً، ومع وصول قدرته الاستيعابية في النهاية إلى 200 مليون، سيصبح أكبر مطارٍ في العالم.

في الوقت الذي يتوقع فيه أن ينمو قطاع الطيران العالمي ليصل إلى 5.3 مليار مسافر بحلول 2023، فإنه من المتوقع أيضاً أن تنمو أعداد المسافرين مع الخطوط الجوية التركية بشكل سريع، لتصل إلى ما يقدر بـ120 مليون مسافر بحلول 2023، وسيكون لمطار إسطنبول دور جوهري في تلبية هذا الطلب المتنامي في قطاع الطيران وأن يصل تركيابعدد متزايد من الوجهات في القارات الخمس.


شارك اصدقائك في :
Advertisements
Advertisements